مرض السكري عند الأطفال | الأعراض والأسباب

مرض السكري عند الأطفال | الأعراض والأسباب

هل تعلم أن مرض السكري قد يصيب الأطفال أيضًا؟ نعم عزيزتي، قد يصيب مرض السكري الأطفال في أي عمر، وذلك بسبب مهاجمة جهاز المناعة للخلايا المنتجة لهرمون الأنسولين أو نتيجة اتباع عادات غذائية خاطئة، لكن ما الأعراض التي يجب ملاحظتها على الطفل المصاب بالسكري، وهل يوجد أنواع مختلفة منه، تابعي قراءة السطور التالية لتتعرفي إلى تلك التفاصيل.

 

أنواع مرض السكري عند الأطفال

يوجد نوعان من مرض السكري، يعرف الأول باسم "مرض السكري من النوع الأول"، والثاني باسم "السكري النوع الثاني".

 

في العصور السابقة، أظهرت الدراسات الطبية انتشار النوع الأول بين الأطفال، بينما أصيب البالغون بالنوع الثاني، لكن في العصر الحديث، أوضحت الدراسات الطبية والسريرية انتشار السكري بنوعيه بين الأطفال، وذلك بسبب انتشار السمنة وتناول السكريات والأنظمة الغذائية غير الصحية، وعدم ممارسة النشاطات البدني.

 

مرض السكري النوع الأول

هو النوع الأكثر شيوعًا بين الأطفال، ويمثل ثلثي الإصابات، وعادة ما يظهر في سن 4 - 6 سنوات أو ما بين 10 - 14 سنة.

يوجد نوعان منه:

  1. مرض السكري المناعي: يهاجم فيه جهاز المناعة خلايا البنكرياس المسؤولة عن إنتاج هرمون الأنسولين، لذا فإنه يعد أحد أمراض المناعة الذاتية.
  2. مرض السكري مجهول السبب: يصيب هذا النوع الأطفال دون سبب واضح، لكنه نادر الحدوث.

 

مرض السكري النوع الثاني

يصيب البالغين عادةً، لكنه بدأ يظهر بين الأطفال في الآونة الأخيرة نتيجة زيادة السمنة بين الأطفال، ومقاومة الخلايا لهرمون الأنسولين.

غالبًا ما يظهر هذا النوع من السكري بعد سن البلوغ في سن 15 - 19 عامًا.

 

أعراض مرض السكري عند الأطفال

يظهر مرض السكري عند الأطفال فجأة، وتشمل أعراضه ما يلي:

  1. الشعور بالعطش الشديد.
  2. فقدان الوزن غير المبرر.
  3. كثرة التبول.
  4. اضطراب الشهية، فبعض الأطفال يفقدون الشهية، والبعض الآخر يشعرون بالجوع الشديد رغم فقدان الوزن.
  5. الغثيان والقيء.
  6. الشعور بالتعب والضعف العام.
  7. جفاف الفم.
  8. رؤية مشوشة.
  9. تنفس سريع.
  10. رائحة فم كريهة.
  11. التهابات متكررة في الجلد والمسالك البولية.
  12. الإصابة بفطريات المهبل عند الفتيات في عمر 10 سنوات فأكثر.
  13. ألم في البطن.
  14. ارتفاع مستويات السكر في الدم والبول.


أسباب مرض السكري عند الأطفال

تختلف أسباب النوع الأول عن النوع الثاني، لذلك نوضح لكم فيما يلي أسباب كل نوع على حدة:

مرض السكري من النوع الأول

يفرز البنكرياس هرمون الأنسولين لمساعدة الجسم على نقل السكر أو الجلوكوز من الدم إلى أنسجة الجسم.

عندما يبدأ جهاز المناعة في إتلاف خلايا بيتا المسؤولة عن إنتاج هرمون الأنسولين في البنكرياس، ينعدم إنتاج هذا الهرمون تمامًا، ما يؤدي إلى ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، لأنه لا يجد من ينقله إلى خلايا الجسم.

 

مرض السكري من النوع الثاني

في حالة الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، فإن الجسم يصنع ما يكفي من الأنسولين، لكن الخلايا تقاومه وتمنع دخوله إليها,

في هذه الحالة، لا يستطيع الجلوكوز الدخول إلى خلايا الجسم بسبب مقاومتها لدخول الأنسولين أبضًا، ويؤدي هذا إلى ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم.

تؤثر العوامل التالية في إنتاج هرمون الأنسولين:

  1. التاريخ العائلي والجينات.
  2. السمنة.
  3. الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي.
  4. إنتاج كميات غير كافية الأنسولين نتيجة تلف بعض خلايا بيتا.

 

علاج مرض السكري عند الأطفال

قبل البدء في العلاج، سيطلب الطبيب إجراء تحاليل للدم والبول لمعرفة ما إذا مستوى الجلوكوز في الدم مرتفعًا أم لا.

 

في حالة ارتفاعه، سيصف الأطباء حقن الأنسولين في النوع الأول، والأدوية المضادة للسكري في النوع الثاني.

 

سيطلب منكِ الطبيب مراقبة مستويات الجلوكوز في دم طفلكِ يوميًا، واتباع النصائح التالية حتى يسيطر على المرض قدر الإمكان، مثل:

  1. فقدان الوزن أو الحفاظ عليه مثاليًا.
  2. ممارسة النشاطات البدنية يوميًا لمدة 30 دقيقة، مثل:رياضة المشي أو الجري أو السباحة.
  3. تناول الأطعمة الصحية وشرب كميات كافية من الماء، والابتعاد عن الحلوى والسكريات والعصائر المحلاة والوجبات السريعة والمقليات.

 

مضاعفات مرض السكري عند الأطفال 

قد يؤدي مرض السكري إلى حدوث بعض المضاعفات، إذا تُرك دون سيطرة، وتشمل:

  1. أمراض القلب والأوعية الدموية. 
  2. الإصابة بأمراض الجلد المزمنة، مثل: الأكزيما أو الفطريات.
  3. التهابات اللثة.
  4. اعتلال الشبكية.
  5. التعرض لمشكلاتت في أثناء الحمل.
  6. تلف الكلى.
  7. تلف الأعصاب وضعف تدفق الدم إلى أطراف جسمك خاصةً القدمين.

 

شاهدي الفيديو التالي لتتعرفي إلى داء السكري عند الأطفال وكيف نتعامل معه

 

بعد أن تعرفتِ معنا إلى أعراض مرض السكري عند الأطفال وأسبابه، نرجو منكِ متابعة قياس مستوى الجلوكوز لطفلكِ كل ستة أشهر للسيطرة عليه في حالة ارتفاعه، وتعديل جرعة الأنسولين بما يتناسب مع حالته، ولا تنسي إجراء الفحوص الخاصة بالأسنان والبصر بانتظام للحفاظ عليه من المضاعفات.

 

احجزي الآن في عيادة الغدد الصماء السكري في مركز أندلسية لصحة الطفل لمتابعة مستويات السكر بانتظام.

المقالات المتعلقة

5 وجبات صحية ولذيذة لأطفال مرض السكري

5 وجبات صحية ولذيذة لأطفال مرض السكري

  • قراءة المزيد
نصائح فعالة لتعزيز الصحة النفسية للطفل المصاب بالسكري

نصائح فعالة لتعزيز الصحة النفسية للطفل المصاب بالسكري

  • قراءة المزيد
قصر النظر عند الأطفال

قصر النظر عند الأطفال

  • قراءة المزيد

اتصل بنا