مرض السكري عند الاطفال

مرض السكري عند الاطفال

مرض السكري عند الاطفال

يعتبر مرض السكر او البول السكرى من اكثر الامراض التى يتداول الناس اخبارها حيث انه من الامراض المزمنة و التى يمكن السيطرة على اعراضها و

مضاعفاتها و التعايش معها اذا تمت ادارة اسلوب حياة المريض بشكل يتناسب مع المرض

 

يتم تقسيم مرض السكري الى نوعين اساسيين : 

مرض السكرى من النوع الاول وهو الاكثر شيوعا فى سن الاطفال والناتج عن عدم قدرة خلايا البنكرياس على انتاج الانسولين وهو الهرمون المنظم لعمليات الايض و التمثيل الغذائى للجلوكوز فى الدم

مرض السكرى من النوع الثانى وهو اقل شيوعا فى الاطفال على الرغم من تزايد عدد الحالات المسجله من هذا النوع فى الفتره الاخيره طبقا لتقارير منظمة الصحة العالميه وفى هذا النوع يقوم الجسم بافراز الانسولين بصورة شبه طبيعيه ولكن تكمن المشكله فى عدم عمل الانسولين بصورة صحيحه وذلك لعدة اسباب منها نقص مستقبلات الانسولين على الخلايا او تحور فى شكل المستقبلات ويعتبر الوزن الزائد لدى الاطفال من العوامل التى تساعد على الاصابة بالنوع الثانى من السكرى

 

اعراض مرض السكري عند الاطفال

من اعراض النوع الاول من مرض السكرى عند الاطفال الاحساس الدائم بالجوع و العطش و زيادة التبول و نقص غير مبرر فى الوزن و الاجهاد و عدم

التركيز واذا لم يتم التعامل مع المرض بصورة صحيحة قد تحدث مضاعفات فى النمو الجسمى الجسدي و العقلى للطفل.

اذا لاحظت اى من الاعراض السابقة على طفلك فينصح دائما بالتوجه مباشرة لطبيب الاطفال للمتابعة واخذ تاريخ مرضى مفصل عن الطفل و تاريخ الاسرة مع

مرض السكرى و غالبا ما يحتاج الطفل لاستشارة طبيب الغدد الصماء بعد اجراء الفحوصات الاولية والمتابعة مع طبيب الاطفال ومنها :

  • عمل تحاليل منحنى سكر لتقييم مدى قدرة الجسم على التعامل مع الجلوكوز
  • عمل تحاليل مستويات الانسولين بالدم

 

أعراض مرض السكري عند الاطفال

اذا تم التشخيص باصابة الطفل بالنوع الاول من السكرى دائما ما ينصح بالمتابعة مع فريق كامل من الاخصائيين لمتابعة

و تنسيق خطة علاجية كامله

لادارة اسلوب حياة الطفل تجنبا لمضاعفات السكر ومنهم :

طبيب الغدد الصماء والذى سوف يقوم بحساب جرعات و مواعيد الانسولين و الادوية الموصوفه للطفل

اخصائى التغذية للمساعدة فى اعداد نظام غذائى متكامل يتناسب مع احتياجات الطفل و مناقشة العادات الصحية السليمة فى التغذية

اخصائى النفسية وهو من الاساسيات فى خطة العلاج السليمة على الرغم من ندرة تطبيق ذلك فعليا ولكن فى كثير من الاحيان يحتاج كل من الوالدين و الطفل

للتأهيل النفسي للتعامل مع مرض السكر و توضيح ان المرض على الرغم من أنه غير قابل للعلاج نهائيا حتى الان لكن يمكن السيطرة على اعراضه بصورة

فعاله و امنه ولمساعدة الطفل على تقبل و تفهم المرض و التخلص من اى مشاعر سلبيه قد يتعرض لها الطفل او الوالدين

غالبا ما يتم المتابعه مع طبيب الغدد الصماء كل اسبوعين او ثلاثة اسابيع فى الفترة الاولى من التشخيص لمتابعة و تعديل جرعات الانسولين للتناسب مع قياسات

 

الجلوكوز بالدم و تثقيف العائله عن مضاعفات مرض السكر ومنها على سبيل المثال:

1- تدهور وظائف الكلى

2- التهابات و ضمور الشبكية بالعين

3- ارتفاع ضغط الدم

 

التهابات الاعصاب الطرفيه

 

بعد فترة من التشخيص وبالمتابعة الجيده مع الاطباء غالبا ما يكتشف الوالدين انه من الممكن فعليا ادارة نظام الحياة بالكامل

لطفلهم من قياس منتظم لمستوى

الجلوكوز بالدم و متابعة جرعات الانسولين و الادوية الخاصة به و تغيير النظام الغذائى الخاص

بالطفل ليتناسب مع قياسات الجلوكوز بالدم

مقالات ذات صلة 

 اعراض شلل الاطفال

اعراض متلازمة داون 

اعراض السكر عند الاطفال 4 سنوات 

علاج التبول اللاإرادي

 

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر