whatsapp
message
الضمور البقعي

الضمور البقعي

لا يُدرك الكثير من الناس أن لديهم أو لدى أبنائهم الضمور البقعي حتى تصبح رؤيتهم ضبابية للغاية. قد يؤثر الضمور البقعي على الرؤية، لذلك يمكن معرفة المزيد عن الضمور البقعي عند الاطفال  وما سبب العدوى من قراءة هذا المقال.

 

الضمور البقعي عند الاطفال

يُعد الضمور البقعي اضطرابًا شائعًا في العين يتسبب في عدم وضوح الرؤية المركزية أو ضعفها بسبب ترقق البقعة. البقعة هي جزء من الشبكية مسؤولة عن الرؤية الواضحة في خط البصر المباشر.

يوجد نوعان من الضمور البقعي وهما:

● الضمور البقعي الجاف:

هذا النوع من الضمور البقعي شائع، يبلغ نسبته حوالي 80% أي أن كل 8 أشخاص يعانون من الضمور البقعي الجاف. هذا النوع من الضمور البقعي يحدث عندما تصبح أجزاء من البقعة أرق مع تقدم العمر وتنمو كتل صغيرة من البروتين. حيث يؤدي ذلك إلى فقد الرؤية المركزية ببطء.

● الضمور البقعي الرطب:

على الرغم من أن هذا النوع من الضمور البقعي أقل شيوعًا إلا أنه أكثر خطورة. يحدث هذا النوع عندما تنمو أوعية دموية جديدة غير طبيعية تحت الشبكية.  قد تسرب هذه الأوعية الدم أو السوائل الأخرى، مما يتسبب في تندب البقعة.

 

الضمور البقعي الجاف

الضمور البقعي الجاف هو أحد نوعين الضمور البقعي المرتبط بالعمر. يمكن أن يؤثر الضمور البقعي الجاف على إحدى العينين أو كلتيهما، إذا تأثرت عين واحدة فقط، من الممكن عدم ملاحظة تغييرات في الرؤية مع عدم التأثير على الرؤية الجانبية، لذلك نادراً ما تسبب العمى التام.

 

أعراض الضمور البقعي 

عادة ما تتطور أعراض الضمور البقعي الجاف تدريجيًا وبدون ألم. قد تشمل:

● التشوهات البصرية مثل ظهور الخطوط المستقيمة منحنية.

● انخفاض الرؤية المركزية في إحدى العينين أو كلتيهما.

● الحاجة إلى إضاءة أكثر سطوعًا عند القراءة أو القيام بأعمال أخرى.

● زيادة صعوبة التكيف مع مستويات الإضاءة المنخفضة. 

● زيادة ضبابية الكلمات المطبوعة.

● انخفاض كثافة الألوان أو سطوعها.

● صعوبة التعرف على الوجوه.

● بقعة ضبابية واضحة المعالم أو نقطة عمياء في مجال الرؤية.

 

متى يجب الذهاب إلى الطبيب

لابد من الذهاب إلى طبيب العيون المختص إذا وجدت ما يلي:

● تغيرات في الرؤية المركزية.

● ضعف القدرة على رؤية الألوان والتفاصيل الصغيرة.

● تغيرات في النظر، خاصة إذا كان العمر يتعدى 60 عاماً.

 

اسباب الضمور البقعي

لا أحد يعرف بالضبط ما الذي يسبب التنكس البقعي الجاف. لكن تشير الأبحاث إلى أنه قد يتأثر بمجموعة من العوامل الوراثية والبيئية، بما في ذلك التدخين والسمنة والنظام الغذائي.

 

عوامل خطر الضمور البقعي

تتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالضمور البقعي ما يلي:

● العمر: يُعد هذا المرض أكثر شيوعًا كلما تقدم العمر، خاصة بين الأشخاص الذي تزيد أعمارهم عن 60 عامًا.

● العامل الوراثي: تشير الأبحاث إلى أنه يوجد عدة جينات مرتبطة بتطور المرض.

● التدخين: يزيد تدخين السجائر أو التعرض للدخان من خطر الإصابة بمرض الضمور البقعي.

● السمنة: قد تزيد السمنة من خطر الإصابة بالضمور البقعي.

● أمراض القلب والأوعية الدموية: في حالة وجود أمراض تؤثر على القلب أو الأوعية الدموية

فقد يجعل ذلك الشخص أكثر عرضة للإصابة بالتنكس البقعي.

 

علاج الضمور البقعي

حتى الآن، لا يوجد علاج نهائي للضمور البقعي الجاف، لكن من الممكن اتخاذ بعض الخطوات للمساعدة في عدم تطور المرض مثل تناول مكملات الفيتامينات وتناول الطعام الصحي وعدم التدخين.

كما يمكن العلاج ببعض الوسائل الأخرى مثل:

● إعادة تأهيل ضعف البصر

من الضروري إعادة تأهيل ضعف البصر والذهاب إلى طبيب عيون مختص، حيث لا يؤثر الضمور البقعي المرتبط بالعمر على الرؤية الجانبية (المحيطية) وعادةً لا يسبب العمى التام.

● جراحة زرع عدسة تلسكوبية

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من التنكس البقعي الجاف المتقدم في كلتا العينين، قد يكون أحد الخيارات لتحسين الرؤية هو الجراحة لزرع عدسة تلسكوبية في عين واحدة. 

 

الوقاية من الضمور البقعي

من المهم إجراء فحوصات روتينية للعين لتحديد العلامات المبكرة للضمور البقعي. قد تساعد الإجراءات التالية في تقليل خطر الإصابة بالتنكس البقعي الجاف:

● متابعة الأمراض الأخرى

في حالة إذا كنت تعاني من أمراض القلب والأوعية الدموية أو ارتفاع ضغط الدم، فيجب تناول الدواء واتباع تعليمات الطبيب للسيطرة على المرض.

● تجنب التدخين

لابد من تجنب التدخين أو التعرض للتدخين، لأن ذلك يزيد من خطر الإصابة بالضمور البقعي.

● المحافظة على وزن صحي

يُفضل ممارسة الرياضة بانتظام، حيث أنه يجب إنقاص الوزن والحد من السعرات الحرارية التي يتم تناولها. 

● اتباع نظام غذائي صحي

يجب اتباع نظامًا غذائيًا غنيًا بالفواكه والخضروات، حيث تحتوي هذه الأطعمة على فيتامينات مضادة للأكسدة تقلل من خطر الإصابة بالضمور البقعي. كما يُفضل افكثار من تناول الأسماك. 

 

كما تتمنى مستشفيات أندلسية لكم ولأطفالكم المزيد من الصحة والعافية.

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا