العروض

فحص العين دوريًا يضمن سلامة نظر طفلكِ

فحص العين دوريًا يضمن سلامة نظر طفلكِ

تشعر كل أم بأن عيون طفلها أغلى من عيونها، ولهذا فالحفاظ على سلامتها لا تهاون فيه بالنسبة لها. نتعرف سوياً اليوم على أهمية فحص العين دوريًا لضمان سلامة نظر طفلكِ، ولعلاج مشكلات شائعة مثل ضعف النظر. سنتطرق إلى جميع النقاط المتعلقة بالفحص الدوري، ومنها عدد مراته وتوقيتاته والسن الذي يبدأ فيه، كل هذا وأكثر من خلال الأسئلة والأجوبة التالية. 

 

ما هي أهمية إجراء فحص العين لطفلي بانتظام؟

يساعد الفحص الدوري للعين على اكتشاف وتشخيص أمراض العيون وضعف النظر مبكرًا لتفادي العديد من المضاعفات. 

 

لا يمتلك الطفل قدرة التعبير على أنّه لا يرى بشكل جيد، وبالأخص في السن الصغير؛ ومن هنا عزيزتي يمكنكِ تخيل أهمية إجراء الفحص الدوري للعين لاكتشاف أي مشكلة من المحتمل أن يعاني منها الطفل دون أن تدري. 

 

ما العمر المناسب لإجراء الفحص الدوري للعين لطفلي؟ 

يوصي أطباء العيون بالآتي: 

 
  1.  خضوع الأطفال لفحص العين الأول في عمر 6 أشهر للتأكد من تطور عيونهم بشكل طبيعي.
  2. تكرار الفحص مجدداً في السنة التي تليها أو عند إكمال الطفل عامه الثاني أو الثالث بحد أقصى. 
  3. إجراء فحص العين لجميع الأطفال في العمر الذي يسبق دخولهم المدرسة. 
 

كم عدد مرات إجراء الفحص الدوري للعين لطفلي؟

يجب إجراء فحص العين للأطفال بالمعدل التالي حسب حالتهم: 

 
  1. مرة كل سنتين للأطفال الذين لا يعانون من ضعف النظر للاطمئنان على سلامة نظرهم. 
  2.  سنوياً للأطفال الذين يعانون من ضعف النظر لتصحيح مقاسات النظارة. 
 

ما هي أهمية إجراء الفحص الدوري لاكتشاف ضعف النظر لدى طلاب المدارس؟ 

يعتبر ضعف النظر مشكلة شائعة تحتاج إلى فحص الدوري لاكتشافها، وهذا لأنْها تؤثر على التحصيل الدراسي للطفل وعلى أدائه الرياضي أيضًا. يستخدم الطفل عينه ليقرأ ويكتب ويتابع الشرح على السبورة، ولهذا ترتبط سلامة النظر بفاعلية الدراسة. 

 

تزيد الواجبات والمذاكرة مع تقدم الأطفال في المراحل الدراسية، مما يضع جهدًا إضافيًا على العين، ولهذا ينصح الأطباء بخضوع الأطفال سنويًا للفحص الدوري للكشف عن ضعف النظر قبل بداية كل عام دراسي. 

 

ما هي أسباب ضعف النظر عند الأطفال؟

نعدد لكِ عزيزتي بعض أسباب ضعف النظر كالآتي: 

 
  1. العامل الوراثي المتمثل في وجود أفراد يتسمون بضعف النظر في العائلة مثل، الجد والجد أو الأب والأم أو الإخوة. 
  2. الإصابة بحالة طبية تزيد احتمالية ضعف النظر مثل، متلازمة داون أو المهق. 
 

كيف أعرف أن طفلي يعاني من ضعف النظر؟

تظهر بعض العلامات التي تدل على ضعف نظر الطفل، ونعدد بعض منها كما يلي: 

 
  1. الشكوى المستمرة من الصداع. 
  2. مواجهة صعوبة في القراءة. 
  3. التقريب من الأشياء مثل، الكتاب أو شاشة التلفاز لعدم وضوح الرؤية.
  4. إغلاق العين في محاولة لرؤية الأشياء بشكل أوضح. 
 

يجب عدم تأخير زيارة الطبيب المختص عند ملاحظة أي من العلامات السابقة. 

 

تشارك معكِ د. سارة الحمصاني بعض النصائح للتعامل مع ضعف النظر لدى الأطفال عبر الفيديو التالي:

 

 

كيف يمكن تجنب ضعف النظر عند الأطفال؟ 

يمكن تجنب زيادة نسبة ضعف النظر لدى الطفل عن طريق الالتزام بالفحص الدوري للعين لتصحيح مقاسات النظر، إذ أن النظر لا يبقى ثابتًا ويحتاج إلى متابعة على مدار السنوات. 

 

ننصحكِ عزيزتي بالالتزام بالزيارات الدورية لفحص العين لضمان سلامة نظر صغيركِ، كما نذكركِ بوجود عيادة صعوبات التعلم في مركز أندلسية لصحة الطفل لمساعدة صغيركِ على تخطي أي صعوبات ناتجة عن ضعف النظر ومشاكل العيون بشكل عام. تتوفر أيضاً عيادة الإرشاد النفسي في المركز لعلاج أي صعوبة تتعلق بقبول طفلكِ ارتداء النظارات.  دام أطفالكم بصحة وعافية.


 

المقالات المتعلقة

ضعف النظر عند الأطفال

  • قراءة المزيد
قصر النظر عند الأطفال

قصر النظر عند الأطفال

  • قراءة المزيد

اتصل بنا