whatsapp
message

الحمي المالطية

وفقًا للتقديرات العالمية فإنه يبلغ عدد الإصابات بالحمي المالطية 500 ألف حالة إصابة سنويًا على مستوى العالم!

تعد الحمى المالطية أحد الأمراض الناتجة عن حدوث عدوى بكتيرية تصيب كافة الأعمار بالإضافة إلى ذلك لا يوجد لقاح لها حتى الآن. 

لأننا في مركز أندلسية لصحة الطفل نهتم بكل ما يخص الطفل؛ أردنا أن نسلط الضوء من خلال هذا المقال طرق العدوى بالحمي المالطية عند الاطفال وكيفية علاجها.

 

الحمي المالطية عند الاطفال

هناك العديد من المسميات للحمى المالطية كداء البروسيلات أو حمى جبل طارق وغيرها من المسميات التي تدل على نفس المرض. 

الحمي المالطية هي عبارة عن مرض بكتيري تتسبب به بكتيريا البروسيلا يسبب عدوى تشبه الانفلونزا إلى حد كبير. تنتقل العدوى من خلال الحيوانات سواء بطريق مباشر عند التعامل المباشر مع الحيوانات أو بطريقة غير مباشر مثل تناول منتجات الحيوانات المختلفة كالجبن والألبان.

 

طرق العدوى

تعد طرق انتقال العدوى من الإنسان للآخر أمر نادر الحدوث فلا يعد هذا المرض من الأمراض المعدية. 

لذا يعتمد الإصابة بالمرض على:

• تناول منتجات الحيوانات المصابة كاللبن ومشتقاته بالإضافة إلى الحليب المبستر. 

• التعامل المباشر مع الحيوانات كالمزارعين والأطباء البيطريين.

كما تتراوح فترة حضانة المرض بين 5 أيام حتى 60 يوم لحين ظهور الأعراض.

 

أعراض الحمي المالطية عند الاطفال

تشبه أعراض الحمي المالطية إلى حد كبير أعراض الإنفلوانزا وتشمل ما يلي:

• الحمى وارتفاع درجة الحرارة.

• فقدان الشهية ما يترتب عليه من فقدان ملحوظ في الوزن.

• الإرهاق والضعف.

• شحوب الوجه.

• الصداع.

• ألم عام بالجسم.

• التعرق والقشعريرة.

• ألم المفاصل والظهر.

قد تستمر هذه الأعراض لفترة تتراوح بين أسابيع إلى شهور وقد تتحول إلى أمراض وآلام مزمنة ومن أمثلة الأعراض المزمنة ما يلي:

• ارتفاع درجة الحرارة بصورة متكررة.

• التهاب المفاصل.

• التهاب الغشاء الداخلي المبطن لحجرات القلب.

لذا في حال ظهور أي من الأعراض السابقة يرجى زيارة طبيب الأطفال فورًا من أجل الاستشارة الطبية. 

 

مضاعفات الحمي المالطية

إن إهمال الأعراض السابقة ممكن أن يتطور المرض ليصيب كافة أجزاء الجسم بما في ذلك الأعضاء الحيوية كالقلب والكبد والجهاز العصبي المركزي. ومن مضاعفاته المحتملة ما يلي:

• التهاب الغشاء الداخلي المبطن لحجرات القلب (الشغاف):

 يعد مرض الشغاف أحد أخطر مضاعفات الحمي المالطية. بحيث يُمكن أن يسبب الشغاف المُهمل إلى تلف أو تدمير صمامات القلب. حيث يعد هو السبب الرئيسي للوَفَيَات المرتبطة بعدوى البروسيلا.

• التهاب المفاصل.

 الالتهاب والعدوى في الطحال والكبد:

من الآثار الجانبية للعدوى تضخكم كل من الطحال والكبد ما ينعكس على حيويتهم وكفاءة عملهم.  

• عدوى الجهاز العصبي المركزي: 

يتم تصنيف عدوى الجهاز العصبي المركزي بالأمراض المهددة للحياة لما لها من أثر بالغ على الصحة العامة للشخص ومن أمثلة عدوى الجهاز العصبي المركزي التهاب الأغشية المبطنة للدماغ أو ما يعرف بالتهاب السحايا. 

 

علاج الحمي المالطية

يعتمد علاج الحمي المالطية على التشخيص الدقيق لحالة الطفل. ويتم تشخيص عدوى الحمي المالطية عن طريق ما يلي:

• الفحوصات المعملية:

 كاختبار الدم للكشف عن الأجسام المضادة للعدوى.

• الأشعة السينية.

• الأشعة المقطعية.

• تخطيط صدى القلب.

يتم الاعتماد على الأشعة التصويرية المختلفة في الحالات المتأخرة للعدوى نتيجة إهمال الأعراض المبكرة للمرض. لذا ينصح بضرورة استشارة الطبيب المختص حال لاحظت أي من أعراض الحمي المالطية. 

بناء على التشخيص الدقيق يتم اعتماد خطة العلاج وقد تتضمن ما يلي:

• العلاج الدوائي: 

يتم استخدام المضادات الحيوية تحت إشراف طبي والسيطرة على الأعراض ومنع تفاقمها. 

• التغذية الصحيحة.

• علاج الأعراض. 

 

طرق الوقاية

في حال كان أحد الآباء يتعامل بشكل مباشر مع الحيوانات يجب أن يخصص ملابس مخصصة للحيوانات مع ضرورة غسلها منفردة بالإضافة إلى ذلك احرص على ضرورة الاغتسال جيدًا قبل التعامل مع أفراد العائلة وتحديدًا الأطفال. 

بالإضافة إلى ما سبق احرص على اتباع النصائح التالية لحماية طفلك من خطر الإصابة بالمرض:

• احرص على طهو الطعام جيدًا.

• ضرورة غسل اليدين جيدًا.

• الامتناع عن تناول منتجات الألبان غير المبسترة، بما فيها الحليب، والأجبان.

 

الأسئلة الشائعة والمفاهيم الخاطئة:

• يمكن تناول منتجات الألبان بعد استخراجها مباشرة؟

أكدت المنظمات الصحية المختلفة ووزارة الصحة السعودية على ضرورة الامتناع عن تناول الألبان غير المبسترة. لذا يجب بسترة اللبن أو غليه جيدًا قبل تناوله لتجنب الإصابة بالمرض.

• مدة بقاء بكتيريا البروسيلا خارج الجسم؟

تعد بكتيريا البروسيلا أحد أنواع البكتريا المقاومة للظروف الطبيعية ما يجعلها قادرة على العيش في أقصى الظروف وهو ما ينعكس على مدة بقائها خارج الجسم لتصل إلى 60 يومًا إذا كانت التربة رطبة. 

تعد البكتيريا أحد الكائنات الدقيقة التي تعيش حولنا في كل مكان كما ان هناك العديد من أنواع البكتيريا النافعة التي تعيش داخل جسم الإنسان ويبلغ وزنها 200 جرام. لذا فالعيش مع البكتيريا بسلام يتطلب اتخاذ أعلى درجات الوقاية لتجنب الإصابة. 

بعد أن تعرفنا على طرق علاج الحمي المالطية؛ مركز أندلسية لصحة الطفل يقدم لكم مجموعة من العروض والباقات المتنوعة المتعلقة بصحة الطفل. لذا احرص على زيارتنا لمعرفة المزيد عن أجدد العروض. 

 

مركز أندلسية لصحة الطفل.. مكان يعتني بطفلك

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا