أهمية المتابعة في عيادات التغذية لعلاج نقص فيتامين د عند الأطفال

أهمية المتابعة في عيادات التغذية لعلاج نقص فيتامين د عند الأطفال

فيتامين د عنصر غذائي مهم لصحة طفلكِ، لأنه يدعم العديد من وظائف الجسم، لكن في بعض الأحيان، قد تلاحظين علامات الضعف والتعب وفقدان الشهية على صغيركِ، وعند الكشف عليه، سيطلب منكِ الطبيب إجراء تحليل الدم الخاص بهذا الفيتامين، وقد يجعلكِ هذا تتساءلين عن أهمية فيتامين د وهل من الضروري المتابعة في عيادات التغذية لعلاجه.

 

ما أهمية المتابعة في عيادات التغذية لعلاج نقص فيتامين د عند الأطفال؟

من المهم متابعة مستوى فيتامين د لدى طفلكِ، وذلك من خلال إجراء الفحوص المنتظمة له.

تساهم أيضًا المتابعة الدورية مع أخصائي التغذية في الحفاظ على صحة صغيركِ من خلال اكتشاف المشكلة مبكرًا وإيجاد العلاج المناسب له، كما تساعد على حمايته من الأمراض الناتجة عن نقص الفيتامينات والمعادن في الجسم، وبالتالي تجنب المضاعفات.

يمكننا أن نلخص مميزات المتابعة الدورية مع أخصائي التغذية في السطور التالية:

  1. زيادة فرص العلاج والشفاء.
  2. الحد من حدوث مضاعفات.
  3. تحسين الصحة بوجه عام.


 

نقص فيتامين د عند الأطفال

يلعب فيتامين د دورًا أساسيًا في الحفاظ على صحة العظام، وذلك من خلال تنظيم تركيزات الكالسيوم في جسم الأطفال والبالغين أيضًا، كما أنه يحمي صغيركِ من الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.

 

ونستنتج مما سبق، مدى ارتباط تدهور صحة العظام عند طفلكِ بنقص فيتامين "د"، إذ يؤدي هذا إلى نقص مستوى الكالسيوم في الجسم، وبالتالي يزيد من فرص الإصابة بالكساح وتلين العظام.

 

طرق علاج نقص فيتامين د عند الأطفال

يوجد الكثير من العلاجات التي تساعد على دعم صحة طفلكِ، من أسهلها الانتظام في تناول الفيتامينات. 

 

اتبعي النصائح التالية لزيادة مستوى فيتامين د في الجسم:

التعرض لأشعة الشمس لمدة كافية 

يُنتج فيتامين د عندما تتعرض بشرة طفلكِ لأشعة الشمس النافعة، والتي تكون في الصباح الباكر أو بعد وقت العصر بساعة.

تعتمد كمية فيتامين د المنتجة من البشرة على  عدة عوامل، مثل: المكان الذي تعيش فيه، توقيت التعرض لهذه الأشعة، محتوى صبغة الميلانين في البشرة.

 

تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د

تحتوي بعض الأطعمة على فيتامين د بشكلٍ طبيعي، مثل: سمك السلمون وصفار البيض والكبد وعصير البرتقال وزيت سمك القد، لكن بعض الأطعمة لا تحتوي على هذا الفيتامين، لذلك يضاف إليها صناعيًا، مثل: عصائر الأطفال المدعمة بفيتامين د.

 

تناول مكملات فيتامين د

تساعد مكملات فيتامين د 3 على رفع مستويات الفيتامين في الدم، لكن يعتقد الأطباء أنه قد يستغرق وقتً يصل إلى 7 أيام حتى يتحول إلى شكله النشط الذي يستفيد منه جسم صغيركِ.

 

شاهدي هذا الفيديو لتتعرفي إلى فوائد فيتامين د لجسم طفلكِ:

 

وفي النهاية، قد يستغرق علاج نقص فيتامين د بضعة أيام أو أشهر حتى يصل إلى مستواه الطبيعي في الجسم، ويبدأ في إحداث التأثير المطلوب لصحة الطفل، لذا من المهم الالتزام بالمتابعة الدورية في عيادات التغذية الخاصة بالأطفال.

 

وهذا ما يوفره لكِ مركز أندلسية لصحة الطفل، لذا احجزي معنا في عيادة طب الأطفال بالمركز

المقالات المتعلقة

التغذية الصحية للاطفال

  • قراءة المزيد
فوائد فيتامين د للأطفال

فوائد فيتامين د للأطفال

  • قراءة المزيد
المتابعة مع أخصائي التغذية وأثرها على الطفل

المتابعة مع أخصائي التغذية وأثرها على صحة الطفل

  • قراءة المزيد

اتصل بنا