ما أبرز علامات البلوغ عند الأولاد؟

ما أبرز علامات البلوغ عند الأولاد؟

البلوغ عند الأولاد هو الوقت في حياة طفلِك الذي يتحول من مرحلة الطفولة إلى البلوغ، إذ يتم إنتاج وإفراز هرمونات خاصة تؤدي إلى ظهور بعض الأعراض، تعرفي عليها من خلال هذا المقال.

ما هو سن البلوغ عند الأولاد؟

البلوغ هو الوقت الذي يبدأ فيه جسم طفلِك في التطور والتغير، من خلال مروره ببعض التغيرات الجسدية والجنسية أيضاً. تتضمن مراحل البلوغ مسارًا محددًا من التغيرات الجسدية، وقد لا تتقدم التغيرات العاطفية في سن البلوغ بنفس وتيرة التغيرات الجسدية. حيث تبدأ التغيرات الجسدية والعاطفية للبلوغ وتنتهي في أعمار مختلفة لكل طفل.

  يبدأ البلوغ عندما يبدأ جزء من دماغ طفلك يسمى الوطاء في إنتاج هرمون يسمى هرمون إفراز الغدد التناسلية (GnRH)، الذي يرسل إلى جزء آخر من الدماغ يسمى الغدة النخامية. إذ يحفز هذا الهرمون الغدة النخامية على إفراز هرمونين آخرين، الهرمون الملوتن (LH) والهرمون المنبه للجريب (FSH). تنتقل هذه الهرمونات إلى الأعضاء التناسلية (الخصيتين)، ما يدفعها لبدء إفراز الهرمونات الجنسية (الإستروجين والتستوستيرون). تسبب هذه الهرمونات في ظهور أعراض البلوغ عند الأولاد.
  

ما سبق، يجعلِك يطرأ عليكِ بعض التساؤلات عن أعراض البلوغ عند الأولاد ومتى تظهر.

متى يبدأ البلوغ عند الأولاد؟

يبدأ الأولاد في البلوغ في وقت ما بين سن 9 و 14 عامًا، وتتم هذه المرحلة بعد عامين تقريبًا من سن البلوغ. إذا بدأت علامات البلوغ تظهر على ابنك قبل سن التاسعة، أو لم تظهر أي علامات سن البلوغ بحلول سن 15، فمن الأفضل أن تسألي طبيب الأطفال عن هذه التغييرات المبكرة. 

ما هي مراحل البلوغ للبنين؟

تحدد أداة تسمى مراحل تانر مراحل البلوغ للأولاد والوقت المحتمل لحدوثها. إذ يوجد مراحل تانر منفصلة للقضيب أو الخصيتين وشعر العانة. يوجد خمس مراحل من البلوغ للبنين وهم كالتالي:

المرحلة الأولى 

لم يشهد الأولاد أي تغييرات ملحوظة.

 المرحلة الثانية

تبدأ التغييرات الجسدية بين سن 9 و 14 عامًا، وقد تظهر بعض الأعراض مثل:

  1. نمو الأعضاء التناسلية (نمو الخصيتين وكيس الصفن).
  2. نمو الشعر الخفيف حول القضيب وتحت الذراعين.
  3. زيادة في الطول (عادة حوالي 2 إلى 2 بوصة في السنة).

 المرحلة الثالثة

تسرع التغييرات الجسدية بين سن 10 و 16 سنة، إذ يعاني الأولاد من:

  1. استمرار نمو القضيب والخصيتين 
  2. سواد وخشن شعر العانة في منطقة الأعضاء التناسلية.
  3. زيادة مستمرة في الارتفاع (حوالي 2 درجة مئوية إلى ما يزيد قليلاً عن 3 بوصات في السنة).
  4. زيادة التعرق الذي قد يؤدي إلى رائحة كريهة من الجسم.
  5. التغييرات الصوتية.
  6. زيادة كتلة العضلات.
  7. يحدث التثدي في حوالي 50٪ من جميع الفتيان المراهقين، ولكنه يزول عادةً بنهاية سن البلوغ. إذ أنها أكثر شيوعًا بين سن 11 و 15 عامًا. 

 المرحلة الرابعة

يبلغ سن البلوغ خطوة كاملة بين سن 11 و 16 سنة، وتظهر بعض علامات البلوغ عند الأولاد:

  1. نمو حجم القضيب وتغميق لون الجلد في كيس الصفن والخصيتين، كما ستبدأ النتوءات الحمراء على الخصيتين في النمو.
  2. نمو شعر الجسم مثل البالغين. 
  3. طفرة نمو في الذروة يبلغ متوسطها حوالي 4 بوصات سنويًا.
  4. تطور حب الشباب.
  5. استمرار تكسير الصوت.

المرحلة الخامسة

ينتهي سن البلوغ في هذه المرحلة. قد لا يظهر الكثير من شعر الوجه حتى هذه المرحلة. قد يمتد شعر العانة إلى الفخذين. حيث ينتهي معظم الأولاد من النمو في سن 17 عامًا، لكن قد يستمر بعضهم في النمو خلال أوائل العشرينيات من العمر.

أعراض البلوغ عند الأولاد

تطرأ بعض التغيرات على الأولاد خلال فترة البلوغ، إذ أنه ينتج النضج الجنسي والجسدي اللذين يحدثان خلال هذه الفترة بسبب التغيرات الهرمونية.

يصعب على الأولاد معرفة موعد البلوغ بالتحديد، لكن يوجد بعض التغييرات التي تحدث، لكنها تكون ببطء وتدريجيًا على مدار فترة زمنية بدلاً من كونها حدثًا منفردًا.

يوجد مراحل معينة من التطور يمر بها الأولاد عند تطوير خصائص جنسية ثانوية، فيما يلي بعض من هذه التغيرات:

  • يكون التغيير الأول في سن البلوغ هو تضخم كيس الصفن والخصيتين، إذ أن في هذه المرحلة، لا يكبر القضيب.
  • مع استمرار نمو الخصيتين وكيس الصفن، ينمو القضيب.
  • يكون النمو الأول لشعر العانة ناعمًا في منطقة صغيرة فقط حول الأعضاء التناسلية، الذي يصبح أغمق وأكثر خشونة مع استمرار نموه.
  • يبدو شعر العانة في النهاية مثل شعر الكبار، ولكن في منطقة أصغر، وقد ينتشر إلى الفخذين وأحيانًا يصل إلى المعدة. 

قد تحدث أيضًا بعض التغييرات للولد أثناء سن البلوغ كالتالي:

  • سيزداد حجم الجسم: في بعض الأحيان قد تنمو القدمين والذراعين والساقين واليدين بشكل أسرع من بقية الجسم، ما يتسبب أحيانًا في شعور المراهق بالخجل.
  • قد يصاب بعض الأولاد ببعض الانتفاخ في منطقة الثدي: هذا نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث، والذي يكوت عرض قصير الأجل.
  • قد تحدث تغييرات في الصوت: حيث يصبح الصوت أعمق. 
  • ستتسع المنطقة التي ينمو فيها الشعر في منطقة الأعضاء التناسلية: كما سيكون لديهم أيضًا نمو شعر على وجوههم وتحت أذرعهم وعلى أرجلهم. 

 

بالإضافة إلى ما سبق، يوجد أيضًا بعض أعراض البلوغ عند الأولاد كالاتي:

  1. مع زيادة هرمونات البلوغ: قد يكون لدى المراهقين زيادة في البشرة الدهنية والتعرق. هذا جزء طبيعي من النمو، الذي قد يتطور لظهور حب الشباب.
  2.   مع تضخم القضيب: قد يبدأ الصبي المراهق في انتصاب القضيب، هذا عندما يصبح صلبًا ومنتصبًا لأنه مليء بالدم. يرجع هذا للتغيرات الهرمونية إما عند تخيل الصبي الأشياء الجنسية أو بدون سبب وهذ أمر طبيعي.
  3.   خلال فترة البلوغ: يبدأ جسم الصبي أيضًا في تكوين الحيوانات المنوية. حيث يتم إطلاق السائل المنوي، الذي يتكون من الحيوانات المنوية وسوائل الجسم الأخرى، أثناء الانتصاب، وهذا ما يسمى القذف. قد يحدث أحيانًا أثناء نوم المراهق، ما يُسمى بالحلم الرطب (انبعاث ليلي)، الذي يُعد جزء طبيعي من سن البلوغ.

مشكلات البلوغ عند الأولاد؟

قد يتضمن البلوغ عند الأولاد بعض الاضطرابات مثل البلوغ المبكر أو البلوغ المتأخر، التي تحدث بسبب مشكلات الهرمونات التي تنتجها الغدد الصماء، مثل منطقة ما تحت المهاد والغدة النخامية. إذ تلعب هذه الغدد دورًا في إفراز الهرمونات التي تؤدي إلى النمو التناسلي.

البلوغ المبكر

يتمثل هذا الاضطراب عندما تظهر علامات البلوغ عند الأولاد قبل تسع سنوات، إذ يمكن أن تشمل هذه العلامات نمو مبكر للخصيتين والقضيب وشعر الوجه وانخفاض في الصوت.

ينمو الأطفال المصابون بالبلوغ المبكر بسرعة في البداية ولكنهم يميلون إلى التوقف عن النمو في وقت أبكر من المعتاد، ما يجعلهم أقصر من المتوسط ​​مثل البالغين.

مع أنّ سبب البلوغ المبكر عند معظم الأطفال غير معروف، إلا أنه قد يكون أحيانًا بسبب ورم في المخ أو إصابة في الغدد الصماء. وقد تنجم هذه الإصابة عن الصدمة أو الآثار الناتجة عن الجراحة والعلاج الإشعاعي للسرطان.

يمكن أن يحدث البلوغ المبكر أيضًا بسبب تضخم الغدة الكظرية الخلقي؛ وهي حالة وراثية تفرز فيها الغدد الكظرية مستويات غير طبيعية من الهرمونات. في الأولاد الذين يعانون من تسمم التستوستيرون الوراثي النادر، يتم إطلاق كميات زائدة من هرمون التستوستيرون، مما يؤدي إلى سن البلوغ المبكر.

تأخر البلوغ

عندما لا تلاحظي علامات البلوغ عند الأولاد حتى سن 14 عامًا، يتم تشخيص إصابة الطفل بتأخر سن البلوغ.

يمكن أن تتضمن الأسباب الأمراض المزمنة مثل مرض السكري وفقدان الشهية أو الشره المرضي والتمارين المفرطة وصدمة الرأس والعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي للسرطان. كما يمكن أن تؤدي مشاكل الغدة النخامية أو الغدة الدرقية، التي تنظم التمثيل الغذائي في الجسم، إلى تأخر سن البلوغ، بالإضافة إلى قصور الغدة الدرقية.

تتضمن الأسباب الأخرى الاضطرابات الوراثية التي تمنع الغدد الصماء من العمل بشكل صحيح. وتشمل هذه متلازمة تيرنر، إذ يكون أحد كروموسومات X اثنين غير منتظم أو مفقود، ومتلازمة كلاينفيلتر، عندما يولد الصبي بنسخة إضافية من كروموسوم x.

في بعض الأحيان، يمكن أن يمنع الورم غير السرطاني أو السرطاني الموجود في غدة في الدماغ أو بالقرب منها إفراز الهرمونات التي تؤدي إلى سن البلوغ.


بعد أن تعرفتِ على كل ما يهمك عن البلوغ عند الأولاد والمشكلات التي يمكن أن تواجههم في هذه المرحلة، إذا تعرض طفلِك لأي من اضطرابات البلوغ، احجزي معنا في عيادة الغدد الصماء بمركز أندلسية لصحة الطفل.

المقالات المتعلقة

جدول مراحل نمو الطفل

جدول مراحل نمو الطفل

  • قراءة المزيد

البلوغ المبكر عند الاطفال

  • قراءة المزيد

أول سنتين في عمر الطفل

  • قراءة المزيد

اتصل بنا