whatsapp
message
علاج الثعلبة عند الأطفال

علاج الثعلبة عند الأطفال

علاج الثعلبة عند الأطفال

من الطبيعي أن يحد ث تساقط للشعر عند الطفل، لكن إذا لاحظتي سقوط كثيف لشعر طفلِك لفترات طويلة وبدون استرجاع هذا الشعر، فمن الممكن أن يكون طفلِك مصاب بالثعلبة، لذا تابعي المقال لأننا سنعرض به ما هي الثعلبة عند الأطفال وكيفية علاجها والوقاية منها!

 

الثعلبة عند الأطفال

يُعد داء الثعلبة حالة غير معدية من تساقط الشعر، إذ يعتقد أنها حالة مرضية ناتجة عن مهاجمة الجهاز المناعي للجسم لبصيلات الشعر. فيتميز داء الثعلبة بالظهور المفاجئ لبقع دائرية أو بيضاوية لتساقط الشعر؛ أي أن هذه البقع تصبح ملساء وبدون قشور.

 

غالبًا ما يكون داء الثعلبة شائع لدى الأطفال والمراهقين، فهو رد فعل تحسسي. ونظرًا لأن الثعلبة وأنواع أخرى من تساقط الشعر يمكن أن تكون علامة على مشاكل طبية أو غذائية أخرى، يجب لفت انتباه طبيب الأطفال إلى هذه الحالات متى حدثت بعد الأشهر الستة الأولى من العمر. سيفحص الطبيب فروة رأس طفلِك ويحدد السبب ويصف العلاج. في بعض الأحيان، من الضروري الإحالة إلى طبيب الأمراض الجلدية للأطفال أيضًا.

 

الثعلبة عند الرضع

يفقد جميع الأطفال حديثي الولادة تقريبًا بعضًا من شعرهم أو كله، وهذا أمر طبيعي ومتوقع. يتساقط شعر الطفل قبل ظهور الشعر الناضج. لذا فإن تساقط الشعر الذي يحدث في الأشهر الستة الأولى من العمر ليس مدعاة للقلق.

 

من الشائع جدًا أن يفقد الطفل شعره. لكن في حالات الإصابة بداء الثعلبة، فإنه يرجع عند الرضع إلى خلل في الجهاز المناعي للرضيع، وكاستجابة ورد فعل تحسسي لهذا الخلل، تظهر البقع الصلعاء على فروة رأس الرضيع.

 

الثعلبة عند الأطفال البنات

يمكن أن تحدث أيضًا الثعلبة عند الأطفال البنات، لكنها قد تسبب الكثير من الحرج للبنت. لأن الشعر هو تاج الأنثى، إذ أنها ترغب في الحصول على رونق جميل ومظهر صحي. فمن الممكن أن تجد طفلتِك كم من الشعر على وسادتها أثناء الاستيقاظ أو أثناء الاستحمام. فقد يكون ذلك نوع من أنواع الثعلبة، وقد يكون تساقط الشعر الذي يرجع إلى بعض الظروف الصحية. ودائمًا ما يرجع ذلك إلى مهاجمة الجهاز المناعي لبصيلات الشعر.

 

أعراض الثعلبة عند الأطفال

غالبًا ما تظهر الثعلبة بشكل مفاجئ على أنها بقع ناعمة ومستديرة خالية من الشعر على فروة الرأس. بالإضافة إلى أنها من الممكن أن تكون بلون الجلد ولكن أحيانًا قد يكون لها لون وردي أو خوخي. من حين لآخر، يمكن أن يوجد شعيرات قصيرة مبعثرة بيضاء داخل المنطقة الخالية من الشعر.

 

كما أن في داء الثعلبة، لا يوجد أي قشور أو احمرار على سطح الجلد. عادة ما تظهر الثعلبة على رأس الطفل من خلال بقعة صغيرة إلى عدة بقع على فروة رأسه. ولكن أحيانًا يعاني من تساقط الشعر بشكل أسرع والذي يشمل فروة الرأس بأكملها تقريبًا والحاجبين والرموش وشعر الجسم.

 

قد تلاحظين أولاً منطقة صلعاء دائرة واحدة أو أكثر على فروة رأس طفِلك أو جسده أو حواجبه أو رموشه. ويمكن لهذه المناطق أن:

 

  • تظهر فجأة في غضون 24 ساعة، وعلى شكل بقع واحدة أو اثنتين في كل مرة.
  • تكون ناعمة تمامًا، مع عدم وجود علامات تهيج في الجلد.
  • قد يشعر الطفل بوخز أو حكة أو حرق.

 

على الرغم من ذلك، نادرًا ما يفقد الطفل شعره بالكامل. يمكن أن يحدث هذا في الحالات التالية:

  • فروة الرأس فقط (الثعلبة الكلية).
  • فروة الرأس والجسم (بما في ذلك الحواجب والرموش وجميع شعر الجسم) (الثعلبة الشاملة).

 

عندما ينمو شعر جديد، قد يكون لونه مختلفًا، وقد يعود لونه أحيانًا إلى لونه الأصلي بمرور الوقت، كما يمكن أيضًا أن تتأثر أظافر أصابع اليدين والقدمين بداء الثعلبة، فيمكن أن تكون اكثر خشونة وبها بقع بيضاء.

 

هل الثعلبة عند الأطفال معدية؟

يُعد داء الثعلبة مرض مناعي ذاتي غير معدي، حيث يحدث تساقط للشعر أو الصلعة في منطقة واحدة أو عدة مناطق من فروة الرأس أو الوجه أو الجسم. يصيب المرض الأشخاص من جميع الأعمار، ولكن تتطور معظم الحالات في مرحلة الطفولة.  3

 

اقرأي المزيد عن كيفية تقوية الجهاز المناعي عند الطفل

 

علاج الثلعبة عند الأطفال

يمكن لبعض أنواع بقع تساقط الشعر  أن تعيد نموها تلقائيًا مرة أخرى دون علاج. ولكن أحيانًا يعمل العلاج على توقف مساحة الصلعاء أو تساقط الشعر فقط؛ أي أن استعادة الشعر مرة أخرى صعب.

 

ومع ذلك، تهتم معظم الأمهات بمحاولة العلاج لتسريع إعادة نمو الشعر. حيث يعتمد اختيار العلاج على كلا من:

  • عمر المريض
  • مدى انتشار تساقط الشعر
  • مدة تساقط الشعر
  • غيرها من المشاكل الطبية

 

فمن الممكن أن يتم علاج الأطفال من خلال خيارات العلاج التالية: الستيرويدات الموضعية وحقن الستيرويدات والمينوكسيديل الموضعي (روجين) والمهيجات الموضعية والعلاج المناعي أو الحبوب التي تقلل من جهاز المناعة.

 

علاج الثعلبة عند الأطفال بالأدوية

من الممكن أن يتم تشخيص طفلِك بداء الثعلبة لمدة بسيطة، فقد يوصي الطبيب المختص باتباع بعض التعليمات. ذلك يساعد في نمو الشعر من جديد، مما يجعل العلاج غير ضروري.

 

كما ذكرنا سابقًا، أنه عندما يصبح العلاج ضروريًا، سيأخذ الطبيب عدد من العوامل التي قد تؤثر على العلاج مثل؛ عمر الطفل ومقدار تساقط الشعر.

 

من المهم الأخذ في الاعتبار أنه لا يوجد علاج واحد يناسب جميع الأعمار. للعثور على العلاج الذي يساعد الطفل، فلابد من تجربة بعض أنواع الأدوية المختلفة.

 

بالنسبة للأطفال خاصة الذين تقل أعمارهم عن 10 سنوات، غالبًا ما يبدأ داء الثعلبة في مرحلة الطفولة، ويمكن أن يكون مثل:

 

الكورتيكوستيرويد الذي تضعينه على مناطق الصلع: يمكن أن تساعد الكورتيكوستيرويدات القوية التي تصرف بوصفة طبية في إعادة نمو الشعر. يمكنك وضع هذا الدواء مرة أو مرتين في اليوم، كما يمكن أن يكون بالنسبة للأطفال، هذا العلاج وحده فعالاً.

 

علاج الثعلبة عند الأطفال بالثوم

لم تثبت الدراسات حتى الآن الفاعلية الحقيقية لاستخدام الثوم لعلاج الثعلبة عند الأطفال. لكن تشير بعض الدراسات إلى أنه يمكن استخدام الثوم في شكل جل موضعي أو إضافته إلى النظام الغذائي للطفل. ذلك لما له من بعض الفوائد في أنه يحفز تدفق الدم إلى فروة الرأس، كما أن له خصائص مضادة للفطريات. 4

 

الوقاية من الثعلبة عند الأطفال

لكي يتم الوقاية من الثعلبة عند الأطفال أو تساقط الشعر بصفة عامة، يجب تجنب الأسباب التي تسبب الثعلبة. لكن أحيانًا يكون داء الثعلبة بسبب أشياء لايمكن تجنبها مثل الجينات التي يولد بها الطفل.

 

لكن في حالات أخرى، يتم تحفيز ظهور الثعلبة عند الأطفال أو تساقط الشعر من خلال نمط الحياة التي يمكنِك التحكم فيها؛ مما يعني أنكِ قد تكونين قادرًة على إجراء تغييرات تساعدِك على حماية شعر طفلِك. هذه التغييرات مثل:

 

  • النظام الغذائي

يلعب النظام الغذائي الذي يتبعه طفلِك دورًا مهمًا في صحة الشعر. فمن المفضل أن يحصل طفلِك على نظام غذائي صحي متوازن به ما يكفي من البروتين، إذ أن الشعر مكون من بروتين يسمى الكيراتين.

كما أن الأعشاب الطازجة مثل البقدونس والريحان يمكن أن تقلل من خطر أو تبطئ من الإصابة ببعض أنواع الثعلبة.

 

  • المكملات الغذائية

يوجد العديد من الفيتامينات والمعادن لمنع تساقط شعر الطفل، إذ يُفضل إجراء فحص الدم بشكل دوري للطفل. ذلك لمعرفة إذا كان يحصل على ما يكفي من العناصر الغذائية الصحية من الطعام الذي يتناوله. وإذا لم يكن كذلك، فقد يوصي الطبيب المختص بتناول المكملات الغذائية مثل بعض الفيتامينات ( فيتامين أ، ب، ج، د) بالإضافة إلى بعض المعادن المهمة لصحة الشعر ( الحديد، السيلينيوم، الزنك).

 

  • العناية بالشعر

إن العناية بفروة رأس طفلِك يمكن أن تساعد في منع تساقط الشعر، ذلك باستثناء أي حالات صحية وراثية. كما يمكن أن يساعد غسل شعره بانتظام بشامبو خفيف خالي من المواد الكيميائية في الوقاية من الثعلبة.

 

  • النظافة الشخصية

يجب أن يتبع الطفل بعض التعليمات مثل تجنب مشاركة الأدوات الشخصية مع الأخرين.

 

نرجو أن نكون قدمنا في هذا المقال كل ما تريدين معرفته عن الثعلبة عند الأطفال، وأنه داء غير معدي، والنصائح التي يمكن اتباعها للوقاية من إصابة طفلكِ به.

 

عيادات أندلسية لصحة الطفل؛ مركز يعتني بصحة طفلِك.

 

المقالات المتعلقة

نقص هرمون النمو

نقص هرمون النمو

  • قراءة المزيد

الوقاية من الامراض عند الأطفال

  • قراءة المزيد
الحساسية عند الاطفال

الحساسية عند الاطفال

  • قراءة المزيد

اتصل بنا