طريقة استحمام الطفل حديثي الولادة

تحمل تجربة استحمام طفلك الأولى الكثير من المشاعر المختلطة بين الحماس والشعور بالقلق. وبمجرد وصول طفلك إلى الحياة، يُفضل إضافة وقت الاستحمام إلى روتين طفلك بعد وقت قصير من ولادته.

يوصي بعض أطباء الأطفال بتأجيل الاستحمام الأول للطفل حتى يبلغ بضعة أيام من العمر. هذا لأنه بعد الولادة يكون طفلك مغطى بمادة شمعية على الجلد تحمي الطفل من الجراثيم في البيئة.

تابعي قراءة هذا المقال الذي سيجيب عن كثير من الأسئلة التي تتراوح في ذهن الآباء عن طريقة استحمام البيبي حديث الولادة:

 

ما هي طريقة استحمام الطفل حديثي الولادة؟

توصي منظمة الصحة العالمية بتأجيل حمام الطفل الأول حتى 24 ساعة بعد الولادة. ويرجع ذلك لعدة أسباب منها:

• درجة حرارة جسم الطفل ونسبة السكر في الدم: 

قد يتعرض الأطفال الذين يستحمون على الفور بعد ولادتهم للإصابة بالبرد أو انخفاض في درجة حرارة الجسم. 

بالإضافة إلى أن الاستحمام فورًا بعد الولادة قد يؤدي إلأى زيادة احتمالية بعض الأطفال بانخفاض في نسبة السكر في الدم.

• قوة الترابط بين الطفل وأمه وتأثيره على الرضاعة الطبيعية:

أثبتت بعض الدراسات زيادة نسبة نجاح الرضاعة الطبيعية إلى 166% عند استحمام الطفل بعد 12 ساعة من ولادته مقارنة بهؤلاء الأطفال الذين قامو بالاستحمام خلال أول ساعتين بعد الولادة.

وتم تبرير ذلك بأن أخذ الطفل للاستحمام في وقت مبكر جدًا يمكن أن يؤثر على الترابط بين الأم والطفل.

• المادة الشمعية التي تٌغلف بشرة الطفل:

وفقًا لدراسات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، فمن الأفضل ترك الطبقة الدهنية التي تُغطي بشرة الطفل حديث الولادة لفترة من الوقت، وذلك لمنع بشرتهم الحساسة من التعرض للجفاف. كما أن لهذه الطبقة الدهنية عدة خصائص تعمل كمرطب طبيعي، وهي أيضًا مضادة للبكتيريا.

 

كم مرة يجب أن يستحم الطفل حديث الولادة؟

في السنة الأولى من حياة الطفل، يكفي الاستحمام من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع و هذه هي طريقة استحمام الطفل حديثي الولادة. عادة ما يكون هذا المعدل من الاستحمام كافي إذا كنت تغسل منطقة الحفاض جيدًا في كل مرة تقومين بها بالتغيير لطفلك.

المدة الكافية لاستحمام طفلك حديث الولادة قد تتراوح بين 5-10 دقائق، هذا مهم بشكل خاص إذا كان طفلك يعاني من بشرة جافة أو حساسة.

لا بأس أيضًا من الاستحمام مرة يوميًا أو كل يومين، ولكن تكرار الاستحمام قد يتسبب في جفاف بشرة طفلك. 

يمكنك الحفاظ على نظافة الأعضاء التناسلية لطفلك بين مرات الاستحمام باستخدام الماء الدافئ والصوف القطني.

 

كيفية تحضير حوض الاستحمام للطفل

اتباعك لنصائح عند استحمام البيبي التالية ستساعدك على تحميم طفلك بآمان:

• املئي الحوض بكمية قليلة من الماء من 32 إلى 49 ملليليتر.

• اخلعي ملابس طفلك وضعيه في الماء على الفور، حتى لا يُصاب بالبرد.

• استخدمي إحدى يديك لدعم رأس طفلك، واليد الأخرى لوضع قدمي الطفل في الحوض. احرصي دائمًا على أن يكون رأس ورقبة طفلك فوق الماء جيدًا طول فترة الاستحمام من أجل سلامته.

• يمكنك رش أو سكب الماء الدافئ على طفلك برفق لإبقائه دافئًا في حوض الاستحمام.

• استخدمي منشفة قطنية لتنظيف الوجه والشعر، وغسل فروة الرأس بالشامبو مرة أو مرتين في الأسبوع.

• اغسل باقي أجسامهم من الأعلى إلى الأسفل باستخدام الماء الدافئ أو منشفة مبللة.

• ارفعي طفلك برفق وجففيه بالمنشفة. تأكد أيضًا من تجفيف التجاعيد في بين ثنايا الجلد.

 

ما هي المستلزمات الأساسية لاستحمام الطفل

المستلزمات التالية هي أساسية في خطوة استحمام الطفل، اجعليها بجانبك حتى لا تتركي طفلك يُصاب بالبرد أو تتركيه دون رقابة:

• بطانية أو منشفة في حال وضعتي الطفل على سطح صلب.

• وعاء من الماء الدافئ وليس الساخن.

• منشفة.

• صابون أطفال.

• حفاضات نظيفة.

• ملابس للطفل.

 

الطريقة الصحيحة لتحميم الطفل

•  قومي بتجهيز جميع المستلزمات قبل البدء بتحميم طفلك واجعليها في متناول يديك، جهزي حوض استحمام الطفل، ومنشفة مبللة وأخرى جافة وهذه هي طريقة استحمام الطفل حديثي الولادة .

• ضعي طفلك على سطح مستوٍ ومريح لكي ولطفلك. في حال كان السطح صلب، يمكنك دعمه ببطانية أو منشفة جافة.

• ابدأي بغسل وجه الطفل أولاً عن طريق استخدام قطعة قماش مبللة لغسل الوجه، واحرصي على عدم دخول الماء إلى العينين أو الفم. ثم قومي بشطف القماش في حوض الماء مجددًا قبل غسل أي منطقة أخرى من الجسم.

• حافظي على دفء طفلك أثناء فترة الاستحمام، قومي بإحاطة جسم طفلك بالمنشفة الجافة واكشفي فقط عن الأجزاء التي تقومين بغسلها.

• احرصي على تنظيف المناطق التي تحتوي على تجاعيد، وتحت الذراعين وخلف الأذنين وحول العنق.

يجب مراقبة طفلك في جميع الأوقات أثناء الاستحمام، ولا تتركي أبدًا المولود الجديد دون رعاية حول الماء.

إذا كان طفلك حديث الولادة يبكي أو لا يستمتع بوقت الاستحمام، فتأكدي من أن الغرفة دافئة بما يكفي، وأن الماء ليس ساخنًا جدًا، وابقي طفلك دافئًا ليشعر بالراحة.

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا