رعاية الطفل حديث الولادة

رعاية الطفل حديث الولادة

حان الوقت الآن لاستقبال مولودك الجديد، وبمجرد وصولك للمنزل قد يشعر الآباء بالتوتر والقلق حيال كيفية التعامل مع الأطفال حديثي الولادة، وخاصة من هم آباء لأول مرة.

خلال الساعات والأيام الأولى بعد الولادة، يصبح الترابط أحد أكثر الأجزاء الممتعة في رعاية الطفل والتعامل معه حيث يكون الوالدان على اتصال عميق بطفلهما.

احرصي على طلب المساعدة خلال فترة الولادة، والذي يمكن أن يكون مخيفًا ومربكًا بعض الشيء لكثير من الآباء. كما أن الممرضات يمكن أن يكونوا مصدر جيد لتوضيح الكثير من المعلومات، وتوضيح كيفية تحميم الطفل وتجشؤه والطريقة الصحيحة لحمله.

استمري في قراءة هذا المقال لتجدي الكثير من النصائح التي تساعدك على رعاية الطفل حديث الولادة وكيفية التعامل معه.

 

طرق الرعاية الصحيحة مع الطفل حديث الولادة

إذا كنتِ من الأمهات اللاتي لم يقضين ما يكفي من الوقت حول الأطفال حديثي الولادة، فقد يكون وزنهم الخفيف وهشاشتهم مخيفة ومقلقة بعض الشيء. فيما يلي يوجد بعض الأساسيات التي يجب أن تتذكريها عند رعاية الطفل حديث الولادة:

• احرصي دائمًا على نظافة يديك قبل التعامل مع طفلك:

لم يكتمل جهاز المناعة لدى الطفل حديث الولادة، لذا فهم عُرضة بشكل كبير لخطر الإصابة بأمراض متعددة.

• احملي طفلك بطريقة صحيحة لتتجنبي إصابته:

ادعمي رأس طفلك ورقبته. احتضني رأس طفلك عند حمله في وضع مستقيم، وادعميها عند وضع طفلك على الأرض.

• لا تقومي بهز مولودك الجديد أبدًا: 

تجنبي هز الطفل حديث الولادة تمامًا سواء وهو نائم أو في حال استيقاظه. بمكن أن يسبب الاهتزاز نزيف في المخ، فإذا كنتِ تودين إيقاظ طفلك، فلا تفعلي ذلك عن طريق الهز. يمكنك دغدغة قدمي طفلك أو النفخ على خده بدلًا من ذلك.

• تذكري أن طفلك حديث الولادة ليس مستعدًا للعب العنيف، مثل الهزهزة على الركبة أو الرمي في الهواء.

 

كيفية الحفاظ على نظافة الطفل حديث الولادة

تغيير حفاضات طفلك:

بغض النظر عن نوع الحفاضات التي ستقومين باستخدامها لطفلك، فإنك ستحتاجين إلى تغيير حفاضات طفلك حوالي 10 مرات يوميًا، أو حوالي 70 مرة أسبوعيًا.

قبل أن تقومي بتغيير حفاضات طفلك، تأكدي من تجهيز كل ما يلزمك في متناول اليد؛ حتى لا تقومي بترك طفلك دون رقابة لجلب بعض المستلزمات. لذلك ستحتاجي:

• حفاضات نظيفة.

• كريم الحفاضات.

• مناديل الحفاضات أو منشفة نظيفة.

كيفية تنظيف وجه الطفل، ورأسه، وفمه، وأسنانه:

• اغسل يديك جيد قبل غسل وجه الطفل ورأسه وفمه وأسنانه. قومي بترطيب كرة قطنية صغيرة بالماء الدافئ، ثم امسحي عينان طفلك من الداخل للخارج. استخدمي قطعة قطنية نظيفة لكل عين.

• لتنظيف أذني طفلك، قومي باستخدام قطعة قطنية للمسح خلف أذني الطفل وحولهما، واحرصي على عدم ترك أي آثار داخل الأذن.

• لغسل فروة رأس الطفل، رشي الماء برفق على رأس الطفل، ثم جففي الشعر عن طريق تحريك المنشفة برفق ذهابًا وإيابًا عبر فروة رأس الطفل.

• لتنظيف فم طفلك ولثته قبل ظهور الأسنان، استخدمي الماء ومنشفة قطنية بعد الوجبات الصباحية والمسائية. وعند بدء ظهور الاسنان الأولى، نظفي أسنان طفلك بالماء مرتين يوميًا على الأقل باستخدام فرشاة اسنان صغيرة وناعمة.

كيفية الاهتمام بأظافر طفلك وتنظيف الحبل السري:

قومي بتقليم أظافر الطفل باستخدام مقص أظافر خاص بالأطفال. اجعلي شريكك يساعدك لإتمام المهمة بسهولة. جربي أيضًا تقليم أظافر طفلك عندما يكون نائمًا.

لتنظيف الحبل السري لطفلك، اغسلي يديك جيدًا ثم نظفي المنطقة بالماء. تأكدي من جفاف المنطقة جيدًا بعد الاستحمام. وللمساعدة على التئام المنطقة تجنبي تغطيتها بالحفاضات، وقومي بثني الحفاضات بعيدًا عن الحبل السري إن أمكن، وتجنبي لمسه.

 

كيف أتعامل مع الطفح الجلدي الناتج عن الحفاضات؟

الطفح الجلدي الناتج عن الحفاض هو مصدر قلق كثير من الأمهات. عادةً ما يكون الطفح الجلدي أحمر اللون وسيختفي في غضون أيام قليلة مع أخذ الحمامات الدافئة، وبعض كريم الحفاض وقليل من قضاء الوقت بدون حفاض للسماح للجلد بالتهوية. تحدث معظم حالات الطفح الجلدي لأن جلد الطفل حساس ويصبح متهيجًا بسبب الحفاض المبلل أو البراز.

جربي النصائح التالية للوقاية من الطفح الجلدي عند الأطفال:

• غيري حفاضات طفلك باستمرار وفي أسرع وقت ممكن بعد التبول أو البراز.

• قومي بتنظيف المنطقة بالماء والصابون برفق، ويفضل أن يتم التنظيف بقماشة قطنية وليس بالمناديل.

• ضعي طبقة سميكة من كريم الحفاضات على المنطقة، ويفضل استخدام الكريمات التي تحتوي على أكسيد الزنك التي تُشكل حاجزًا ضد الرطوبة.

• دعي هذه المنطقة تتنفس واسمحي لها بالتهوية لجزء من اليوم بدون حفاضات.

 

حافظي على صحة طفلك الرضيع واحمي جهازه المناعي

بعد ولادة طفلك، لا يزال الجهاز المناعي لطفلك في مرحلة النمو. لذلك، فهو أكثر عرضة للإصابة بالمضاعفات الخطيرة من الأمراض في هذه المرحلة.

اقرأي النصائح التالية وقومي بتنفيذها مع طفلك لحمايته من الأمراض الخطيرة:

• تزداد رغبة أفراد الأسرة والأصدقاء من حمل المولود الجديد ولمسه وتقبيله، مما قد يعرض الطفل لمزيد من الجراثيم والفيروسات التي لن يستطيع جهاز طفلك المناعي من مقاومته. لذلك، لا تترددي من طلب عدم تقبيل طفلك للمحافظة على صحته. 

• حصول طفلك على التطعيمات في الأوقات المخصصة لها.

• تأكدي من أن طفلك يرتدي الملابس المناسبة للطقس من حوله، وتكون أكثر دفئًا مما ترتدي. وفي المقابل، تجنب وضع الكثير من طبقات الملابس، حيث أن الحرارة الشديدة والتعرق يمكن أن تؤدي إلى الجفاف وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالمرض.

  هذا كل ما يخص برعاية الطفل حديث الولادة في عيادات الاندلسية لصحة الطفل 

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا