سقوط الأسنان الدائمة عند الأطفال

من الطبيعي أن تسقط الأسنان اللبنية عند الأطفال في وقت معين، لتحل محلها الأسنان الدائمة. وإذا كان الطفل يمر بمراحل نمو طبيعية، ويحصل على التغذية السليمة، فستمر هذه المرحلة بسلاسة، ولن يشعر بها الوالدان. فسقوط الأسنان اللبنية أمر متوقع ومنتظر. ولكن ماذا عن سقوط الأسنان الدائمة عند الأطفال؟ تلك الأسنان التي ستستمر معهم في نموهم وبلوغهم! 

هذا هو ما يجب أن نتوقف عنده بعض الوقت.

لذلك سنتحدث في هذا المقال عن أسباب سقوط الأسنان الدائمة عند الأطفال بسرعة وكيفية علاج هذا الأمر والوقاية منه مستقبلاً.

 

ما هو المقصود بسقوط الأسنان الدائمة عند الأطفال؟

تنقسم أنواع الأسنان في عمر أي إنسان إلى نوعين: 

1. الأسنان اللبنية: وعددها 20 سنًا. تبدأ هذه الأسنان في الظهور – على اختلاف مواضعها – من عمر 6 أشهر تقريبًا حتى 6 سنوات. ثم تبدأ في التساقط من سن 6 سنوات حتى سن 12 عامًا. عادة ما تكون الأسنان الأولى سقوطًا هي الأسنان السفلية الأمامية، ثم الأسنان العلوية الأمامية (مجموعة القواطع).

2. الأسنان الدائمة: وهي تلك التي تستمر مع الإنسان طوال حياته. وتبدأ في الظهور من سن 6 سنوات حتى سن 12 عامًا – مع تساقط الأسنان اللبنية – وعددها 32 سن. 

إلى هنا والأمر طبيعي تمامًا. فلا يتعجب الأبوان عندما تسقط إحدى أسنان الأطفال لديهما في تلك المرحلة العمرية، فسيتم استبدالها بسن جديد، قوي ودائم. أما المقلق فهو أن تبدأ الأسنان الدائمة للابن – التي نمت حديثًا – في التساقط. 

 

أسباب سقوط الأسنان الدائمة عند الأطفال

هناك العديد من الأسباب، بعضها مرتبط بسلوكيات يجب أن يتعلمها الطفل للحفاظ على أسنانه، والبعض الآخر خارج عن إرادة الجميع. ولكن يشترك الاثنان كليهما في كونهما من أسباب سقوط الأسنان الدائمة عند الأطفال: 

- عدم العناية الكافية بالأسنان: تحتاج الأسنان إلى الغسيل بشكل يومي. وإلى إزالة ما يعلق بين الأسنان وبعضها البعض بالخيوط الطبية الخاصة بتسليك الأسنان. وإلى الذهاب فورًا إلى الطبيب إذا انكسرت سنة أو ضرس، أو تعرضت أحد الأسنان للتسوس. وإلى استشارة الطبيب كل 6 شهور عن حالة الأسنان، حتى ولو لم يكن هناك أي داع لذلك. كل هذه الإجراءات تندرج تحت بند العناية بالأسنان، والتي يجب الحرص عليها كإجراء وقائي.

- أمراض اللثة: ليس أمراض اللثة فحسب هي التي تؤدي إلى سقوط الأسنان، ولكن إهمال علاج أمراض اللثة. فأمراض اللثة يمكن تداركها إذا تم الذهاب فورًا إلى الطبيب. ولكن في حالة إهمال الحالة الطبية، التي تستلزم تدخلًا جراحيًّا في الأسنان – أحيانًا – فربما يؤدي ذلك الالتهاب إلى سقوط أحد الأسنان الدائمة. 

- الحوادث: وهي من الأمور الخارجة عن إرادة الجميع. فالطبيعة العامة للأطفال تقضي بأنهم كثيرو الحركة والنشاط، وكثرة الحركة تؤدي إلى ارتفاع احتمالية تعرض الأطفال للسقوط أو الاصطدام بأحد الأشخاص أو الأشياء، أو حتى التعرض لإصابة خطيرة. من الطبيعي أن يقوم الآباء دومًا بتنبيه الأبناء على أهمية الحركة بقدر أعلى من الوعي والسلامة، ولكن غالبية الأطفال لا يمتثلون لذلك. 

- إهمال تغير شكل الأسنان: سواء من ملاحظة الأبوان أو الأبناء. فقد يظهر تغير في شكل الأسنان أو نمو أحد الأسنان في غير موضعه، أو بشكل غير صحيح. يجب على الآباء تنبيه الأبناء بإبلاغهم إذا حدث شيء مثل هذا حتى يمكن تداركه بتدخل طبي مناسب. 

سقوط الأسنان الدائمة عند الأطفال

كيفية التعامل في حالة سقوط الأسنان الدائمة عند الأطفال

الشيء الأساسي الذي يجب الحرص عليه في حالة سقوط أحد الأسنان الدائمة عند الأطفال هو: السرعة. 

لدينا مساحة محدودة للغاية من الوقت (غالبًا ساعة واحدة فقط) عندما تسقط أحد الأسنان الدائمة، حتى يمكن إنقاذها. ويمكن إنقاذها بأحد الإجراءات التالية: 

1. الاتصال بالطبيب فورًا وسؤاله: والتوجه فورًا إلى أحد المراكز الطبية المعتمدة للعناية بالأسنان. وإذا كانت الأسرة تتعامل مع طبيب معين، يُفضل الإسراع بالتواصل معه، وتوضيح الحالة بالتفصيل.

2. إعادة السن إلى مكانه يدويًا: إلى فم الطفل، ووضع قطعة شاش طبية نظيفة، وجعل الطفل يضغط على قطعة الشاش بقوة حتى يمكنه إعادة السن وتثبيته في مكانه حتى الذهاب إلى الطبيب. حيث يجب الذهاب فورًا إلى الطبيب بدون تأخير لتثبيت السن مكانه بوسائل طبية أكثر أمانًا وتعقيمًا. 

3. في حالة تعذر تثبيت السن مكانه: في هذه الحالة يجب بذل الجهد للإبقاء على السن رطبة حتى الذهاب إلى عيادة طبيب الأسنان. من الممكن الإبقاء عليها رطبة بغمرها في الحليب أو لعاب الطفل نفسه. 

مرة أخرى، العامل المشترك في جميع الإجراءات السابقة هو السرعة. لا يجب التأخير أبدًا عن أي من الإجراءات السابقة، إذا أردنا الاحتفاظ بالسن سليمة وإعادتها إلى مكانها لدى الطفل. ومن الملاحظ بالطبع أنه لو فُقِدت هذه السن، فلن تنمو مكانها سن أخرى. وسيكون الحل الوحيد حينذاك هو تركيب أو زرع سن صناعية مكانها.

طرق الوقاية الصحيحة للحماية من سقوط الأسنان الدائمة عند الأطفال

وتبقى الوقاية دائمًا خير من العلاج، وخاصة فيما يتعلق بأسنان الأطفال. تستطيع حماية أسنان أطفالك الدائمة من خلال تعليمهم عادات صحية يومية، والتنبيه على سلوكيات معينة من شأنها العناية بأسنانهم بشكل عام، وأسنانهم الدائمة بشكل خاص. 

من عادات وسلوكيات الحفاظ على الأسنان: 

- الحفاظ على غسل الأسنان بمعجون يحتوي على مادة الفلورايد بشكل منتظم كل يوم

- الحفاظ على انضباط الحركة قدر الإمكان بالشكل الذي لا يعرض الطفل لخطر الاصطدام لأي جزء من جسمه وخاصة وجهه وأسنانه

- التنبيه على الطفل بضرورة إبلاغ الأب أو الأم في حالة ما إذا شعر بأحد أسنانه الدائمة يتحرك (يتلخلخ) بشكل مستمر في مكانه

- توعية الطفل بالإجراء الصحيح عندما تسقط أحد أسنانه الدائمة لأي سبب (تثبيت الأسنان في جذرها والضغط عليها بقوة بقطعة شاش) حتى يقوم بهذا الإجراء، سواء بنفسه أو بمعاونة خارجية، حتى يتم الوصول لطبيب الأسنان لإسعافه

- تعليم الطفل كيفية الاحتفاظ بالسن المخلوعة – إذا تعذر تثبيتها في جدرها مرة أخرى – بغمرها في اللبن أو اللعاب لإبقائها رطبة حتى التوجه لطبيب الأسنان، وبضرورة سرعة الاتصال بأحد الأبوين للتوجه فورًا إلى الطبيب

وبشكل عام، يعتبر الكشف الدوري على الأسنان – كل 6 شهور على الأقل – أحد طرق الوقاية الرئيسية للأسنان، والتي يجب الحرص عليها لأطفالنا ولأنفسنا كذلك. 

 

يسعدنا استقبالكم في مركز أندلسية لصحة الطفل

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا