whatsapp
message
جلسات تحليل السلوك التطبيقي

جلسات تحليل السلوك التطبيقي وأهميتها لطفل التوحد

جميعنا نعرف أهمية الدور الذي يلعبه التدريب و التأهيل لأطفالنا، إذ تعد جلسات تحليل السلوك التطبيقي واحدة من أهم الجلسات التأهيلية خاصة لدى طفل التوحد، فإذا كان لديكِ طفل يعاني  من هذا الاضطراب ويحتاج إلى هذه الجلسات، تابعي قراءة المقال التالي.

ما هو تحليل السلوك التطبيقي (ABA)؟

تحليل السلوك التطبيقي (ABA) هو نهج لفهم سلوك الطفل وتغييره. إذ إنه ليس علاجًا محددًا بحد ذاته، لكنه مجموعة من الاستراتيجيات والتقنيات المتنوعة التي يمكن استخدامها لمساعدة الأطفال خاصة المصابين بالتوحد على تعلم مهارات وسلوكيات جديدة.

يمكن استخدام تقنيات تحليل السلوك التطبيقي (ABA) للأطفال المصابين بالتوحد والأطفال الذين يعانون من إعاقات نمو أخرى أيضًا. وعندما يتم استخدام تقنياته مع الأطفال الصغار المصابين بالتوحد بشكل مكثف، فإن ذلك يسمى بالتدخل السلوكي المكثف المبكر (EIBI).

ما هو السن المناسب لجلسات تحليل السلوك التطبيقي؟

 إن تحليل السلوك التطبيقي يساعد الأطفال المصابين بالتوحد على التعلم وتعديل بعض السلوكيات. فمن الممكن أن يخضع جميع الأشخاص من جميع الأعمار إلى جلسات ABA، لكن من الأفضل أن يبدأ طفلِك في أقرب وقت ممكن.

  غالبًا ما يبدأ علاج الأطفال بجلسات ABA عندما تتراوح أعمارهم بين 2 و 10 سنوات. إذا بدأ الطفل في سن الثانية، يمكن أن تساعده هذه الجلسات في تطوير مهارات التواصل لديه بشكل أفضل وتساعده على تعلم اتباع التوجيهات والأوامر البسيطة لإعداده لمرحلة ما قبل المدرسة. بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا، غالبًا ما يتم استخدام ABA كجزء من تعليم الطفل المهارات الاجتماعية ومهارات الحياة اليومية أو لمساعدته في تغيير بعض سلوكياته.

ما هي أهمية جلسات تحليل السلوك التطبيقي لطفل التوحد؟

يمكن أن يساعد نهج تحليل السلوك التطبيقي (ABA) وتقنياته الأطفال المصابين بالتوحد على تحسين مهاراتهم الاجتماعية ومهارات الرعاية الذاتية ومهارات الاتصال ومهارات اللعب والقدرة على إدارة سلوكهم. كما يمكن أن يساهم أيضًا في تقليل السلوك مثل الغفلة والعدوانية والصراخ.

  قد تتضمن أهمية جلسات تحليل السلوك التطبيقي لطفل التوحد في أنها:
  1. تعلم الطفل كيفية القيام بشيء ما (على سبيل المثال، الاستعداد للمدرسة أو التصرف بشكل أفضل أو اللعب مع الآخرين أو القيام ببعض المهام بنفسه).
  2. تقيس مهارات الطفل بانتظام من أجل تعديل مستوى التدريس.
  3. تكافئ الطفل على كل خطوة يقوم بها بالأشياء أو الأنشطة التي يحبها.
  4. يمكن تعديلها لأي مستوى على حسب قدرات الطفل.

 

أخيرًا، تحليل السلوك التطبيقي أمر مهم لطفلِك؛ فهو يعمل على زيادة السلوكيات المفيدة وتقليل الضار منها. إذ تقدم عيادات أندلسية لصحة الطفل خدمة متميزة لطفل التوحد من خلال أفضل أطباء بالمملكة وأحدث الأجهزة، لذا احجزي معنا في عيادة التوحد بالمركز.

دام أطفالكم في صحة وعافية.

المقالات المتعلقة

الصحة النفسية للطفل وأساليب التربية

الصحة النفسية للطفل وأساليب التربية

  • قراءة المزيد
التدخل المبكر للتوحد

التدخل المبكر للتوحد

  • قراءة المزيد

صعوبات التعلم

  • قراءة المزيد

اتصل بنا