whatsapp
message
ما مشاكل الأكل عند الأطفال؟ وما حلها؟

ما مشاكل الأكل عند الأطفال؟ وما حلها؟

الطعام الصحي هو المصدر الأول للفيتامينات التي تدعم صحة ونمو الطفل، ولكن يمكن أن تجدي مقاومة من طفلِك عند تناول الطعام، فمشاكل الأكل عند الأطفال من أهم المشكلات التي تعاني منها الأمهات، تعرفي معنا في هذا المقال على النصائح التي يمكنِك اتباعها إذا واجه طفلِك انعدام الرغبة في تناول الطعام.

ما مشاكل الأكل عند الأطفال؟

اضطرابات أو مشاكل الأكل عند الأطفال هي حالات مرضية ترتبط بسلوكيات الأكل، والتي يكون لها تأثير ضار على صحة طفلِك وقدرته على ممارسة أنشطته اليومية. إذ تتضمن هذه المشاكل التركيز على وزنهم وشكلهم، ما يؤدي إلى سلوكيات خطيرة في تناول الطعام، كما سنوضح فيما يلي:

 فقدان الشهية العصبي

يُعد فقدان الشهية العصبي من أهم مشاكل الأكل عند الأطفال؛ فهو اضطراب في الأكل بسبب رغبة الطفل في أن يحافظ على وزن أقل من المتوسط بالنسبة لعمره وطوله. إذ يعاني الأطفال أو المراهقون المصابون بفقدان الشهية من خوف شديد من السمنة أو زيادة الوزن. 

  الشره المرضي العصبي

الشره المرض العصبي هو نوع من اضطرابات الأكل، إذ ينخرط الطفل في نوبة من النهم. إذ يأكل كمية كبيرة  بشكل غير معتاد من الطعام، ثم يشعر بالذنب ويريد التخلص من السعرات الحرارية الزائدة عن طريق القيء الذاتي أو الإفراط في ممارسة الرياضة.

غالبًا ما تزداد حالة الشراهة لتناول الطعام عندما يكون الطفل بمفرده. وقد لا يكون من الواضح أنه يوجد أي زيادة بالوزن، نظرًا لأن معظم المصابين بالشره الأطفال من ذوي الوزن الزائد أو المتوسط. كما أنه قد يكون لديهم بعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب، إذ أنهم يعانوا صعوبة في التعامل مع الغضب والحزن والملل والقلق والتوتر.

 اضطراب تجنب تناول الطعام

لا يستطيع الطفل في هذا النوع من الاضطراب تناول أطعمة معينة أو يقوم برفض الطعام نتيجة ملمسه أو لونه أو مذاقه أو رائحته أو درجة حرارته. يمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى عدم نمو الطفل نموًا سليمًا وفقدان الوزن بالإضافة إلى ضعف الأداء النفسي والاجتماعي، مثل: عدم القدرة على تناول الطعام مع الآخرين. على عكس فقدان الشهية العصبي، لا توجد مخاوف تتعلق بالوزن أو الشكل أو جهود مبذولة لفقدان الوزن.

اضطراب الاجترار

قد يؤدي هذا النوع من الاضطراب إلى ارتجاع الطعام بصورة مستمرة بعد أكله، إذ أنه أكثر شيوعًا لدى الأطفال والأشخاص الذين يعانون من إعاقة ذهنية. لا يرجع سبب هذا الاضطراب إلى حالة صحية، بل يمكن أن يحدث نتيجة سوء التغذية.

اضطرابات الأكل الأخرى

قد لا تندرج مشاكل الأكل عند الأطفال في الاضطرابات السابقة، لكن لا يزال من الممكن أن يواجه مشكلة كبيرة في تناول الطعام. على سبيل المثال، المراهق الذي لا يفرط في تناول الطعام ولكنه يتخلص من معظم الوجبات في محاولة للسيطرة على الوزن. أو الطفل الذي يعاني متلازمة الأكل الليلي؛ أي أنه يُفضل تناول الطعام في فترة المساء وحتى النوم.

تعرفي أيضًا على: أكلات صحية للأطفال

ما أسباب مشاكل سوء التغذية عند الأطفال؟

تُعد حالة سوء التغذية من مشاكل الأكل عند الأطفال، إذ ترجع هذه المشاكل إلى العديد من الأسباب أهمها:

 قلة تناول الطعام

يرجع سوء التغذية عند الطفل إلى نقص المغذيات، إما لقلة تناول الطعام الصحي أو مشاكل امتصاص العناصر الغذائية من الطعام.

الظروف الصحية

تتضمن بعض الحالات الصحية التي يمكن أن تؤدي إلى سوء التغذية ما يلي:

  1. الحالات طويلة الأمد: التي تسبب فقدان الشهية والشعور بالغثيان والقيء أو تغيرات في عادات الأمعاء (مثل الإسهال)؛ وتشمل السرطان وأمراض الكبد وبعض أمراض الرئة (مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن).
  2.  حالات الصحة العقلية: التي قد تؤثر على مزاج ورغبة طفلِك في تناول الطعام مثل الاكتئاب أو الفصام.
  3. بعض الحالات الصحية: التي تعيق قدرة  طفلِك على هضم الطعام أو امتصاص العناصر الغذائية مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  4.  الخرف: الذي يمكن أن يتسبب في إهمال الطفل لرفاهيته ونسيانه تناول الطعام.
  5.  اضطراب الأكل: مثل الاضطرابات السابق ذكرها.

بالإضافة إلى ما سبق، يمكن أن يُصاب طفلِك أيضًا بمشاكل سوء التغذية إذا احتاج إلى قدر كبير من الطاقة.

ما أسباب عدم الأكل عند الأطفال؟

الأكل الانتقائي والانخفاضات العرضية في الشهية أمر شائع وطبيعي، لكن لا يؤدي هذا إلى رفض تناول الطعام لفترات طويلة، فعادة ما يجوع الأطفال كل بضع ساعات. إذا لم يأكل طفلِك، فقد يكون ذلك علامة على وجود واحد من إحدى المشاكل التالي توضيحها:

 تفضيل الحلويات

بدون أي تدخل، يولد معظم الأطفال ولديهم أسنان حلوة؛ أي أنهم يفضلوا النكهات الحلوة. ما يجعلهم يرفضوا تناول الأطعمة الأخرى، وهذا له علاقة بالبيولوجيا المتعلقة بالجسم وليس بالطبخ.

 الخوف من الأطعمة الجديدة

يشعر العديد من الأطفال بالخوف من تجربة طعام جديد خاصة خلال عامهم الثاني، ويُعد ذلك من أكثر الأسباب شيوعًا لرفض طفلِك تناول الطعام. إذ تُسمى هذه الحالة رهاب الجديد، والتي تكون أقوى عند بعض الأطفال أكثر من غيرهم.

المشكلات الحسية

من الممكن أن يرفض طفلِك تناول الطعام بناءً على بعض المعلومات الحسية، مثل قوام الطعام ورائحته وحركته ولونه.

فقدان الشهية

قد لا يأكل الطفل لأنه ليس جائع أو لأنه يرى أو يشم شيئًا يجعله يفقد شهيته. فمن المعروف أن الأطفال يتمتعون بمهارات جيدة في الإدراك الداخلي أو القدرة على فهم الأحاسيس الموجودة في أجسادهم والشعور بها. لذا إذا لم يأكل طفلِك وأصر على أنه ليس جائعًا، اتركيه يذهب حتى يخبرك أنه جائع. 

 الإعياء

الطفل الذي لا يأكل، قد يكون مثل الشخص البالغ متعبًا، بحيث لا يستطيع تناول الوجبة الغذائية. فإذا أصبح التعب في وقت العشاء أمرًا معتادًا، فحاولي جعل وقت الغداء هي الوجبة الكبيرة لطفِلك في اليوم واستبدليها بإعداد وجبة خفيفة لتناول العشاء.

مشاكل صحية

الأطفال الصغار مثلهم مثل البالغين، يمكن أن يفقدوا شهيتهم إذا شعروا بالمرض. على الرغم من أنهم لا يستطيعوا إخبارِك بما يزعجهم، إلا أنه قد تتسبب بعض الحالات الصحية في مشاكل الأكل عند الأطفال ونقص شهيتهم مثل:

  1. التهاب المريء اليوزيني: وهو عبارة عن تراكم لخلية دم بيضاء معينة في المريء (من المحتمل أن يكون ذلك بسبب الحساسية الغذائية أو ارتجاع الحمض)، ما يؤدي إلى تورم الحلق.
  2. حساسية الطعام، مثل مرض الاضطرابات الهضمية (رد فعل لبروتين الغلوتين الموجود في القمح والشعير.
  3.     التهاب الحلق.
  4.     التسنين.
  5. مرض فيروسي.

ما أسباب عدم مضغ الطعام عند الأطفال؟

لا يمكن لأي طفل أن يبدأ في مضغ الطعام على الفور؛ إذ أنه يقوم ببلع الطعام في بداية تناوله للطعام، فلكل طفل طريقة التعلم الخاص به في تناول الطعام. لكن يمكن أن يواجه بعض الأطفال صعوبة في مضع الطعام، يرجع ذلك إلى عدد من الأسباب مثل:

  1.  فقد الطفل اهتمامه بمضغ الطعام نتيجة تناوله بعض الوجبات التي تحتوي على عناصر غذائية متكررة.
  2.  وجود مشكلات في الأسنان مثل تسوس أو حساسية الأسنان.
  3.  وجود مشكلات في اللثة.
  4.  ضعف في تحريك اللسان لتقليب الطعام.
  5.  وجود مشكلة في الحلق تسبب صعوبة في البلع.
  6.   وجود مشكلة في المريء مثل الارتداد المريئي عند الأطفال.
  7.   شعور الطفل بالشبع وعدم حاجته لأكل المزيد.

بالإضافة إلى ما سبق، يكون المضع مهمة صعبة لدى الطفل الذي يعتمد كليًا على حليب ثدي الأم. كما أنه قد يواجه مشكلة عند تناول الأطعمة الصلبة، التي تحتاج إلى مجهود لمضغها.

نصائح للتغذية الصحيحة للأطفال

اتبعي بعض النصائح الصحية التي تساعد طفلِك للتغلب على مشاكل الأكل مثل:

  1.     تناول الخضار أو الفاكهة في كل وجبة.
  2.     لا تتخلي أبدًا عن تقديم مجموعة متنوعة من الأطعمة لطفلِك.
  3.     قللي من الأطعمة المصنعة، إذ تحتوي على الكثير من السكر والصوديوم.
  4.     امنحي طفلِك حرية الاختيار بشأن ما يأكله.
  5.     تحلي بالصبر عند تناول طفلِك لطعام جديد.
  6.     كوني مبدعة من خلال إضافة بعض الخضروات المفيدة إلى الأطباق المحببة لديه.
  7.     أغلقي التلفاز أو الجوال أثناء تناول الوجبات.

إقرأي المزيد عن التغذية الصحية السليمة لطفلِك 
 

أخيرًا، بعد أن تعرفتِ على أهم مشاكل الأكل عند الأطفال والأسباب التي تؤدي إليها، يجب عليكِ مراقبة طفلِك والحرص على جعله يتبع السلوكيات الصحيحة لتناول الغذاء؛ لينمو ويكبر بجسم سليم.

تتمنى عيادات أندلسية لكِ ولطفلِك المزيد من الصحة والعافية..

المقالات المتعلقة

التغذية السليمة للأطفال

  • قراءة المزيد

التغذية الصحية للاطفال

  • قراءة المزيد

الاكل الصحي للاطفال

  • قراءة المزيد

اتصل بنا