whatsapp
message
كثرة اللعاب عند الأطفال

كثرة اللعاب عند الأطفال

كثرة اللعاب عند الأطفال

الغدد اللعابية هي الغدد التي تفرز اللعاب. توجد هذه الغدد في أسفل الفم وفي الخدين وحول أسنانك الأمامية، ليصبح إجمالي عددهم ستة غدد. عند إصابة هذه الغدد ببعض الاضطرابات أو الخلل يمكن أن يصيب الطفل ما يسمى بسيلان اللعاب.

يتم افراز اللعاب فى الفم من الغدد اللعابية حتى يختلط بالطعام وبالتالي يسهل بلعه إلى جانب أهمية اللعاب في العديد من الوظائف الأخرى، مثل: الحفاظ على صحة الفم و الأسنان و مقاومة العدوى.

 

كثرة اللعاب عند الأطفال سنتين

 

في أول عامين من عمر الطفل يكون سيلان اللعاب أمر شائع. لا يتمتع معظم الأطفال بين عمر 18 إلى 24 شهر بالسيطرة الكاملة على عضلات الفم والبلع، وقد يسيل لعاب الأطفال عندما يكونون في مرحلة التسنين.

كما أخبر الأطباء أن سيلان اللعاب هو أمر طبيعي أثناء النوم.

 

كثرة اللعاب عند الأطفال ثلاث سنوات أو أكبر

 

يحدث سيلان اللعاب عند الأطفال من عمر ثلاث سنوات أو أكبر عندما يتجمع اللعاب في الفم بسبب الضيق أو ضعف التنسيق في العضلات اللازمة للبلع. يمكن أن ينجم سيلان اللعاب أيضًا عن الخلل الوظيفي الحسي للفم وضعف التحكم في الرأس. يؤثر سيلان اللعاب المفرط على الأطفال الذين يعانون من مشاكل في الأعصاب أو العضلات المرتبطة بالشلل الدماغي وحالات أخرى.

 

يسبب سيلان اللعاب عدم الراحة والطفح الجلدي والإحراج للأطفال بالإضافة إلى صعوبة التواصل الاجتماعي.

 

تتمثل بعض الصعوبات التي تتعلق بسيلان اللعاب المفرط مع سوء البلع في عدة مضاعفات صحية، ومنها: الاختناق وتراجع القدرة على السعال وعلامات أخرى لضعف الجهاز التنفسي والتهابات الرئة. يعد الشفط من أكثر الأمور خطورة  حيث يدخل السائل في القصبة الهوائية ويؤدي إلى الالتهاب الرئوي  ودخول المستشفى بشكل متكرر  ومزيد من المضاعفات.

 

يمكن لأخصائي النطق تحديد ما إذا كان سيلان اللعاب يزيد من خطر استنشاق الطعام أو السوائل إلى الرئتين. وهذا ما يسمى بالشفط. قد يشمل ذلك معلومات حول:

 

  • الوضع الأمثل للرأس.
  • تمارين الشفاه والفم.
  • كيف يؤثر على البلع في كثير من الأحيان.

 

 

يتطلب سيلان اللعاب من الأقارب ومقدم الرعاية مسحًا متكررًا لفم الطفل، وتغيير المرايل والملابس، والتنظيف المستمر للأشياء في المنزل.

 

أسباب كثرة اللعاب عند الأطفال

 

يحدث سيلان اللعاب عمومًا نتيجة:

 

  • مشاكل في إبقاء اللعاب في الفم.
  • مشاكل في البلع.
  • كثرة إفراز اللعاب.

يتعرض بعض الأطفال الذين يعانون من مشاكل سيلان اللعاب لخطر متزايد من استنشاق اللعاب أو الطعام أو السوائل إلى الرئتين. قد يسبب هذا ضررًا إذا كانت هناك مشكلة في ردود الفعل الطبيعية للجسم،مثل: التقيؤ والسعال.

 

بعض سيلان اللعاب عند الرضع والأطفال الصغار أمر طبيعي. قد يحدث مع التسنين. وقد يزداد سيلان اللعاب عند الرضع والأطفال الصغار سوءًا مع نزلات البرد والحساسية.

 

قد يحدث سيلان اللعاب إذا كان جسمك ينتج الكثير من اللعاب. ومن أهم الأسباب وأكثرها شيوعًا ما يلي:

 

  • زيادة عدد كريات الدم البيضاء.
  •  وجود خراج حول اللوزتين.
  • التهاب الحلق.
  • التهابات الجيوب الأنفية.
  • التهاب اللوزتين.
  • بعض أنواع الحساسية.
  • حرقة في المعدة أو ارتجاع المريء.
  • التسمم (خاصة بالمبيدات).
  • رد فعل على سم الأفعى أو الحشرات.
  • الزوائد الأنفية المنتفخة.
  • استخدام بعض الأدوية.

 

قد يحدث سيلان اللعاب أيضًا بسبب اضطرابات الجهاز العصبي التي تجعل البلع صعبًا، ومنها:

 

  • التصلب الجانبي الضموري.
  • التوحد.
  • الشلل الدماغي.
  • متلازمة داون.
  • التصلب المتعدد.
  • مرض الشلل الرعاش.
  • السكتة الدماغية.

 

تشخيص كثرة اللعاب عند الأطفال

 

يعتبر تشخيص كثرة اللعاب عند الأطفال هي الخطوة الأولى والأهم في القضاء على الأسباب الأخرى للإفراط في سيلان اللعاب، مثل: مرض الارتجاع المعدي المريئي، والعدوى، وبعض الأدوية، والتحفيز الفموي. إذا استمر سيلان اللعاب فسنواصل العلاج لتقوية العضلات وزيادة التنسيق بين العضلات وزيادة الإحساس وتسهيل البلع.

 

 

علاج كثرة اللعاب عند الأطفال

 

  • الأدوية الفموية:

يمكن أن تساعد الأدوية الفموية في تقليل إفراز اللعاب. ومع ذلك، يمكن أن يكون لها آثار جانبية كبيرة، مثل: الإمساك، وصعوبة التبول، والصداع، ومشاكل في الرؤية. لذلك، لا يلجأ الكثير من الأطباء إلى علاج سيلان اللعاب بالأدوية الفموية.

 

يُعالج كثرة اللعاب عند الأطفال أيضًا بحقن توكسين البوتولينوم في الغدد اللعابية. يستخدم هذا الأسلوب الآمن والقليل التوغل إبرة دقيقة لوضع كمية صغيرة من توكسين البوتولينوم في اثنتين إلى أربع من الغدد اللعابية. يتم إجراء جميع الحقن تحت توجيه الموجات فوق الصوتية ومحفز الأعصاب لضمان الوضع الصحيح والنتائج المرجوة. 

 

  • العلاج الطبيعي:

يعمل أخصائي العلاج الطبيعي على التحكم في سيلان اللعاب عن طريق التنسيق بين العضلات، والتدريب على التحكم في الفم ووضعية الرأس.

قد ينصح أخصائي العلاج الطبيعي أيضًا إلى الذهاب لاختصاصي تغذية، وذلك لمساعدة طفلك على تقليل كمية الأطعمة الحمضية في نظامك الغذائي، ووضع جدول غذائي يساعد في الحد من سيلان اللعاب.

 

  • جهاز طب الأسنان:

وضع جهاز خاص في الفم يساعد طفلك على إغلاق الشفة أثناء البلع. قد يساعد أجهزة تعويضية أخرى عن طريق الفم في إغلاق الشفة بالإضافة إلى التحكم في وضع اللسان والبلع، مثل: كوب الذقن، أو أجهزة طب الأسنان.

 إذا كان لدى طفلك بعض التحكم في عملية البلع فسوف يعمل هذا الخيار بشكل أفضل.

 

  • العلاج الجراحي:

يمكن معالجة سيلان اللعاب باستخدام مجموعة متنوعة من التقنيات. لتجنب سيلان اللعاب خارج الفم  يتم إعادة توجيه القنوات اللعابية إلى الجزء الخلفي من الفم. علاج آخر يزيل الغدد اللعابية بالكامل.

 

 

 الرعاية المنزلية

 

قد تكون المصاصات أو الأشياء الباردة الأخرى مثل الآيس كريم مفيدة للأطفال الصغار الذين يسيل لعابهم أثناء التسنين. احرصي على تجنب الاختناق عندما يتناول الطفل أيًا من هذه الأشياء.

 

 

[3] [4] 

متى تتصل بالطبيب

 

اتصل بالطبيب الخاص بك إذا:

  • لم يتم تشخيص سبب سيلان اللعاب.
  • هناك قلق بشأن التقيؤ أو الاختناق.
  • يعاني الطفل من حمى أو صعوبة في التنفس أو يضع رأسه في وضع غريب.

سيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي وطرح أسئلة حول الأعراض والتاريخ الطبي.يعتمد الاختبار على الصحة العامة للطفل والأعراض الأخرى.

 

 

يعتبر سيلان اللعاب هو مثال نموذجي للنمو و التطور خلال فترة  الطفولة. استشيري طبيب طفلك إذا لاحظت وجود سيلان مفرط للعاب أو كانت لديك أي مخاوف أخرى.

 

يمكن أن ينتج سيلان اللعاب عن مجموعة متنوعة من الاضطرابات الطبية، لذا إذا كان سيلان اللعاب مفرطًا أو لا يمكن السيطرة عليه، يجب أن تتوجهي للطبيب على الفور. يمكن إدارة العديد من المشكلات بسهولة من خلال العلاج المبكر أو الدواء ولكن قد تتطلب بعض الحالات علاجًا أكثر كثافة.

 

قد تختفي بعض أسباب سيلان اللعاب عند الاطفال بمرور الوقت دون علاج. وتشمل هذه الأسباب القلق والإصابات الطفيفة.

 

يمكن أن تشكل الأسباب الأخرى تحديات طبية أكثر خطورة. تشمل هذه الفئة الأسباب العصبية والاضطرابات العصبية.

 

إذا كانت الحالات المزمنة هي السبب ، فقد يشمل العلاج الإدارة مدى الحياة لفرط اللعاب لدى الشخص.

 

يمكن التخفيف من بعض المشكلات عن طريق اتباع نظام غذائي متوازن و يمكن لطبيب الاطفال مساعدتك في وضع خطة علاج لأي شيء مهم.

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا