whatsapp
message
قصر النظر عند الأطفال

قصر النظر عند الأطفال

قصر النظر عند الأطفال

 

من المزعج في كثير من الأحيان اضطرار بعض الأطفال الى ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة بسبب وجود عيب فى الإبصار، مثل: قصر النظر. و لكن مع تطور وتقدم التقنيات أصبح من الممكن التغلب على مثل هذه المشاكل و تجنب حدوث أى أضرار بدنية أو نفسية.

 

ما هو قصر النظر وماذا يعني؟

 

قصر النظر تعني رؤية ضبابية للأشياء البعيدة.  يمكن للشخص المصاب بقصر النظر أن يرى بوضوح عن قرب، كما هو الحال عند قراءة كتاب أو النظر إلى الهاتف. ولكن تصبح الكلمات والأشياء ضبابية وغير واضحة على السبورة أو على التلفزيون.

يميل قصر النظر عند الأطفال إلى التفاقم خلال مرحلة الطفولة، وترتبط المستويات المرتفعة من قصر النظر بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض العين في مرحلة البلوغ.  

 

يحدث قصر النظر عندما تنمو مقلة العين بسرعة كبيرة جدًا في مرحلة الطفولة أو تبدأ في النمو مرة أخرى في مرحلة البلوغ.

يحدث قصر النظر في مرحلة الطفولة بشكل أكثر شيوعًا بسبب نمو العين بسرعة كبيرة جدًا  أو استمرار نموها بعد سن 10-12 عامًا عندما يتوقف نمو العين بشكل طبيعي. يمكن أن تساهم العوامل الوراثية والبيئة في هذا النمو الزائد.

في الأطفال الأصغر سنًا، يتطور قصر النظر بسرعة أكبر لأن عيونهم تنمو بمعدل أسرع ، مما يؤدي إلى مستويات أعلى من قصر النظر والتي قد تؤدي إلى الغصابة بمخاطر صحية أكبر للعين.

من المعروف أن قصر النظر يتوارث في العائلات ، لذلك من المرجح أن تصاب بقصر النظر إذا كان الوالدان أحدهما أو كلاهما يعانى أيضًا من قصر النظر.

 

 

درجات قصر النظر عند الأطفال

 

يتم قياس قوة عدسة العين بوحدة تسمى الديوبتر، ويتم تصنيف درجات قصر النظر عند الأطفال بناء على نتائج الكشف على عدسة العين كما هو موضح:

  •  قصر النظر البسيط ويتراوح ما بين 0.5- إلى -3 ديوبتر.
  •  قصر النظر المتوسط ويتراوح ما بين 3- إلى 6- ديوبتر.
  • قصر النظر الشديد وهو الذي يزيد على 6- ديوبتر.

أعراض قصر النظر عند الأطفال

ما لم يكن طفلك حريصًا على ارتداء النظارات، فقد لا يخبرك بالمشاكل التي تواجهه في الرؤية. لذلك، في هذا الجزء من المقال سنخبرك كيف تتعرفين على أكثر أعراض قصر النظر عند الأطفال شيوعًا:

 

  1. اطالة النظر عن قرب فى الكتب أو الأجهزة اللوحية أو الواجبات المنزلية.
  2. الجلوس بالقرب من التلفاز.
  3. التحديق أو إغلاق عين واحدة للقراءة.
  4. الصداع المتكرر.
  5. كثرة افراز الدموع.
  6. فرك العيون.

قد يشير تدهور الأداء المدرسي أو الرياضي أو الانسحاب من هذه الأنشطة إلى وجود مشكلة في الرؤية. قد يكون طلب الجلوس في الجزء الأمامي من الفصل أيضًا علامة على أن طفلك يعاني من صعوبة في الرؤية.

 

ما الذي يمكن أن يسبب مشاكل في الرؤية عند الأطفال؟

 

يحدث قصر النظر عندما يتغير شكل مقلة العين، مما يؤدي إلى تركيز الضوء أمام شبكية العين وبالتالي تظهر الأشياء البعيدة ضبابية. سبب حدوث ذلك غير مفهوم تمامًا، على الرغم من أنه قد يكون موروثًا إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما يعاني من قصر النظر أو مشاكل أخرى في الرؤية.

 

يعد قصر النظر السبب الأكثر شيوعًا لأعراض عدم وضوح الرؤية لدى المراهقين وعادة ما تبدأ مشاكل الرؤية لدى الأطفال بين سن 6 و 12 عامًا  لذا فإن العناية المنتظمة بالعين والبصر مهمة خلال سنوات الدراسة الابتدائية.

 

متى تحتاج الذهاب إلى طبيب العيون؟

 

إذا ظهرت على طفلك علامات قصر النظر، فحدد موعدًا مع طبيب العيون. من المهم علاج قصر النظر عند الأطفال مبكرًا حتى لا يؤثر على أدائهم المدرسي أو يتعارض مع الهوايات والرياضة.

 

معظم الأطفال يحصلون على النظارات أولاً. كما أن العدسات اللاصقة تعتبر آمنة لارتداء الأطفال؛ إنها فقط مسألة ما إذا كنت تشعر أن طفلك مستعد لها.

 

بالنسبة لمعظم الناس  تستمر الرؤية في التغير بين سن 6 إلى 20 عامًا. يجب فحص نظر أطفالك سنويًا  خاصة إذا كان الطفل يعاني من مشاكل في الرؤية. مع قصر النظر عند الأطفال، يمكن أن تحدث التغييرات بشكل متكرر وتستقر في النهاية مع تقدمهم في السن.

 

احمي نظر طفلك

 

يوجد العديد من النصائح التي يمكنك اتباعها لحماية طفلك من تطورات ومضاعفات قصر النظر، ومنها:

 

  • وجدت دراسة حديثة في جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا أن التعرض للضوء الخارجي لمدة 90 دقيقة على الأقل كل يوم يحمي الأطفال من الإصابة بقصر النظر أو تفاقمه. لذلك، فإن قضاء المزيد من الوقت في الخارج يساعد على تحسين رؤية الأطفال. احرصي على ارتداء طفلك للقبعات وواقي الشمس لتجنب إصابته بأضرار الأشعة فوق البنفسجية.
  • أخذ فترات راحة منتظمة من النظر القريب كل 30 دقيقة. يتضمن ذلك الأجهزة الإلكترونية والهواتف والكتب والرسم. ليس من الضروري أن تكون استراحة طويلة ، فقط لفترة كافية للسماح لعيني طفلك بالاسترخاء.
  • الحفاظ على مسافة نظر جيدة. يؤدي تقريب الأشياء من وجه الطفل إلى إجهاد عينيه والعمل بجدية أكبر للرؤية. المسافة الموصى بها هي تقريبًا نفس طول ساعد طفلك أو المسافة من مرفقه إلى مفاصل الأصابع.
  • استخدام الإضاءة الجيدة. تأكدي من أن طفلك يستخدم الإضاءة الجيدة أثناء القراءة أو أداء الواجب المنزلي. هذا يساعد على منع إجهاد العين.

 

علاج قصر النظر عند الأطفال

 

هناك خيارات علاجية متاحة للمساعدة في إبطاء تقدم قصر النظر. أظهرت الأبحاث نجاح هذه العلاجات ،   

يدرس الباحثون طرقًا لمنع تفاقم قصر النظر عند الأطفال. تشمل هذه العلاجات المحتملة:

 

  • جرعة منخفضة من قطرات الأتروبين

قد تساعد جرعة منخفضة من نفس النوع من قطرات العين المستخدمة لتوسيع حدقة العين أثناء فحص العين في إبطاء قصر النظر لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 18 عامًا.

 

  • العدسات اللاصقة المتخصصة

في بعض الأطفال، قد يساعد ارتداء العدسات اللاصقة المتخصصة متعددة البؤر التي تشوش الرؤية الجانبية على إبطاء نمو العين والحد من قصر النظر.

 

  • نوع آخر من علاج العدسات اللاصقة يسمى تقويم العظام أو Ortho-K  يتم استخدامه طوال الليل لتسطيح القرنية. خلال النهار تساعد القرنية المعاد تشكيلها على تركيز الضوء بشكل صحيح على شبكية عين طفلك لتحسين الرؤية الباهتة.

 

  • جراحة العين بالليزر :على الرغم من إمكانية استخدام جراحة العيون بالليزر لإعادة تشكيل العين إلا أنه لا ينصح بها للأطفال الذين لا تزال عيونهم في طور النمو.

 

مضاعفات الإصابة بقصر النظر

 

هناك ارتباط قوي بين ارتفاع معدلات قصر النظر وخطر الإصابة ببعض أمراض العيون مع تقدم طفلك في السن. ويشمل ذلك مضاعفات للإصابة بقصر النظر، ومنها: انفصال الشبكية، والمياه الزرقاء، و إعتام عدسة العين والتي من المحتمل أن تسبب فقدان النظر على المدى البعيد.

بشكل عام  يحدث قصر النظر لأول مرة عند الأطفال في سن المدرسة. نظرًا لاستمرار نمو العين أثناء الطفولة  فإنها عادةً ما تتطور حتى سن 20 عامًا تقريبًا. ومع ذلك  قد يتطور قصر النظر أيضًا عند البالغين بسبب الإجهاد البصري أو الظروف الصحية. مما يؤدى الىمستويات أعلى من قصر النظر بمرور الوقت

 

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا