علاج ضعف السمع عند الأطفال

علاج ضعف السمع عند الأطفال

علاج ضعف السمع عند الأطفال

الطفل الذي يسمع جيداً يستطيع التحدث جيداً، حيث أن حاسة السمع تأثر بشكل كبير على تطوير اللغة ومهارات الكلام لدى الأطفال، لذلك من الضروري التدخل المبكر لعلاج ضعف السمع عند الأطفال، وإجراء المتابعة مع الطبيب المتخصص لتجنب المضاعفات أو أي تأخر في اللغة والكلام.

 

السمع عند الأطفال حديثي الولادة:

بضع دقائق تحمي طفلك من مشاكل ضعف السمع مدى الحياة.. عندما يولد الطفل يحاول الأطباء التأكد من أن كل أجهزة جسمه تعمل بكفاءة وليس هناك أي مشاكل، ومن ضمن الاختبارات التي يجب إجراءها على الأطفال حديثي الولادة اختبار السمع فهو غير مؤلم تماما وغالباً ينام الطفل أثناء إجراءه ولا يستغرق إلا دقائق قليلة، ويفضل إجراءه قبل مغادرة المستشفى بعد الولادة أو حتى مدة لا تتجاوز شهر من عمر الطفل للتأكد من عدم إصابة الطفل بضعف السمع، وإذا لاحظ الطبيب أي مخاطر أو احتمالات خلال اختبار السمع سيتم بعدها إجراء اختبار سمع كامل لدى أخصائي السمعيات.

علاج ضعف السمع عند الأطفال

أعراض ضعف السمع عند الأطفال

 

إذا لم يتم تشخيص الطفل بضعف السمع منذ الولادة فقد تظهر عليه بعض العلامات المبكرة في الشهور الأولى من عمر، فيجب عليك الانتباه لها وزيارة طبيب السمعيات في أقرب وقت ، مثل:

 

  • لا يعطي الطفل ردة فعل على الضوضاء والأصوات العالية
  • لا يستجيب الطفل لندائك له
  • يصدر الطفل أصواتاً بسيطة
  • فرك الأذن باستمرار
  • ألم في الأذن

علاج ضعف السمع عند الأطفال

 

كما عليك معرفة مراحل النمو الطبيعي لطفلك، وكيف تكون استجابته في كل مرحلة حتى تلاحظ ما إذا كان طبيعي أم لا من خلال مراقبته، تعرف على التصرفات التي يفعلها الطفل كاستجابة للصوت خلال شهوره الأولى:

 

  • من الولادة حتى 4 شهور:
  • يستيقظ أو يتحرك عند حدوث صوت عالي
  • يستجيب إلى حديثك معه بالابتسام أو الأصوات غير المفهومة التي يصدرها
  • يهدئ عند سماع أصوات مألوفة مثل صوت الأم

 

  • من 4 شهور حتى 9 أشهر:
  • يبتسم لك عندما تتحدث معه
  • يلاحظ ويلتفت للألعاب التي تصدر أصواتاً
  • يلتفت عند سماع الأصوات المألوفة
  • يفهم حركات اليد مثل “وداعاً”

 

  • من 9 شهور حتى 15 شهراً:
  • يكرر بعض الأصوات البسيطة
  • يفهم بعض الطلبات الأساسية
  • يستخدم صوته لجذب الانتباه والتفاعل
  • يلتفت ويستجيب عند سماع اسمه

 

  • من 15 شهر إلى 24 شهراً:
  • استخدام بعض الكلمات البسيطة
  • يشير إلى أجزاء الجسم عندما تسأله
  • يستمتع باهتمام للقصص والأغاني
  • يتبع الأوامر الأساسية

 

أسباب ضعف السمع عند الأطفال:

  • أسباب وراثية: أكثر من 50% من حالات فقدان السمع لدى الأطفال ترجع إلى أسباب وراثية.
  • التهاب الأذن الوسطى: عادة تحدث هذه العدوى لدى الأطفال الصغار لأن الأنابيب التي تصل الأذن الوسطى بالأنف تكون غير مكتملة فتتراكم السوائل خلف طبلة الأذن، وإذا استمرت الالتهابات لمدة طويلة وتكرارات قد تؤدي إلى فقدان السمع.
  • الولادة المبكرة: الأطفال الخدع (المبتسرين) الذين يولدون قبل معادهم وبوزن أقل، معرضين لخطر الإصابة بضعف السمع.
  • الأدوية: تناول الأم لبعض الأدوية خلال فترة الحمل قد تسبب للطفل مشاكل في السمع.
  • الأمراض المزمنة: إذا كانت الأم مصابة بحالة طبية خاصة مثل داء السكري قد يؤثر ذلك على سمع الطفل.
  • التدخين: إذا كانت الأم أثناء الحمل تدخن أو إذا تعرض الطفل للتدخين السلبي.
علاج ضعف السمع عند الأطفال

علاج ضعف السمع عند الأطفال:

أول خطوة في علاج ضعف السمع تكون زيارة طبيب السمعيات المتخصص والكشف وتشخيص حالة الطفل بدقة، وقد يطلب الطبيب الانتظار وملاحظة التغيرات على الطفل فقد تزول حالة ضعف السمع من تلقاء نفسها، أو قد يلجأ للعلاجات المختلفة على حسب شدة حالة الطفل وهي:

  • الأدوية: في بعض الحالات يحتاج الطفل إلى بعض الأدوية والعلاجات التي تساعد في حل المشكلة.
  • أنابيب الأذن: إذا كان ضعف السمع بسبب التهابات الأذن الوسطى فقد يطلب الطبيب وضع أنابيب الأذن التي تساعد على تصريف السوائل وعدم تراكمها في الأذن وسوف يحيلك على دكتور أنف وأذن وحنجرة للقيام بهذا الإجراء.
  • سماعات الأذن: يمكن للطفل من عمر شهر ارتداء سماعة الأذن لتساعده على السمع بدرجة جيدة، ويساعدك أخصائي السمعيات في حصول الطفل على الجهاز المناسب له ولحالته.

ننصحك يقرائة

 

اعراض شلل الاطفال

ضعف العضلات عند الأطفال

مرض التوحد

اهمية العلاج الطبيعي

دكتور اطفال فى جدة

 

 

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر