ما هي درجات ضعف السمع عند الاطفال؟

ما هي درجات ضعف السمع عند الاطفال؟

قد تذهبين إلى أخصائي السمع لإجراء اختبار حاسة السمع لدى طفلِك، ويخبركِ بأنه يعاني من ضعف سمع خفيف وأنه قد يتطور ليصبح أكثر حدة، يُشار إلى ذلك باسم درجات ضعف السمع، فلمساعدة صغيرك لكي يتمتع بحاسة سمع قوية، تابعي قراءة هذا المقال.

درجات ضعف السمع عند الأطفال

يتم تعريف فقدان السمع من خلال الدرجة وليس النسبة المئوية. بحيث لا تكون مستويات السمع هي نفسها دائمًا في كل أذن أو لجميع الترددات التي تم اختبارها. على سبيل المثال ، يعاني بعض الأطفال من ضعف سمع عالي التردد ، وهو عندما يكون السمع طبيعيًا في الترددات المنخفضة إلى المتوسطة مع ضعف السمع في الترددات الأعلى ، مما يؤدي إلى "سماع" الطفل لبعض الأصوات ، ولكن لا يسمع كل الأصوات اللازمة له فهم الكلام. تعتبر درجة فقدان السمع عاملاً مهمًا عند اختيار الأجهزة المساعدة للسمع، بحيث لا تناسب جميع الأجهزة جميع درجات ضعف السمع.

يُقاس فقدان السمع بمستوى السمع بالديسيبل، حيث يمكن للأطفال ذوي السمع الطبيعي أن يسمعوا أصواتًا أهدأ من 15 ديسيبل. وتُصنف درجات ضعف السمع على أنها خفيفة أو متوسطة أو متوسطة الشدة أو شديدة كما موضح في الجدول التالي:

درجة ضعف السمع 

ضعف السمع بالديسيبل
الطبيعي 10: 15
الطفيف 16: 25
الخفيف 26: 40
المتوسط 41: 55
المتوسط إلى الشديد 56: 70
الشديد 71: 90 
العميق أكثر من 90

درجات ضعف السمع الحسي العصبي

يوجد عدة أنواع من ضعف السمع، من أهمها ضعف السمع الحسي العصبي. يشير ضعف السمع الحسي العصبي إلى وجود مشكلة في الأذن الداخلية. حيث يمكن أن يحدث فقدان السمع الحسي العصبي عند  الأطفال الصغار بسبب بعض أنواع العدوى قبل الولادة أو بسبب عوامل وراثية أو بسبب نقص الأكسجين أثناء الولادة. يمكن أن تساعد السماعات في معظم حالات ضعف السمع الحسي العصبي، لكن لا يوجد غالبًا علاج طبي أو جراحي لهذه الحالة

تختلف درجة ضعف السمع الحسي العصبي من حالة إلى أخرى، حيث يمكن أن يتسبب ليس فقط في فقدان قوة الصوت، لكن في وضوح الكلام. أحيانًا يُسمى هذا النوع بالصمم العصبي،  فلا يمكن تصحيح وضوح الصوت عن طريق تضخيمه. 

ما هي علامات ضعف السمع عند الاطفال؟

من الممكن أن تختلف علامات ضعف السمع من طفل لآخر. حيث تختلف درجات ضعف السمع من طفل لآخر، فقد لا يتفاعل الرضع والأطفال المصابون بضعف السمع بشكل طبيعي مع الصوت وبشكل متساوٍ. مع نمو هؤلاء الأطفال، قد يواجهون صعوبة في اتباع التعليمات ويتخلفون عن الكلام ويواجهون صعوبات في التواصل، كما تظهر عليهم علامات مشاكل سلوكية."

قد تشمل العلامات الأخرى لضعف السمع عند الرضع والأطفال ما يلي:

أولاً بالنسبة للرضيع، تظهر عليه الأعراض التالية:

  1. لا يتفاعل بشكل طبيعي مع الأصوات
  2. لا يثير الضجيج
  3. يواجه مشكلة في تحديد مصدر الصوت
  4. يعاني من تأخر الكلام
  5. يواجه مشكلة في تطوير أصوات الكلام الصحيحة

ثانيًا بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا، فهم يواجهون بعض الأعراض مثل:

  1. صعوبة اتباع التعليمات
  2. تأخر الكلام أو تراجع في تطور الكلام
  3. صعوبات في المدرسة أو تغييرات مفاجئة في الأداء المدرسي
  4. صعوبات التواصل
  5. المشاكل السلوكية
  6. تشتت وقلة تركيز
  7. الاستماع إلى التلفزيون أو الراديو بصوت أعلى من غيره

أعراض ضعف السمع العصبي

يمكن أن يحدث ضعف السمع العصبي في في أذن واحدة أو كلتا الأذنين، ذلك باختلاف السبب. إذا ظهرت الأعراض على الطفل بشكل تدريجي، فقد لا تكون الأعراض واضحة بدون اختبار السمع. فإذا أصيب الطفل بضعف السمع الحسي بشكل مفاجئ، فستظهر الأعراض في غضون عدة أيام، الذي دائمًا ما يحدث عند الاستيقاظ.

يمكن أن ينتج عن ضعف السمع الحسي العصبي ما يلي:

  1. مشكلة في سماع الأصوات، خاصة في وجود ضوضاء في المكان
  2. صعوبة خاصة في فهم أصوات الأطفال والنساء
  3. مشاكل الدوخة أو التوازن
  4. مشكلة في سماع الأصوات عالية النبرة
  5. تبدو الأصوات مكتومة
  6. شعور الطفل بسماع الصوت، لكن لا يستطيع فهم الكلمات.
  7. طنين الأذن 

هل الطفل ضعيف السمع يتكلم؟

قد يساعد سماع الأصوات والكلمات الأطفال على تعلم التحدث والفهم. إذ أن الطفل المصاب بضعف السمع يفقد هذا الأصوات، والذي يؤدي إلى حدوث مشاكل في التحدث والقراءة في المدرسة والأنشطة الاجتماعية. لذا من المهم أن تخضع لفحص طفلِك إذا كنتِ تعتقدين أنه يعاني من مشكلة في السمع. 

يمكن أن يؤدي ضعف السمع عند الأطفال إلى:

  1. تأخر مهارات الكلام واللغة
  2. مشاكل التعلم في المدرسة
  3. الشعور بالسوء تجاه نفسه
  4. مواجهة مشكلة في تكوين صداقات

الطفل الذي يعاني من ضعف السمع لا يتعلم الكلام بسرعة الأطفال الآخرون الذين يتمتعون بحاسة سمع طبيعية. كما أنه يجد صعوبة في معرفة المعاني المختلفة للكلمة. بالإضافة إلى ذلك، قد يواجه الطفل مشكلة في فهم واستخدام جمل أقصر من الأطفال ذوي السمع الطبيعي. ويواجه أيضًا مشكلة في سماع نهايات الكلمات واستخدام الجمل الأكثر تعقيدًا.

متى يظهر ضعف السمع عند الاطفال؟

يمكن أن يصاب الطفل بضعف السمع عندما لا يعمل أي جزء من الأذن بالطريقة المعتادة. يتضمن هذا الأذن الخارجية والأذن الوسطى والأذن الداخلية والعصب السمعي والجهاز السمعي.

قد تختلف علامات ودرجات ضعف السمع من طفل لآخر. فإذا كنتِ تعتقدين أن طفلِك يعاني من ضعف السمع، فعليكِ الذهاب إلى الطبيب المختص لفحص حاسة السمع لدى الطفل. وكلما كان هذا الفحص مبكرًا، كلما كانت احتمالية العلاج أفضل.

أسباب ضعف السمع

تشمل أسباب ضعف السمع عند الطفل التالي:

التهاب الأذن الوسطى

غالبًا ما تحدث عدوى الأذن الوسطى عند الأطفال الصغار لأن الأنابيب التي تربط الأذن الوسطى بالأنف، والتي تسمى قناتي استاكيوس، لم تتشكل بشكل كامل. حيث يتراكم سائل الأذن خلف طبلة الأذن ويمكن أن يصاب بالعدوى. حتى لو لم يكن هناك ألم أو عدوى، يمكن أن يؤثر هذا السائل على السمع إذا ظل في المكان نفسه، على الأقل لفترة قصيرة. وهذا قد يسبب في في الحالات الشديدة أو طويلة الأمد إلى فقدان السمع الدائم.

مشاكل عند الولادة

قد يولد بعض الأطفال يعانون من مشاكل في السمع، التي غالبًا ما تكون مرتبطة بجينات الطفل. في أوقات أخرى، يحدث هذا أثناء الحمل أو ما قبل الولادة. كما يمكن أن يحدث فقدان السمع أيضًا عندما تكون المرأة الحامل مصابة بحالة طبية مثل مرض السكري أو تسمم الحمل. بالإضافة إلى أن الطفل المولود قبل الأوان معرض لخطر أكبر للإصابة بضف السمع.

المرض أو الإصابة

يمكن أن يفقد الطفل حاسة السمع بعد إصابته ببعض الأمراض، مثل التهاب السحايا والتهاب الدماغ وجدري الماء والحصبة. يمكن أن تتسبب إصابات الرأس والضوضاء الصاخبة وبعض الأدوية أيضًا في ضعف السمع. 

اقرأي المزيد عن التهاب السحايا عند الأطفال

نصائح للوقاية من ضعف السمع

يجب عليكِ اتباع بعض النصائح للحفاظ على حاسة السمع لدى طفلكِ من التعرض للإصابة بضعف السمع مثل:

  1. اتبعي أسلوب حياة صحي أثناء الحمل بما في ذلك الرعاية الروتينية السابقة للولادة.
  2. تأكدي من حصول طفلك على جميع لقاحات الطفولة.
  3. ابقي طفلِك بعيدًا عن الضوضاء العالية. فقدان السمع الناجم عن الضوضاء (المكتسب) دائم ويمكن الوقاية منه دائمًا. وهو ناتج عن التعرض لفترات طويلة أو متكررة لأي ضوضاء عالية تزيد عن 85 ديسيبل.
  4. اضبطي مستوى صوت التلفزيون أو لعبة الفيديو على أقل مستوى صوت.
  5. اشتري الألعاب الهادئة التي تحتوي على تحكم في مستوى الصوت واضبطها على أقل حجم.
  6. احرصي على إغلاق النوافذ والأبواب لتقليل الأصوات الخارجية التي قد تكون ضارة، إذا كنتِ تعيشين في مكان به ضوضاء .
  7. استخدمي المفروشات الداخلية الناعمة والمزيد من الستائر والوسائد والسجاد التي تمتص المزيد من الصوت.
  8. شجعي طفلِك على استخدام سدادات الأذن أو غطاء الأذن إذا كان من المحتمل التعرض لأصوات ضارة.

ختامًا، وبعد أن تعرفتِ على درجات ضعف السمع وأسبابه، يجب عليكِ اتباع نصائح الوقاية والذهاب إلى الطبيب في حال ملاحظة أيًا من الأعراض السابق ذكرها.

احجزي مع عيادات ضعف السمع لفحص هذه الحاسة لدى طفلكِ

المقالات المتعلقة

ضعف السمع عند الرضع

ضعف السمع عند الرضع

  • قراءة المزيد

علاج ضعف السمع عند الأطفال

  • قراءة المزيد

9 علامات تخبرك بإصابة طفلك بعدوى في الأذن

  • قراءة المزيد

اتصل بنا