كيف يمكن علاج تأخر الكلام عند الأطفال؟

كيف يمكن علاج تأخر الكلام عند الأطفال؟

تمتلئ سنوات الطفولة بمعالم مهمة، أهمها نطق الكلمات الأولى التي تنتظرين سماعها وتسبب لكِ السعادة مثل ماما، ما يجعل تأخر الكلام لدى طفلكِ سببًا لقلقك، الذي يؤدي بكِ إلى أن  تتساءلي كيف يمكن علاج تأخر الكلام عند الأطفال، تابعي قراءة هذا المقال لتتعرفي إلى الإجابة على تساؤلكِ.

 

علاج تأخر الكلام عند الأطفال 4 سنوات

عندما يتعلق الأمر بتحديد ما إذا كان طفلكِ يعاني من تأخر في الكلام أو اللغة أم لا ، راقبي ما إذا كان قد حقق إنجازات معينة بناءً على عمره، وعلى الرغم من ذلك، إن مهارات الكلام واللغة تتطور في نطاق زمني.

 

إذا كان الطفل يعاني من تأخر الكلام، فإن الخط الأول من العلاج هو علاج التخاطب واللغة، وإذا كان بسبب تأخر في النمو أو مشكلة صحية، فقد يكون التخلص من هذه المشكلة هو العلاج المطلوب، وفي هذه الحالة، قد يكون علاج النطق واللغة فعالًا أيضًا كجزء من خطة العلاج الشاملة. 

 

سيتعامل أخصائي النطق واللغة مباشرة مع مشكلة تأخر طفلك، بالإضافة إلى إرشادك حول كيفية المساعدة.

  1. خدمات التدخل المبكر

قد يكون التدخل المبكر اختيارًا متميزًا لعلاج تأخر الكلام عند الأطفال 4 سنوات بشكل خاص، وتشير الأبحاث إلى أن هذا التأخر قد يؤدي إلى صعوبة في القراءة في المدرسة الابتدائية.

 

قد يؤدي تأخر الكلام إلى مشكلات في السلوك والتنشئة الاجتماعية.

 

من خلال تشخيص الطبيب، قد يتأهل طفلك البالغ من العمر 4 سنوات للحصول على خدمات التدخل المبكر قبل أن يبدأ المدرسة.

 
  1. علاج السبب الرئيسي

عندما يكون تأخير الكلام مرتبطًا بحالة صحية، فمن المهم معالجة هذه المشكلات، ويتضمن ذلك:

  • حل مشكلات السمع.
  • تصحيح المشكلات الجسدية في الفم أو اللسان.
  • العلاج بالممارسة.
  • العلاج البدني.
  • علاج تحليل السلوك التطبيقي (ABA).
  • السيطرة على الاضطرابات العصبية.
 

ما هو تأخير الكلام عند الطفل؟

تبدأ مهارات الكلام واللغة مع هديل الرضيع، مع مرور الأشهر، تتطور المناغاة التي تبدو بلا معنى حتى تصل لنطقه لأول كلمة مفهومة.

 

يعد تأخر الكلام نوعًا من اضطراب التواصل، وقد يُشخص لدى الطفل إذا لم تظهر لديه مراحل التطور مثل باقي أقرانه، وربما يواجه صعوبة في فهم الآخرين والتعبير عن نفسه، وقد يترافق تأخر النطق لديه بضعف السمع والإدراك، وقد لا يعني بالضرورة وجود مشكلة خطيرة.

 

يحدث تأخير الكلام عند الأطفال عندما لا يحققوا مراحل الكلام النموذجية، إذ أنه يعد تأخر تطور استخدام الميكانيكيات، التي ينتج عنها النطق. 

 

يُعد تأخر النطق مشكلة شائعة تؤثر في 3 إلى 10% من الأطفال، كما تشير بعض الدراسات إلى أنه يحدث للذكور 3 إلى 4 أضعاف حدوثه لدى الإناث.

 

يتقدم الأطفال وفقًا للجدول الزمني الخاص بهم، إذ يمكن لطفل بالغ من العمر 4 سنوات أن:

  • يستخدم حوالي 1000 كلمة.
  • يستخدم الأسماء والصفات في جمل تتكون من ثلاث وأربع كلمات.
  • يتحدث بصيغة الجمع.
  • يسأل العديد من الأسئلة.
  • يحكي قصة، يكرر أغنية الحضانة.

 

 

أسباب تأخر الكلام عند الأطفال

قد يشير تأخر الكلام عند الأطفال إلى أن الجدول الزمني الخاص بهم مختلف قليلاً وسوف يلحقون به، لكن تأخيرات الكلام يمكن أيضًا أن تخبر شيئًا عن التطور الجسدي والفكري العام. 

 

يوجد عدة أشياء قد تعطل أو تؤخر تطور حديث الطفل، بعضها مدعاة للقلق حقًا، بينما يسهل علاج البعض الآخر، وفيما يلي بعض الأمثلة:

 

اضطرابات النطق واللغة

الطفل البالغ من العمر 4 سنوات، الذي يمكنه الفهم والتواصل غير اللفظي ولكن لا يمكنه قول الكثير من الكلمات قد يتأخر في الكلام، بينما الطفل الذي يستطيع نطق بضع كلمات ولكن لا يمكنه نطق عبارات كاملة مفهومة قد يتأخر في اللغة.

 

تتضمن بعض اضطرابات الكلام واللغة وظائف المخ وقد تكون مؤشراً على إعاقة التعلم، كما ترجع أحد الأسباب أيضًا إلى الولادة المبكرة.

 

مشكلات في الفم

يمكن أن يشير تأخير الكلام إلى وجود مشكلة في الفم أو اللسان، ما يسمى باللسان المربوط؛ الذي يكون في الشريط النسيجي الذي يربط لسان الطفل بقاع فمه أقصر من الطبيعي، ما يجعل من الصعب إنشاء أصوات معينة، مثل:

  • د
  • إل
  • ص
  • س
  • تي
  • ض
 

اضطرابات في السمع

على الرغم من أن أعراض ضعف السمع غير واضحة، لكن في بعض الأحيان، قد يكون تأخر الكلام هو العلامة الوحيدة الملحوظة. ويتضح ذلك عندما لا يتعرف الطفل على شخص أو شيء ما عند تسميته، لكن يفعل ذلك إذا كنت تستخدم الإيماءات.

 

قلة التحفيز

تلعب البيئة دورًا مهمًا في تطوير الكلام، قد يؤدي سوء المعاملة أو الإهمال أو الافتقار إلى التحفيز اللفظي إلى منع الطفل من الوصول إلى مراحل نموه الأساسية، ما يؤدي إلى تأخر الكلام لديه.

 

اضطراب طيف التوحد

غالبًا ما تصاحب مشكلات النطق واللغة اضطراب طيف التوحد. قد تشمل العلامات الأخرى:

  • تكرار العبارات (الايكولاليا) بدلا من خلق العبارات.
  • السلوكيات المتكررة.
  • ضعف التواصل اللفظي وغير اللفظي.
  • ضعف التفاعل الاجتماعي.
  • انحدار الكلام واللغة.
  • مشاكل عصبية

 

 

علاج تأخر الكلام عند الأطفال الذكور

قد يستغرق بعض الأطفال وقتًا أطول لبدء الكلام، ولكن إذا احتاج طفلكِ إلى العلاج، فسيعتمد ذلك على سبب تأخر الكلام ومدى شدته، ومع ذلك عند استشارة الطبيب المختص مبكرًا يتحسن مستوى التأخر في الكلام . 

 

سيخبرك الطبيب عن سبب مشكلة طفلكِ وسيتحدث معكِ حول خيارات العلاج المناسبة، والذي سينصحكِ أيضًا بزيارة أخصائي التخاطب، الذي سيوضح لكِ كيفية مساعدة طفلكِ على التحدث أكثر وبشكل أفضل، ويمكنه أيضًا تعليم طفلكِ كيفية الاستماع أو قراءة الشفاه، ويمكن لكِ أن تتبعي بعض النصائح، مثل:

  • العبي مع طفلكِ بأصوات بسيطة .
  • ناديه باسمه وكذلك أخوته بأسمائهم وحفزيه إلى أن يناديهم أيضًا
  • وجهي طفلكِ إلى أن يسمع أصوات مختلفة، واشتري له ألعاب تصدر أصوات وكلمات بسيطة.
  • ادخلى الكلمات مع الإشارات عند التحدث إليه مثل أن تقولي لا مع حركة يدكِ.
  • علميه أسماء الفواكه والخضروات وكرري ذلك مع توضيح شكلهم له.
  • تحدثي معه بجمل بسيطة واسأليه، على سبيل المثال أين اللعبة.

 

شاهدي الفيديو التالي لتتعرفي إلى خدمات عيادة التخاطب في مركز أندلسية لصحة الطفل

 

 

أخيراً بعد أن تعرفنا إلى علاج تأخر الكلام عند الأطفال 4 سنوات، تذكري جيدًا أن التأخر في مهارات الاتصال لا يعني بالضرورة أن اضطراب الكلام أو اللغة أمر مستمر لا مفر منه، لا تقلقي عزيزتي، فقط راقبي علامات التأخر واستشيري الطبيب باستمرار. ولأن مركز أندلسية لصحة الطفل تهتم بصحة طفلك،

 

احجزي معنا الآن في عيادة التخاطب لمتابعة طفلك وعلاج مشكلات الكلام واللغة.

المقالات المتعلقة

التأخر اللغوي عند الأطفال

  • قراءة المزيد
هل يسبب تأخر النطق عسر القراءة عند الأطفال

هل تأخر النطق عند الأطفال يسبب عسر القراءة ام لا

  • قراءة المزيد
أسباب تكرار الكلام عند الأطفال

ما أسباب تكرار الكلام عند الأطفال؟

  • قراءة المزيد

اتصل بنا