العروض

السرعة الزائدة في الكلام ما الأسباب وطرق العلاج

السرعة الزائدة في الكلام ما الأسباب وطرق العلاج

قد تلاحظين أن طفلكِ يتكلم بسرعة لدرجة أنكِ لا تفهمين حديثه، ما يتطلب منه إعادة الكلام مرارًا وتكرارًا، وقد يشعركِ هذا بالقلق، فتبحثين عن تقنيات وأساليب لجعله يتكلم ببطء، لذلك نقدم لكِ اليوم كل ما ترغبين معرفته عن السرعة الزائدة في الكلام عند الأطفال، وطرق علاجها.

 

اضطراب الكلام عند الأطفال

يصعب على المستمعين فهم كلام الطفل، وذلك بسبب عدة مشكلات، منها:

  1. تحدث الطفل بصوت مرتفع أو منخفض.
  2. استخدام الطفل للهجات غير معروفة، قد تفهمها الأم وحدها.
  3. الإصابة باضطرابات الكلام.
 

يعاني العديد من الأطفال من اضطراب الكلام واضطرابات اللغة، والتي تشمل:

  1. اضطرابات الصوت.
  2. اضطراب اللجلجة. 
  3. اضطرابات النطق.
  4. اضطراب السرعة الزائدة في الكلام.
 

يواجه بعض الأطفال في مرحلة النمو مشكلات في تكوين الجمل، أو نطق بعض الكلمات، وقد يعاني البعض الآخر من تأخر مؤقت في تطور اللغة والكلام، لكن في نهاية المطاف، يتحسن البعض منهم، بينما تستمر صعوبات الكلام واللغة لدى آخرين.

 

تحدث هذه الاضطرابات نتيجة العديد من الأسباب، مثل: الظروف الصحية للطفل (إصابات الدماغ والشلل المخي)، أو الإصابة بشق سقف الحلق (الحنك المفتوح)، بالإضافة إلى بعض المتلازمات الوراثية.

 

سرعة الكلام في علم النفس

يعد الكلام من أهم وسائل الاتصال، إذ يستطيع كل طفل من خلاله أن يعبر عن شخصيته بطلاقة ووضوح. 

يُشخص بعض الأطفال باضطراب الكلام عندما تكون طريقة كلامهم غير واضحة نتيجة السرعة أو البطء، وعادةً ما تظهر هذه المشكلة في عمر العام والنصف تقريبًا.

تختفي معظم اضطرابات الكلام من تلقاء نفسها مع نمو الطفل، لكن إذا استمرت هذه المشكلة حتى عمر 3 سنوات، فيجب هنا التدخل العلاجي.

 

تساهم العوامل التالية في زيادة خطر الإصابة باضطرابات اللغة والنطق عند الأطفال خاصةً السرعة الزائدة في الكلام، وتشمل:

  1. التوتر العصبي.
  2. الضغط النفسي.
  3. القلق والخوف المكبوت.
  4. الصدمات الانفعالية.
  5. ضعف الثقة بالنفس.
  6. الخجل المرضي.
  7. الخلل العقلي.


سرعة الكلام عند الأطفال

التحدث هو عملية تترجم فيها الأفكار الموجودة في الدماغ إلى كلام، وذلك من خلال إرسال الإشارات العصبية من الدماغ إلى اللسان والفم.

قد يعاني الطفل من خلل ما في طريقة الكلام، وقد يجعله هذا يتحدث سريعًا، وتعد سرعة الكلام أحد اضطرابات الكلام عند الأطفال.

يجمع اضطراب الكلام بين عدم القدرة على الحديث بطلاقة والمشكلات اللفظية، وقد يكون مصحوبًا بالتأتأة.

 

تتصف السرعة الزائدة في الكلام ببعض الخصائص كالتالي:

  1. عدم القدرة على نطق بعض الكلمات بشكل صحيح بسبب سرعة الكلام، وقد تتحسن هذه المشكلة عندما يحاول الطفل النطق بشكلٍ بطيء.
  2. التحدث بوتيرة واحدة.
  3. تداخل الكلمات وحذف بعض المقاطع منها خاصةً الكلمات الطويلة.
  4. التبديل غير المتعمد لمواقع الأصوات في الجملة.
  5. ظهور بعض أعراض التأتأة، مثل: تكرار بعض الكلمات أو العبارات.
 

تظهر بعض الدراسات الطبية أن السبب وراء السرعة الزائدة في الكلام هو عدم الترابط بين الفكرة واللغة، وقد يحدث هذا بسبب السمات الشخصية أو السلوكية أو الإصابة بمشكلات صحية أو عقلية، مثل:  اضطراب ثنائي القطب.

 

علاج السرعة الزائدة في الكلام

عادة ما تظهر مشكلة السرعة الزائدة في الكلام عند الأطفال في سن ما قبل المدرسة، وقد تختفي تلقائيًا دون أي تدخل علاجي.

يساعد اتباع النصائح التالية على تحسين حالة طفلكِ:

نطق كل كلمة بشكل واضح:

تتداخل الكلمات مع بعضها البعض عندما يتحدث الطفل بشكلٍ سريع، ويعد هذا من أكبر المشكلات التي تواجهه خلال الكلام، لذا يجب عليكِ كأم أن لا تجعليه يتخطى أي كلمات، واطلبي منه تكرار الكلمات ببطء.

 

تمديد أصوات الحروف المتحركة:

ساعدي طفلكِ على تمديد أصوات الحروف المتحركة لإضافة طول للكلمة، ويمكنكِ فعل ذلك عن طريق نطق الكلمة أمامه ببطء وبشكل صحيح، ثم اطلبي منه تكرارها كما نطقتيها، سيساهم هذا بالتأكيد في تحدثه ببطء وبشكلٍ أكثر وضوحًا.

 

إضافة وقفات في الأوقات المناسبة:

يتخطى بعض الأطفال الذين يتحدثون بسرعة أماكن الوقفات المؤقتة خلال المحادثة العادية، والتي تتضمن ما بين الجمل، وبعد إعطاء كمية كبيرة من المعلومات، وعند تغيير الحديث إلى مواضيع أخرى.

 

التنفس بشكل بطيء:

اطلبي من طفلكِ حبس أنفاسة لبضع ثوانٍ، وذلك لتمرينه على التحدث ببطء.

 

تجنب القلق:

عادة ما يكون السبب وراء سرعة الكلام هو القلق أو العصبية، لذا اطلبي من طفلكِ والاسترخاء حتى يتمكن من إبطاء إيقاع حديثه.

 

بالإضافة إلى ما سبق، يجب عليكِ الذهاب إلى أخصائي التخاطب لمساعدتكِ أيضًا على وضع خطة علاجية مناسبة لحالة طفلكِ.

 

شاهدي هذا الفيديو لتتعرفي أكثر إلى مشكلة اضطراب الكلام عند الأطفال:

 

 

في النهاية، عليكِ أن تعرفي عزيزتي الأم أن اضطراب السرعة الزائدة في الكلام عند الأطفال تختلف من طفلٍ لآخر، لذلك فإن مدى استجابتهم للنصائح السابقة لتطوير اللغة والكلام ليست واحدة.

 

تحرص عيادات أندلسية لصحة الطفل على توفير أفضل طرق العلاج لطفلكِ، لذا احجزي معنا في عيادة التخاطب بالمركز.

المقالات المتعلقة

تاخر الكلام عند الاطفال في عمر سنتين ونصف وعلاجه

  • قراءة المزيد
صعوبات الحفظ عند الاطفال

صعوبات الحفظ عند الاطفال

  • قراءة المزيد
الأمراض العصبية العضلية عند الأطفال

الأمراض العصبية العضلية عند الأطفال

  • قراءة المزيد

اتصل بنا