whatsapp
message

علاج التهاب الضرس وانتفاخ الخد عند الاطفال

علاج التهاب الضرس وانتفاخ الخد عند الاطفال

"أسناني تؤلمني" أو يمسك خده بيديه مع بكاء متواصل وشعور بعدم الارتياح، تغير في الشهية وآلام في الرأس وانتفاخ في الخد، شكوى شائعة بين الأطفال في مختلف المراحل العمرية تجعلنا كآباء وأمهات نصاب بالحزن والقلق تجاه صغيرنا الذي يتألم طوال الوقت، لا يستطيع الأكل بشكل جيد، لا يستطيع اللعب أو المذاكرة بشكل فعال لشعوره بعد الارتياح والألم، قد يتطور الأمر لارتفاع في درجات الحرارة.

لا خلاف على أن الزيارة الفورية لطبيب الأسنان هي الحل الوحيد والمنقذ الفعال في هذه الحالة، ولكن كونك أماً يحتم عليك معرفة مشكلات الأسنان التي قد تواجه صغيرك وكيفية الوقاية منها؟ ما هو علاج التهاب الضرس وانتفاخ الخد عند الاطفال

كيف تحمين صغيرك من هذه الآلام المحتملة؟ وكيف تتعاملين معها بشكل فعال في حال حدوثها؟ لتنعمي وصغيرك بحياة أكثر صحة وهدوءاً.

 

ما هي أسباب آلام الأسنان عند الأطفال؟

تتنوع أسباب آلام الأسنان عند الأطفال ما بين التسوس والفجوات، والإصابة بالعدوى أو التهاب اللثة، أو حدوث خراج وجميعها قد تسبب انتفاخ في الخد والتهابات، حتى يتمكن الطبيب من علاج التهاب الضرس وانتفاخ الخد عند الاطفال عليه بتحديد المشكلة والسبب أولاً.

 

تسوس أسنان الأطفال

يحدث تسوس أسنان الأطفال نتيجة تراكم بقايا الأطعمة أو المشروبات السكرية على الأسنان دون الاهتمام بتنظيفها حتى تتغذى عليها البكتيريا مكونة غشاء يسمى البلاك الذي يظل على الأسنان بشكل دائم ولا يمكن إزالته بالتنظيف العادي بالفرشاة والمعجون بل يزال في عيادة الطبيب.

في حالة عدم الاهتمام بإزالة البلاك المتراكم فإنه ينتج عنه أحماضاً تتسبب في تآكل مينا الأسنان وتحللها شيئاً فشيئاً مكونة تلك الثقوب أو النخور التي نلاحظها على السن ونطلق عليها تسوس الأسنان.

 

أعراض تسوس الأسنان عند الأطفال

تسوس الأسنان في مراحله الأولية قد لا يكون له أي أعراض ظاهرة أو لا يسبب آلاماً ولكن مع تقدم المراحل تبدأ أعراض تسوس الأسنان عند الأطفال بالظهور كالتالي:

  • آلام مفاجئة في الأسنان دون سبب أو عند مضغ الطعام.
  • حساسية للمشروبات أو المأكولات الساخنة والباردة.
  • ظهور ثقوب أو بقع داكنة اللون على الضرس أو السن وقد تكون بيضاء.

في حالة عدم الاهتمام بالزيارة الفورية للطبيب وتلقي العلاج المناسب تحدث مضاعفات من بينها التهاب الضرس وانتفاخ الخد عند الاطفال وقد يصاب الطفل بالخراج أو الصديد.

 

 

التهاب اللثة عند الأطفال

يعد التهاب اللثة عند الأطفال واحد من أكثر مشكلات الفم والأسنان شيوعاً ويحدث للأسباب التالية:

عدم الاهتمام بنظافة الفم والأسنان وإزالة بقايا الأطعمة والسكريات أولاً بأول يؤدي لتراكم طبقات البلاك والجير، يتسبب الجير المتراكم في تهيج اللثة ويزداد التهيج كلما بقي الجير دون إزالته، ولا يزال الجير بغسل الأسنان في المنزل بل يتطلب طبيب أسنان مختص.

في نهاية الأمر قد يسبب تورم اللثة وحدوث نزيف فيها نتيجة شدة التهيج والالتهاب وتراكم الجير والبكتيريا.

 

علاج التهاب الضرس وانتفاخ الخد عند الاطفال

كما ذكرنا أن ملاحظة هذه الأعراض تتطلب زيارة فورية للطبيب الذي يفحص أسنان طفلك جيداً ليحدد المشكلة سواء كانت تسوس الضرس في حالة متقدم أو بعض الالتهابات في اللثة ويصف الطبيب حينها العلاج اللازم الذي قد يكون:

  • إزالة طبقات الجير.
  • عمل الحشوات المؤقتة .
  • الأدوية المسكنة والمضادة للالتهابات.
  • المضادات الحيوية.

لكن الجانب المهم في الأمر هو دورك كأم لتخفيف الألم عن صغيرك، ولبناء عادات صحية تحميه من مشكلات الفم والأسنان قد الإمكان.

 

التعامل مع التهاب  الضرس وانتفاخ الخد عند الاطفال في المنزل

حتى موعد زيارتك للطبيب المختص يمكنك عمل الآتي:

  • لا تعطي طفلك أي مضادات حيوية من تلقاء نفسك أبداً.
  • يمكنك استخدام قطعة أو كيس من الثلج على خد طفلك الملتهب والمتورم لمدة 10 دقائق لتخفيف التورم قدر الإمكان.
  • يمكنكً إعطاؤه مسكناً وخافضاً للحرارة آمن بعد سؤال الصيدلي مثل الباراسيتامول.

بعد زيارتك للطبيب عليك اتباع النصائح التالية:

  • التزمي بمواعيد وجرعات المضاد الحيوي كما وصف الطبيب تماماً ولا توقفيها أبداً حتى لو أبدى صغيرك بعض التحسن.
  • استخدمي محلول الماء الدافئ والملح لشطف فم طفلك به والمضمضة يومياً.
  • ابتعدي عن الأطعمة التي تزيد من تهيج الالتهابات مثل الأطعمة الساخنة أو التي تحتوي على الكثير من البهارات.
  • احرصي على الالتزام بموعد الزيارة القادمة مع الطبيب حتى لو أظهر طفلك بعض التحسن.

 

كيف اساعد صغيري في الحصول على أسنان صحية؟

يبدأ العناية بأسنان الطفل منذ نعومة أظافرة أي منذ بداية ظهور السن الأولى له كالتالي:

  • لا تجعلي رضيعك يذهب إلى الفراش بزجاجة الحليب أبداً، وبدلاً من هذا يمكنك ملؤها بالماء أو بأي أعشاب أخرى غير محلاة.
  • اهتمي بشراء فرشاة أسنان ومعجون مخصصة لصغيرك في كل مرحلة من مراحله العمرية وهذا منذ بروز السن الأولى له، في البداية ستتولي أنت مهمة تنظيفة أسنانه واللثة ومع الوقت سيتعود على هذا وتصبح عادة صحية له ترافقه طوال حياته.
  • عندما يبدأ صغيرك في الإمساك بالفرشاة وغسل أسنانه بنفسه علميه الطريقة الصحيحة لغسل الأسنان، وهي أن تكون الفرشاة بزاوية 45 درجة في مقابل اللثة، ويكون الغسل بحركات عمودية لا أفقية أو دائرية، وأن يكون الغسل لمدة دقيقتين.
  • تغيير فرشاة الأسنان كل شهر أمر في غاية الأهمية.
  • المتابعة مع طبيب مختص كل 6 أشهر يوفر عليك الكثير من العناء ويساعد على اكتشاف أي مشكلة قد يواجهها صغيرك في بدايتها.
  • عودي صغيرك على نظام غذائي صحي غني بالخضراوات الطازجة والفواكه بدلاً من السكريات والعصائر المعلبة والمعجنات التي تضر بأسنانه على المدى البعيد.

 

 

نتمنى لك ولصغيرك ابتسامة مضيئة على الدوام.

 

 

 

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا