صعوبة النطق عند الأطفال وافضل الطرق للعلاج المبكر

صعوبة النطق عند الأطفال وافضل الطرق للعلاج المبكر

 صعوبة النطق عند الأطفال وافضل الطرق للعلاج المبكر: هي خطوات تتابعيه تسلم واحدة الأخرى من أجل هدف أسمى: هو استقامة البنيان وتمامه.

لذا أردنا في مركز أندلسية لصحة الطفل أن نصحبكم على مدار شهر في جزيرة المعرفة نتناول مواضيع الصحة بطريقة شيقة نتناول فيها كبسولات أندلسية الطبية والتي تهدف لأن يصل أطفالنا لقمة العافية.

واحدة من أكثر المواضيع التي نتلقى الكثير من التساؤلات عنها عبر خدمتنا صحتك في جوالك هي “صعوبة النطق عند الأطفال وافضل الطرق للعلاج المبكر”. لذا تعال نتعرف على المزيد من خلال هذا المقال

صعوبة النطق عند الأطفال وافضل الطرق للعلاج المبكر:

 

 

ما هي صعوبة النطق عند الأطفال وافضل الطرق للعلاج المبكر؟

للإجابة على السؤال ينبغي علينا أن نتعرف أولًا على مشكلة صعوبة النطق عند الأطفال وأنواعها وأسبابها ومن ثَم نتعرف على أفضل الطرق للعلاج المبكر.

يعد النطق أحد وسائل التواصل التي يستخدمها البشر ليفهم كل منهم الآخر ويعبر بها عن احتياجاته. وأما صعوبة النطق عند الأطفال فهي واحدة من بين المشكلات التي تُصيب الأطفال والكبار على حد سواء. إذ يعاني الطفل من مشكلة التواصل الجيد مع الآخرين.

 

علاج صعوبة النطق عند الاطفال

 

ماهي متطلبات عملية النُطق ؟

يوجد ثلاث عوامل رئيسية لتحقيق عملية النطق والخطابة بشكل سليم وهما:

  • العامل العصبي- العقلي: يقصد بها عملية الاستجابة للموصلات والمؤثرات العصبية لترجمة عمليتي السمع والكلام.
  • العامل السمعي: يقصد بها سلامة حاسة السمع وخلوها من أي أمراض تؤثر على أداء وظيفتها.
  • العامل العضلي: هي قوة عضلة الوجه والفم والفكين لترجمة عملية الكلام بشكل دقيق، وعدم وجود عائق يؤثر على أدائها أو كفائتها.

لتحقيق عملية النطق بشكل سليم وتجنب مشكلة صعوبة النطق عند الأطفال يجب ألا يكون هناك أي عائق أو مشكلة تؤثر على أي من العوامل الثلاث تؤثر على عملية النطق.

 

صعوبات الكلام عند الاطفال

 

أنواع مشكلة صعوبة النطق عند الأطفال وافضل الطرق للعلاج المبكر:

هناك العديد من أنواع مشكلة صعوبة النطق عند الأطفال، تنقسم إلى ثلاث أنواع رئيسية هما:

 

  • مشكلة التأتأة عند الأطفال

تتسم هذه المشكلة بانحباس الكلمات داخل الشخص وصعوبة في الافصاح بها (ثُقل باللسان حين نُطق كلمات)، هي عملية ولادة مُتعثرة للكلمات بفم المتحدث، كما يميل الطفل بتكرار بعض الكلمات وأخذ مدة أطول لنطق البعض الآخر. لمعرفة المزيد عن مشكلة التأتأة يمكنك قراءة علاج التأتأة عند الأطفال.

  • مشكلة عُسر التلفظ (Dysarthria) : أحد أنواع مشكلة صعوبة النطق عند الأطفال. تحدث نتيجة ضعف في عضلات كُل الأجزاء المشتركة في عملية النطق (الوجه، الفم، الجهاز التنفسي- الرئة) تؤدي إلى صعوبة النطق عند الأطفال وافضل الطرق للعلاج المبكر لها تكمن في معرفة أعراض المشكلة وآلية علاجها.

 

  • عُسر الكلام (Apraxia) : تعرف أيضًا بالأبراكسيا. هي عملية تعذر الأداء الحركي نتيجة مشكلة في الجزء المسؤول عن الكلام (النطق) في الدماغ. حين يريد الشخص الحديث يُصدر الدماغ البشري اشارات عصبية إلى الفم واللسان تمهيدًا لعملية الكلام، نظرًا لوجود مشكلة في المنطقة المسؤولة عن الكلام في الدماغ تؤدي إلى مشكلة صعوبة النطق عند الأطفال.

أعراض صعوبة النطق عند الأطفال

 

ال فيما بينها وتتلخص هذه الأعراض فيما يلي:

  • تكرار بعض الأصوات وأخذ وقت أطول في نطق الأصوات الأخرى لتكوين جملة مفيدة.
  • غمغمة الصوت وعدم وضوح بعض الكلمات.
  • وجود ظاهرة التأتأة في كلام الطفل وتزداد مع التوتر أو الخوف.
  • الخوف من نطق الكلمات وتفضيل الصمت وعدم الحديث.
  • صعوبة نطق بعض الكلمات.
  • ظهور مشكلة نفسية نتيجة الأعراض السابقة كفقدان الثقة بالنفس والرغبة في الانعزال والانطواء.

كلها أعراض مشكلة صعوبة النطق عند الأطفال وأفضل الطرق للعلاج المبكر تكمن في معرفة أسباب المشكلة ومن ثم معرفة أفضل الطرق للعلاج المبكر.

 

صعوبات النطق عند الاطفال

 

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى وجود مشكلة صعوبة النطق عند الأطفال منها:

  • وجود مشكلة في الدماغ نتيجة اصابة أو حادثة.
  • ورم أو سرطان بالدماغ.
  • التصلب الجانبي الضموري الذي يؤثر على الدماغ (Lou Gehrig’s disease).
  • مرضى متلازمة داون.
  • مرضى اضطراب طيف التوحد.
  • ظاهرة ضعف السمع عند الأطفال.
  • ضعف عضلات الوجه والفم.
  • سرطان الفم والحلق الذي يؤثر على قدرة النطق.

أيضًا هناك العديد من عوامل الخطورة التي تزيد من احتمالية حدوث مشكلة صعوبة النطق عند الأطفال:

  • كون الطفل ولد. إذ تزيد احتمالية اصابة الأطفال الأولاد عن البنات بمشكلة صعوبة النطق.
  • الأطفال المبتسرين (الخُدج).
  • الطفل المولود بوزن أقل من الوزن الطبيعي.
  • التاريخ العائلي.

كلها أسباب وعوامل تؤدي إلى مشكلة صعوبة النطق عند الأطفال وأفضل الطرق للعلاج المبكر تأتي من خلال معرفة كيف يتم تشخيص المرض.

تأثير الرضاعة الصناعية على تأخر النطق عند الأطفال:

يرد إلينا عبر خدمتنا صحتك في جوالك الكثير من الأسئلة حول تأثير الرضاعة الصناعية على تأخر النطق عند الأطفال، وعلاقة الرضاعة  الطبيعية بتعزيز النطق عند الأطفال.

الإجابة ببساطة تكمن في أهمية تقوية العضلات التي تساعد في عملية النطق. إذ أثبتت الأبحاث والدراسات ان الأطفال الذين تلقوا رضاعة طبيعية في فترة طفولتهم، أثرت إيجابيًا على عضلات الوجه والفم للطفل ومن ثم تقوى قدرة الطفل على النطق والكلام. بعكس الأطفال الذين يتلقون الرضاعة  الصناعية إذ ينساب الحليب تلقائي من رضاعة  الأطفال دون أي مجهود.

تشخيص صعوبة النطق عند الأطفال وأفضل الطرق للعلاج المبكر:

تعد برامج المتابعة الدورية للأطفال أحد الأساليب التي تُمكننا من معرفة المشكلة مبكرًا وعلاجها. لذا ننصح الأهل بضرورة الذهاب لطبيب الأطفال في حال كان طفلك يعاني أي من الأعراض السابقة.

يتم تشخيص مشكلة صعوبة النطق عند الأطفال عن طريق الخطوات التالية:

  • أولًا يتم مراجعة الأعراض والتاريخ المرضي والعائلي للطفل.
  • الفحص السريري والتقييم الطبي للأعراض.
  • يتم الاستعانة بمجموعة من الاختبارات لقياس سلامة كل من القدرات السمعية والعصبية للطفل وعدم وجود أي مشكلة تؤدي إلى خلل في وظيفتها، بجانب قياس اختبارات النطق والتخاطب.

بعد التأكد من حالة الطفل والتشخيص الدقيق لها، يتم وضع البرنامج العلاجي المناسب.

 

علاج صعوبة النطق عند الأطفال وأفضل الطرق للعلاج المبكر:

يختلف التدخل العلاجي حسب سبب المشكلة، إلا ان هناك مجموعة من الوسائل العلاجية المتبعة لدى أغلب حالات صعوبة النطق عند الأطفال منها:

  • العلاج السلوكي.
  • علاج صعوبات التعلم.
  • عيادة التخاطب.
  • عيادة السمعيات.

كلها وسائل علاجية تساهم في السيطرة على المشكلة وعلاجها.

صعوبة النطق عند الأطفال وأفضل الطرق للعلاج المبكر:

بعد أن تعرفنا على أشكال صعوبات النطق عند الأطفال وتأخر النطق وعلاقتها بالرضاعة الصناعية وكيفية التشخيص والعلاج. نقدم لكم مجموعة من أفضل الطرق للعلاج المبكر منها:

  • اللغة تُعلم بطريقة الكُل ثم نتناول أجزاء اللغة. لذا يتم الاستعانة بدمج اللعب في التعليم للحصول على أفضل النتائج العلاجية في وقت قصير.
  • قاعدة الممارسة تصنع المستحيل: يمكنك أن تمارس مع طفلك نطق بعض الكلمات التي يواجه صعوبه في نطقها.
  • القراءة توفر للطفل حصيلة لغوية قوية تعمل على تحسين نطق الطفل.
  • يمكنك استخدام الصور والرسومات التوضيحية التي تساهم في ربط الكلمة بالصورة وتكرارها أكثر من مرة.

كلها أدوات مساعدة ولا تعني تجاهل الزيارة للطبيب.

بعد أن تعرفنا على مشكلة صعوبة النطق عند الأطفال وأفضل الطرق للعلاج المبكر لها، أيضًا تعرفنا على العلاقة بين الرضاعة الصناعية وتأثيرها على عملية نطق الأطفال.

احرص على ضرورة الزيارة الدورية لطبيب الأطفال مرة كل 6 أشهر من أجل الفحص الشامل والكشف المبكر عن المشكلة وعلاجها. أيضًا يمكنك زيارة مركز أندلسية لصحة الطفل لمعرفة أجدد عروضنا وباقتنا. نخبة من أفضل أطباء المملكة وجدة بانتظاركم.

مركز أندلسية لصحة الطفل يتمنى لكم دوام الصحة والعافية

ننصحك بقرائة

ضعف العضلات عند الأطفال
استشاري اطفال بجدة

الصحة النفسية للطفل

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر