whatsapp
message

العنف الأسري ضد الأطفال

العنف الأسري ضد الأطفال

العنف الأسري ضد الأطفال وتأثيرة على الصحة النفسية للطفل 

نشأة الطفل في بيئة مليئة بالعنف يؤدي إلى حدوث ندوب وجروح بالدماغ تبقى مدى الحياة! 

إن تربية الأطفال لا تقتصر فقط على المأكل والمشرب بل هي عملية أعمق من ذلك. تتطلب توفير المناخ الصحي لنشأة طفل سوي صحيًا ونفسيًا وقادر على التعامل اجتماعيًا. وهذا ما يهدمه العنف الأسري عند الأطفال.

فما هو العنف الأسري وأنواعه وما مدى تأثيره على الطفل.

تابع قراءة هذا المقال لتتعرف على المزيد..

العنف الأسري:

80% من الأذى النفسي الذي يتعرض له الطفل يحدث بسبب الآباء. لذا يعرف العنف الأسري بأي عنف أو تهكم لفظي أو جسدي أو جنسي يتعرض له أي من الوالدين من قبل شريكه. وعادة ما تحدث أكثر من نصف حالات العنف المنزلي أمام الأطفال، مما يؤثر على نفسية الطفل وتترك ندوبًا تلازمه في كبره.

يعاني ما يقرب من 176 مليون طفل من أثر العنف الأسري الواقع على الأم. فيسبب العديد من المشكلات النفسية على الطفل.

اشكال العنف الاسري ضد الأطفال:

ينقسم العنف الأسري إلى أربع أنواع رئيسية وهما:

  • العنف الجسدي.
  • العنف الجنسي.
  • العنف (الاستغلال) الاقتصادي.
  • العنف النفسي.

كلها أشكال من العنف الأسري الذي يمارسه أحد طرفي العلاقة على الآخر. أو قد يحدث للطفل نفسه من خلال أحد أفراد الأسرة.

العنف الأسري أزمة صحة عامة:

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن مشكلة العنف الأسري أحد مشكلات الصحة العامة في الزمن المعاصر. إذ يعاني ما يقرب من ثلث النساء إلى أحد أشكال العنف الأسري، بالإضافة إلى تعرض حوالي مليون طفل لأحد أشكال العنف من عنف لفظي مرورًا بالعنف الجسدي وصولًا إلى حد التحرش الجنسي بالطفل!

لذا إلى رجال اليوم فقط كونوا رِجالًا..

اسباب العنف الاسري

 

اسباب العنف الاسري ضد الاطفال :

اشتهر عند الفلاسفة القدماء مُعضلة من جاء أولًا الدجاجة أم البيضة!

فهل نشأة الطفل هي سبب العنف الأسري؟

 هناك أسباب عديده للعنف الأسري أهمها: 

  • بيئة الطفل العدوانية: الطفل قبل أن يصير زوجًا أو أبًا كان طفلًا، حسب البيئة التي نشأ بها الطفل تتكون شخصيته، فأشارت الأبحاث أن الطفل الذي ينشأ في بيئة يزداد فيها نسبة العنف وتقل فيها نسبة الحب والحنان والرعاية المقدمة من الوالدين، يكون أكثر عدوانية في كبره.
  • المشاكل الاقتصادية: نتيجة نقص الموارد المالية للأسرة، أو في حال تعرض الأسرة لضائقة مالية، تزداد حدة التوتر بين الزوجين فيؤدي إلى حدوث ظاهرة العنف الأسري، أو رغبة الزوج في التطفل على حق الزوجة واستغلال أموالها التي تكتسبها.
  • المشاكل الثقافية: نتيجة اختلاف بيئة التربية، المستوى الفكري والثقافي لكل من الزوجين بجانب العادات والتقاليد.
  • المشاكل الاجتماعية: في ظل جائحة كورونا، زادت حالات العنف الأسري ضد النساء والأطفال، نتيجة التوتر والقلق من الظروف المحيطة، أو نتيجة فقد الزوج وظيفته مثلا.

كلها أسباب تؤدي إلى حدوث ظاهرة العنف الأسري ضد النساء والأطفال. ولا شك أنه يؤثر سلبيا على تماسك الأسرة وصحة الطفل النفسية.

فما هي آثار العنف الأسري على الطفل والزوجة؟

العنف الاسري ضد الاطفال والنساء:

يترك العنف الأسري في الطفل آثار قصيرة وطويلة الأمد على كل من الأطفال والنساء منها:

  • اضطرابات التعلم والسلوك.
  • اثر العنف الاسري على التحصيل الدراسي: يقل جودة تحصيل الطفل للعلم.
  • الكدمات والسحجات نتيجة العنف الجسدي.
  • الاكتئاب والعصبية.
  • الانعزال والانطوائية.

 

 

يعد العنف الاسري أحد معاول هدم المجتمع، به تفقد الأسرة تماسكها. ومن خلاله يعاني الطفل من فقدان الحب والأمان مما يؤثر على صحة الطفل النفسية.

بعد أن تعرفنا على العنف الأسري وأثره على الطفل والأسرة والمجتمع. لأننا في أندلسية أولى اهتماماتنا هي صحة أفضل لكم يمكنكم زيارة أندلسية لصحة الطفل.

أندلسية لصحة الطفل نتمنى لكم صحة أفضل لكِ ولطفلك

 

اعرف المزيد

عيادة الارشاد النفسي

 

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا