whatsapp
message

كلمات البحث

    التهاب المسالك البولية عند الأطفال

    التهاب المسالك البولية هي مرض شائع قصير الأمد ليس فقط مؤلمًا ومزعجًا لحديثي الولادة أو الأطفال الصغار ولكنه قد يسبب مضاعفات. مع العلاج (الحصول على المضادات الحيوية ) قد يختفي التهاب المسالك البولية لطفلك في غضون أسبوع. 

    "المسالك البولية" هي أعضاء الجسم التي تصنع وتخزن وتتخلص من البول الذي هو أحد منتجات فضلات الجسم. يصنع البول في الكلى وينتقل نزولاً إلى المثانة عبر الحالبين (الأنابيب التي تربطهما)  وتنتج الكلى حوالي 1 إلى 2 ليتر من البول يوميًا عند البالغين وأقل من ذلك عند الأطفال اعتمادًا على عمرهم. على سبيل المثال يمكن لمثانة الطفل البالغ من العمر 4 سنوات حمل 4 إلى 6 أونصات (أقل بقليل من الكوب) من البول.

    تخزن المثانة البول حتى يتم إفراغه من خلال مجرى البول وهو أنبوب يربط المثانة بالجلد عند التبول. يفتح مجرى البول في نهاية القضيب عند الأولاد وأمام المهبل عند الفتيات.

    تقوم الكلى أيضًا بموازنة مستويات العديد من المواد الكيميائية في الجسم (الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور وغيرها) وفحص حموضة الدم. تصنع بعض الهرمونات أيضًا في الكلى وتساعد هذه الهرمونات في التحكم في ضغط الدم وزيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء وتقوية العظام.

    لا يحتوي البول الطبيعي على بكتيريا ويساعد التدفق أحادي الاتجاه على منع العدوى ومع ذلك قد تدخل البكتيريا إلى البول من خلال مجرى البول وتنتقل إلى المثانة.

     

    ما هي أنواع التهابات المسالك البولية عند الأطفال الصغار؟

    يتم تصنيف عدوى المسالك البولية إلى فئتين:

    المسالك البولية السفلية: عدوى في المثانة.

    المسالك البولية العلوية: عدوى في الكلى (كلية واحدة أو كليهما).

    التهابات المسالك البولية شائعة عند الأطفال قبل سن السابعة حيث تصاب واحدة من كل 12 فتاة وواحد من كل 50 فتى بالتهاب المسالك البولية.

     

    أسباب التهاب المسالك البولية عند الأطفال الصغار

    البول الطبيعي معقم (لا توجد بكتيريا أو كائنات معدية أخرى) ويحتوي على سوائل وأملاح وفضلات ويحدث الالتهاب عندما تتراكم الكائنات الحية الدقيقة بفتحة مجرى البول وتبدأ في التكاثر وتنشأ معظم الالتهابات من بكتيريا الإشريكية القولونية التي تعيش بشكل طبيعي في الجهاز الهضمي.

    الإشريكية القولونية  توجد في حوالي 85٪ من عدوى المسالك البولية عند الأطفال.

    يمكن أن تسبب البكتيريا المختلفة التهاب المسالك البولية. تعيش هذه الكائنات الحية في أمعاء طفلك أو الجهاز التناسلي أو على جلده.

    التهابات المسالك البولية عند الأطفال

     

    أعراض التهاب المسالك البولية عند الأطفال

    فيما يلي العلامات والأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب المسالك البولية. ومع ذلك قد يواجه كل طفل هذه الأمور بشكل مختلف. قد تشمل العلامات والأعراض عند الأطفال ما يلي:

    1. الحمى.

    2. ألم أو امتلاء في البطن.

    3. بول  كريه الرائحة.

    4. ضعف النمو

    5. فقدان الوزن أو عدم زيادة الوزن.

    6. التوتر

    7. القيء والإسهال.

    8. التغذية السيئة.

    9. الإنهاك.

    10. اليرقان.

    قد تتضمن العلامات والأعراض لدى الأطفال الأكبر سنًا ما يلي:

    1. حاجة ملحة ومتكررة للتبول (الحاجة إلى "الذهاب"إلى دورات المياه) وعلى الرغم من الإلحاح الذي يشعر به الطفل  غالبًا ما تخرج كمية صغيرة من البول.

    2. الطفل يبلل نفسه أثناء النهار وفي الليل (بعد التدريب على استخدام النونية بشكل كامل).

    3. التبول المؤلم والصعب (عسر البول).

    4. عدم الراحة فوق عظم العانة.

    5. بول كريه الرائحة.

    6. دم في البول.

    7. الغثيان أو القيء.

    8. حمى وقشعريرة.

    9. ألم في الظهر أو الجانب (تحت الضلوع).

    10. الشعور بالتعب و الارهاق.

     

    تشخيص التهاب المسالك البولية عند الأطفال

    يصعب تشخيص التهاب المسالك البولية عند الأطفال لأن الأعراض أقل وضوحا والانتظار لفترة طويلة للحصول على العلاج قد يؤدي إلى الإصابة بعدوى في الكلى.

    يطلع الطبيب على تاريخ الطفل المرضى وإجراء الفحص البدني  وقد يطلب الطبيب الاختبارات التالية:

    1. تحليل البول: باستخدام شريط اختبار البول للبحث عن علامات العدوى مثل الدم وخلايا الدم البيضاء.

    2. الفحص المجهرى : يمكن استخدام ميكروسكوب لفحص العينة بحثًا عن البكتيريا أو الصديد.

    3. مزرعة البول: يستغرق هذا الاختبار المخبري عادة من 24 إلى 48 ساعة. يتم فحص العينة لتحديد نوع البكتيريا المسببة لالتهاب المسالك البولية ومقدار وجودها والمضاد الحيوى الانسب للعلاج.

    عملية جمع عينة بول نظيفة من الاطفال الذين لم يتم تدريبهم على استخدام المرحاض هو عملية صعبة و قد يستخدم طبيب الاطفال إحدى التقنيات التالية للحصول على عينة بول من الطفل:

    ● كيس جمع البول.استعمال كيس بلاستيكي لجمع البول من الطفل.

    ● جمع البول بالقسطرة. و تستعمل القسطرة لتجميع البول من الطفل وهذه هي الطريقة الأكثر دقة.

    4. اختبارات الدم للبحث عن عدوى أو اختبار وظائف الكلى.

    5. الموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي للكلى والمثانة.

    6. مخطط إفراغ المثانة والإحليل (VCUG) الذي يقيم المثانة والإحليل للكشف عن الارتجاع المثاني الحالبي.

     

    مضاعفات التهاب المسالك البولية عند الأطفال

    كلما كان الكشف و التشخيص للحالة مبكرا كلما ساعد هذا فى منع حدوث مضاعفات طبية خطيرة وطويلة الأمد حيث يمكن أن يؤدي عدم علاج التهاب المسالك البولية إلى عدوى في الكلى قد تؤدي إلى حدوث حالات مرضية خطيرة  مثل:

    1. تراجع وظائف الكلى أو الفشل الكلوي

    2. تورم و انتفاخ الكلى

    3. الإنتان  والذي يمكن أن يؤدي إلى فشل الأعضاء والموت.

    4. خراج الكلى

     

    علاج التهاب المسالك البولية

    الطريقة الرئيسية لعلاج عدوى المسالك البولية هي استخدام المضادات الحيوية  والتي يمكن أن تؤخذ عن طريق الفم في صورة أقراص أو شراب وقد يتم إدخال الأطفال الذين يعانون من مرض شديد إلى المستشفى لتلقي المضادات الحيوية التي تُعطى مباشرة في الوريد من خلال التنقيط ( العلاج الوريدي).

    قد يحتاج بعض الأطفال المصابين بعدوى المسالك البولية إلى الموجات فوق الصوتية للبحث عن مشكلة في المثانة أو الكلى.

    الرعاية في المنزل

    إذا تم تشخيص إصابة طفلك بالتهاب المسالك البولية فيمكنك الاعتناء به أثناء تعافيه من خلال:

    1. اتباع تعليمات الطبيب لإعطاء المضادات الحيوية - من المهم جدًا إكمال الدورة الكاملة للمضادات الحيوية حتى لو بدا طفلك أفضل

    2. إبقائهم في المنزل والسماح لهم بالراحة الإضافية

    3. إعطائهم الكثير من السوائل للشرب.

    4. يتعافى معظم الأطفال الذين يعالجون من عدوى المسالك البولية ولا يواجهون أي مشاكل في المستقبل.

    المقالات الأكثر مشاهدة

    معلومات صحية

    علاج تسوس اسنان الاطفال

    • اقرأ المزيد
    علاج أسنان الأطفال
    أسنان طفلك

    علاج أسنان الأطفال

    • اقرأ المزيد
    مرض التوحد

    مرض التوحد عند الاطفال

    • اقرأ المزيد

    اتصل بنا