whatsapp
message
التهاب الجهاز التنفسي

التهاب الجهاز التنفسي

التهاب الجهاز التنفسي عند الاطفال

 

 

التهاب الجهاز التنفسي : التهاب الجهاز التنفسي العلوي

 

  • تعد التهابات الجهاز التنفسي العلوي من أكثر الأسباب شيوعًا لزيارات الطبيب
  • يعرف أي شخص أصيب بنزلة برد عن التهابات الجهاز التنفسي الحادة. عدوى الجهاز التنفسي العلوي الحادة هي عدوى معدية في الجهاز التنفسي العلوي.
  • يشمل الجهاز التنفسي العلوي الأنف والحنجرة والبلعوم والحنجرة والشعب الهوائية
  • لا شك أن نزلات البرد هي أشهر عدوى في الجهاز التنفسي العلوي. تشمل الأنواع الأخرى من التهابات الجهاز التنفسي العلوي التهاب الجيوب الأنفية والتهاب البلعوم والتهاب لسان المزمار والتهاب القصبات الهوائية والإنفلونزا
  • يمكن أن تحدث التهابات الجهاز التنفسي العلوي في أي وقت ولكنها أكثر شيوعًا في فصلي الخريف والشتاء
  • تحدث عدوى الجهاز التنفسي العلوي عندما يدخل فيروس أو بكتيريا الجسم ، عادة عن طريق الفم أو الأنف. وقد تنتقل العدوى إلى شخص آخر عن طريق اللمس أو العطس أو السعال
  • يمكن أن تكون الأماكن المغلقة حيث يتجمع الناس مثل الفصول الدراسية والمكاتب والمنازل مناطق عالية الخطورة لانتشار عدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  • عادةً ما تستمر عدوى الجهاز التنفسي العلوي من 7 إلى 10 أيام وأحيانًا تصل إلى ثلاثة أسابيع.وفي بعض الحالات تتطور هذه الالتهابات إلى مشاكل أكثر خطورة  مثل التهابات الجيوب الأنفية أو الالتهاب الرئوي

 

عدوى الجهاز التنفسي العلوي هي عدوى تصيب مجاري الهواء العلوية. وتشمل :

  1. الحنجرة و هى العضو العضلي الذي يحتوي على الحبال الصوتية
  2. تجويف الأنف و هو الفضاء فوق وخلف الأنف
  3. الممرات الأنفية أو الخياشيم
  4. البلعوم و هو التجويف خلف الأنف والفم

قد يعاني الأطفال ، وخاصة الأطفال الصغار من هذه العدوى بشكل متكرر لأن جهاز المناعة لديهم لا يزال في طور النمو

أيضًا ، قد يكون الأطفال الذين يقضون وقتًا طويلاً مع أطفال آخرين أكثر عرضة للإصابة بهذه العدوى لأن الأطفال أقل حرصا من البالغين على غسل أيديهم بعد العطس أو مسح أنوفهم .

أعراض التهاب الجهاز التنفسي العلوى

يمكن أن تسبب أنواع مختلفة من عدوى الجهاز التنفسي العلوي أعراضًا مختلفة وتشمل هذه الأعراض ما يلى:

  1. السعال
  2. عدم الراحة في الممرات الأنفية
  3. حمى خفيفة
  4. زيادة الافرازات المخاطية
  5. إحتقان بالأنف
  6. ألم أو ضغط في الوجه
  7. سيلان الأنف
  8. حكة أو التهاب في الحلق
  9. العطس

أنواع عدوى الجهاز التنفسي العلوي

هناك عدة أنواع من عدوى الجهاز التنفسي العلوي تصنف حسب جزء الجهاز التنفسي الذي تصيبه بشكل أساسي

  1. نزلات البرد عند الاطفال 

نزلات البرد هي عدوى فيروسية تصيب الانف والحلق (الجهاز التنفسي العلوي). عادة ما تكون غير ضارة ويمكن أن تتسبب العديد من أنواع الفيروسات فى حدوث  نزلات البردو تختفي الأعراض عادةً من تلقاء نفسها أو بالعلاج المنزلي بعد أسبوع أو أسبوعين.

 

  1. التهاب الجيوب الأنفية

و يتميز بوجود ألم حول العينين أو الخدين أو الجبين مع الاحساس  بضغط  فى الجيوب الأنفية و تورم مع انسداد بالانف و فقدان حاسة الشم ووجود افرازات مخاطية و حمى و رائحة كريهة بالفم.

تستمر الأعراض عادة من 2 إلى 3 أسابيع وتختفي تلقائيا بدون علاج.

 

  1. التهاب الحنجره  

هو التهاب الحبال الصوتية أو الحنجرة و تختفي الأعراض عادة بعد أسبوع أو أسبوعين

 

  1. التهاب البلعوم

التهاب البلعوم هو التهاب الأغشية المخاطية التي تبطن البلعوم أو مؤخرة الحلق و يتميز بوجود أعراض مثل التهاب  و الم بالحلق عند الاطفال  مع وجود حمى و صداع و صعوبة فى البلع و قد يجد الطبيب أن هناك تقرحات على جدران الحلق

التهاب الجهاز التنفسي السفلي

التهابات الجهاز التنفسي السفلي هي أي عدوى تصيب الرئتين أو أسفل الحنجرة. وتشمل الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية والسل.

يمكن أن يصيب التهاب الجهاز التنفسي السفلي الممرات الهوائية مثل الشعب الهوائية او الحويصلات الهوائية كما في حالة الالتهاب الرئوي

اعراض التهاب الجهاز التنفسي السفلي

 تتفاوت شدة الالتهاب تبعا لشدة العدوي فتكون العدوي الأقل حدة  ذات أعراض مشابهة لنزلات البرد وتتراوح هذه الأعراض بين:

  • انسداد و سيلان الأنف
  • السعال الجاف
  • الحمى الخفيفة
  • احتقان خفيف بالحلق
  • صداع خفيف

 في حالات العدوي الشديدة تتضمن الاعراض بما يلي:

  • سعال شديد قد ينتج عنه بلغم
  • الحمى
  • صعوبة التنفس
  • التنفس بسرعة
  • الم بالصدر
  • صوت أزيز في الصدر

ما هو الفرق بين التهاب الجهاز التنفسي العلوي والتهاب الجهاز التنفسي السفلي

تختلف التهابات الجهاز التنفسي السفلي عن التهابات الجهاز التنفسي العلوي حسب منطقة الجهاز التنفسي التي تصيبها حيث

يعاني الأشخاص المصابون بالتهابات الجهاز التنفسي السفلي من السعال كأعراض أولية بينما يشعر الأشخاص المصابون بعدوى الجهاز التنفسي العلوي بالأعراض فوق منطقة الرقبة بشكل رئيسي مثل العطس والصداع والتهاب الحلق وقد يعانون أيضًا من آلام في الجسم خاصةً إذا كانوا يعانون من الحمى.

 

 

 

تشمل التهابات الجهاز التنفسي السفلي ما يلي:

  • الالتهاب الشعبي
  • الالتهاب الرئوي
  • التهاب الشعب الهوائية
  • مرض السل

تشمل التهابات الجهاز التنفسي العلوي ما يلي:

  • نزلات البرد
  • التهابات الجيوب الأنفية
  • التهاب اللوزتين
  • التهاب الحنجره

عدوى الانفلونزا يمكن أن تصيب كده الجهاز التنفسي العلوي و التنفسي السفلي .

الأسباب وعوامل الخطر لالتهاب الجهاز التنفسى السفلى

تنتج التهابات الجهاز التنفسي السفلي في المقام الأول عن:

  • الفيروسات ، كما هو الحال مع الأنفلونزا أو الفيروس المخلوي التنفسي (RSV)
  • البكتيريا ، مثل Streptococcus أو Staphylococcus aureus
  • الالتهابات الفطرية
  • الميكوبلازما وهي ليست فيروسات أو بكتيريا ولكنها كائنات صغيرة لها خصائص

كلاهما

في بعض الحالات ، يمكن أن تؤدي المواد الملوثة للبيئة  والعالقة فى الجو إلى التهيج أو التسبب في التهاب الشعب الهوائية أو الرئتين مما قد يؤدي إلى الإصابة بالعدوى. وتشمل هذه المواد:

  • دخان التبغ
  • غبار
  • مواد كيميائية
  • أبخرة وأبخرة
  • مسببات الحساسية
  • تلوث الهواء

 

تشمل عوامل الخطر التي تجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي السفلي ما يلي:

  • نزلة برد أو انفلونزا حديثة
  • ضعف جهاز المناعة
  • أن يكون عمره أقل من 5 سنوات
  • الجراحة الحديثة

تشخيص حالات التهاب الجهاز التنفسي السفلي

عادةً ما يقوم الطبيب بتشخيص عدوى الجهاز التنفسي السفلي أثناء الفحص وبعد مناقشة الأعراض التي يعاني منها الشخص ومدة وجود هذه الأعراض.

أثناء الفحص ، يستمع الطبيب إلى صدر الشخص وهو يتنفس من خلال سماعة الطبيب

قد يطلب الطبيب اختبارات للمساعدة في تشخيص المشكلة  مثل:

  • قياس كمية الأكسجين في الدم
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية للتحقق من وجود التهاب رئوي
  • تحاليل الدم للتحقق من وجود العدوى بالبكتيريا والفيروسات
  • عينات المخاط للبحث عن البكتيريا والفيروسات

 

 

علاج حالات التهاب الجهاز التنفسي السفلي

يمكن أن تختفي بعض التهابات الجهاز التنفسي السفلي دون الحاجة إلى علاج كما يمكن علاج العدوى الفيروسية الأقل شدة في المنزل من خلال:

  • الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية للسعال أو الحمى
  • الكثير من الراحة
  • شرب الكثير من السوائل

في حالات أخرى قد يصف الطبيب علاجًا إضافيًا  يشمل المضادات الحيوية للعدوى البكتيرية  أو علاجات التنفس  مثل جهاز الاستنشاق.

في بعض الحالات قد يحتاج الطفل إلى زيارة المستشفى لتلقي السوائل الوريدية أو المضادات الحيوية أو دعم التنفس.

غالبًا ما يراقب الأطباء الرضع عن قرب خاصة إذا كان لديهم خطر أعلى للإصابة بعدوى شديدة مثل الأطفال المبتسرين أو الأطفال المصابين بعيب خلقي في القلب في هذه الحالات قد يوصى الطبيب بنقل  الطفل الى المستشفى.

 

طرق الوقاية من التهاب الجهاز التنفسي السفلي

يمكن اتخاذ العديد من الخطوات لمنع الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي السفلي ، بما في ذلك:

  • غسل أيديهم بشكل متكرر
  • تجنب لمس الوجه بأيدي غير مغسولة
  • الابتعاد عن الأشخاص الذين يعانون من أعراض تنفسية
  • تنظيف وتطهير الأسطح بانتظام
  • الحصول على اللقاحات ، مثل لقاح المكورات الرئوية و لقاح MMR
  • الحصول على لقاح الأنفلونزا كل عام
  • تجنب المهيجات المعروفة مثل المواد الكيميائية والأبخرة والتبغ

 

 

 

 

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا