whatsapp
message

كلمات البحث

    أمراض الجهاز العصبي المركزي

    يبدأ نمو دماغ الطفل خلال فترة الحمل ويستمر خلال فترة الرضاعة والطفولة والمراهقة. تتكون الدماغ من الوصلات والخلايا العصبية المحاطة بمادة تحميها تسمى المايلين. تقوم الخلايا العصبية بحمل النبضات بعيدًا عن الدماغ وإعادة توجيهها لباقي أجزاء الجسم.

    تتضمن أمراض الجهاز العصبي المركزي إصابة الدماغ أو العمود الفقري أو الأعصاب، بناءًا على مكان حدوث الضرر. ونتيجة لذلك، يمكن أن تتأثر المناطق التي تتحكم في الحركة أو الاتصال أو الرؤية أو السمع أو التفكير.

    بعض الاضطرابات العصبية قد يكون لديها أسباب ومضاعفات ونتائج مختلفة، وينتج عن العديد منها احتياجات إضافية تتطلب إدارة مدى الحياة.

    تظهر العديد من الاضطرابات العصبية خلال السنوات الأولى من تطور وبناء الجهاز العصبي للطفل، ويمكن تشخيصها عند الولادة. يتم تشخيص البعض لاحقًا عند ظهور الأعراض التالية:

    • مواجهة الطفل صعوبات خلال فترة النمو، مثل: التوحد.

    • إصابة الطفل بعدوى خطيرة، مثل: التهاب السحايا، وهو التهاب السائل والأغشية المحيطة بالدماغ والنخاع الشوكي.

    • التعرض لحادث تسبب في إصابة الدماغ، مثل: السكتات الدماغية، والسقوط أو التعرض لحادث سير، ونقص الأكسجين في الدماغ.

    الجهاز العصبي المركزي واضطراباته عند الأطفال:

    الصرع

    تحدث نوبات الصرع نتيجة انقطاع الاتصال الطبيعي بين الخلايا العصبية في الدماغ، ومن أسبابها: ارتفاع درجة حرارة الجسم، وانخفاض نسبة السكر في الدم، وارتجاج المخ، وعدم توازن المواد الكيميائية للإشارات العصبية التي تسمى الناقلات العصبية، والأورام، والسكتات الدماغية، وتشوهات الدماغ، والاضطرابات الوراثية، وارتفاع ضغط الدم، والتهاب الدماغ، وفي بعض الأحيان قد تكون مزيج من هذه الأسباب. يمكن لأي طفل أن يتعرض لنوبة واحدة أو أكثر. ومع ذلك، عند تعرض الطفل لنوبتان متكررتان أو أكثر من النوبات غير المستثارة، فإنه يُعتبر مصابًا بالصرع.

     

    الصداع النصفي عند الأطفال

    في كثير من الأحيان لا يتم الالتفات لحالات الصداع عند الأطفال، والاكتفاء بإعطاء بعض المسكنات. ولكن يمكن أن يكون الصداع هو سبب خفي لحالات طبية خطيرة. إذا كان طفلك يعاني من أي من الأعراض التالية ، فمن المهم أن ترى الطبيب على الفور لاستبعاد أي شيء أكثر خطورة:

    o الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.

    o تصلب وآلام في الرقبة.

    o الدوخة .

    o الإغماء وفقدان الوعي.

    o رؤوية ضبابية.

    o فقدان التركيز.

    o التقيؤ.

    التهاب السحايا

    يمكن أن تسبب التهابات الدماغ والحبل الشوكي التهابًا خطيرًا مصحوبًا بمجموعة من الأعراض، بما في ذلك:

    o الحمى.

    o صداع.

    o نوبات الصرع.

    o تغيير في السلوك العام.

    في الحالات الخطيرة، يمكن أن تسبب عدوى التهاب السحايا تلف الدماغ أو السكتات الدماغية.

     

    الشلل الدماغي

    يصف الشلل الدماغي مجموعة واسعة من المشاكل الجسدية نتيجة إصابة الدماغ أو عدم نمو الدماغ بشكل طبيعي وكامل، وعادة ما يحدث ذلك قبل الولادة. يمكن أن يعاني الأطفال المصابون بالشلل الدماغي من الأعراض التالية:

    o مشاكل في السيطرة على الحركة والتحكم في العضلات.

    o ضعف العضلات.

    o الضعف العام.

    o خلل في التوازن.

    o تأخر ردود الفعل.

    o اضطرابات البلع.

    o نوبات الصرع.

    o الإمساك.

    o سيلان اللعاب المفرط.

    o صعوبات التعلم.

    ومن أمراض الجهاز العصبي المركزي الأخرى التي تصيب الأطفال:

    • اختناق الطفل عند الولادة: يحدث عندما لا يحصل الطفل على كمية كافية من الأكسجين، قبل الولادة أو خلالها أو بعدها مباشرة.

    • نزيف داخل الدماغ أو حوله.

    • عيوب الأنبوب العصبي: هي عيوب خلقية في الدماغ والحبل الشوكي.

    • التشوهات الدماغية الوعائية، مثل التشوهات الموجودة في قاعدة الدماغ.

    • توتر عضلي بشكل غير طبيعي.

    • إعوجاج المفاصل عند الولادة.

    • التهابات الجهاز العصبي.

    • استسقاء الرأس، وهي تراكم السوائل داخل الدماغ.

    أسباب حدوث أمراض الجهاز العصبي المركزي عند الأطفال:

     

    الأسباب الخلقية المجودة منذ الولادة:

    يمكن أن تؤثر بعض العوامل الوراثية من خلال الجينات والكروموسومات على حدوث مجموعة متنوعة من الاضطرابات العصبية، ومن بعض هذه الأسباب مايلي:

    o تشوهات الجينات.

    o تشوهات الكروموسومات.

    o خلل في عدد الكروموسومات.

    o تغيير في بنية الكروموسوم.

    o اضطرابات التمثيل الغذائي.

    o تشوهات خلقية، نتيجة التفاعلات المعقدة بين الجينات والبيئة والسلوكيات.

    أسباب ما قبل وخلال فترة الولادة:

    • السموم والعوامل البيئية: يمكن أن تدخل السموم العصبية وتضر بنظام نمو الطفل من خلال المشيمة أثناء نمو الجنين.

    • نقص في العناصر الغذائية: يمكن أن يؤدي نقص العناصر الغذائية خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل إلى تقليل عدد خلايا الدماغ. ومن أهم هذه العناصر: حمض الفوليك، والذي يؤدي نقصه إلى حدوث عيب الأنبوب العصبي، مثل العمود الفقري المفتوح.

    • انخفاض الوزن عند الولادة، والذي قد يؤدي إلى حدوث مشاكل في نمو الطفل. بالإضافة إلى احتمالي أكبر للإصابة بضعف الإدراك، والكلام، واللغة، ومشكلات الانتباه، والصعوبات الاجتماعية، وفرط النشاط، وضعف التعلم.

    أسباب مكتسبة بعد الولادة:

    • الإصابة بالأمراض المناعية، مثل التهاب الدماغ المناعي الذاتي.

    • إصابات الدماغ، ويوجد منها ثلاث أنواع:

    o إصابات الرأس المغلقة، حيث لا يظهر أي ضرر ظاهر في الدماغ، وهذا النوع شائع في حوادث السيارات.

    o الجروح المفتوحة، حيث يتعرض الدماغ للإصابة بفعل شيء ما.

    o تلف أو تدمير الرأس، حيث يتم سحق الرأس ويحدث تلف في الدماغ.

    • أورام الدماغ. الورم هو كتلة غير طبيعية من الأنسجة، والتي يمكن أن تكون حميدة أو خبيثة. ويمكن أن تتطور الأورام في الدماغ أو النخاع الشوكي.

    علاج أمراض الجهاز العصبي المركزي:

    الهدف الرئيسي في علاج أمراض الجهاز العصبي المركزي عند الأطفال، هو استخدام أقل علاج ممكن، مع توفير أكبر قدر من علاج وتخفيف الأعراض المصاحبة للمرض. ويعتمد العلاج الذي يتبعه الطبيب على نوع المرض الذي يعاني منه الطفل.

    • في بعض الحالات يمكن أن يبدأ العلاج في رحم الأم خلال فترة الحمل، وذلك لمنع أو تخفيف بعض أنواع الحالات العصبية التي قد تحدث في الرحم عند الاكتشاف المبكر للمرض. وقد يشمل ذلك علاج المشيمة من خلال إجراء العمليات الجراحية أو مراقبة دم الأم والجنين الذي قد ينتج عنه عدم توافق عامل ريزوس.

    • العلاج عن طريق اخفاض حرارة جسم الطفل بالكامل لفترة قصيرة بعد الولادة؛ حيث يعمل هذا الإجراء على إبطاء بعض المضاعفات المستمرة للإصابة العصبية بعد اختناق الولادة.

    • وضع الطفل على نظام غذائي يمكن أن يكون أحد علاجات أمراض الجهاز العصبي المركزي. يمكن تقليل الأعراض في بعض الاضطرابات بشكل كبير عن طريق تقليل تناول الكربوهيدرات وزيادة الدهون والبروتينات، مثل نظام الكيتوجينيك.

    • قد يُنصح بالعلاج الطبيعي لبعض الأطفال الذين يعانون من اضطراب عصبي يسبب ضعف العضلات أو صعوبة الحركة. وقد يستفيد الأطفال الآخرون من العلاج الطبيعي ولكن بعد الإجراء الجراحي.

     

     

     

     

    المقالات الأكثر مشاهدة

    معلومات صحية

    علاج تسوس اسنان الاطفال

    • اقرأ المزيد
    مرض التوحد

    مرض التوحد عند الاطفال

    • اقرأ المزيد
    الصحة النفسية للطفل

    الإرشاد النفسي والصحة النفسية للطفل

    • اقرأ المزيد

    اتصل بنا