أسباب وعلاج تأخر المشي عند الأطفال

أسباب وعلاج تأخر المشي عند الأطفال

تنتظرينها بفارغ الصبر، وتأسر قلبك فور رؤيتها لأول وهلة، وستبقى محفورة في ذاكرتك طوال العمر .. نعم إنَها خطوة طفلك الأولى. يمكنكِ توقع أن يخطو طفلك أولى خطواته في نهاية عامه الأول، ولكن يتأخر بعض الأطفال في المشي عن غيرهم، يا ترى ما هي الأسباب تأخر المشي عند الأطفال؟ متى يجب استشارة الطبيب؟ وما هو العلاج؟ سنتطرق معكِ إلى مناقشة وإجابة جميع هذه الأسئلة في المقال.

ما أسباب تأخر المشي عند الأطفال؟

ابقي في بالك دائماً أن اختلافات التطور بين الأطفال أمر طبيعي للغاية، إذ يبدأ بعض الأطفال المشي قبل غيرهم، وقد يحدث العكس مع بعض الأطفال الذين يبدؤون المشي متأخراً، لذلك قد يكون تأخر المشي عند الأطفال طبيعيًا، وعائداً إلى عدم تطور المهارات التي تسبق المشي، كالحبو.

لا يُطور الطفل مهارة أو وظيفة واحدة بعينها فقط أثناء نموه، بل تشمل أطوار نموه نواحي متعددة، منها الإدراك، والمهارات الاجتماعية والعاطفية، والمهارات اللغوية، والمهارات الحركية. ربما يؤثر تطور الطفل في بعض النواحي على تطوره في النواحي الأخرى، لذلك قد يرتبط تأخر المشي عند بعض الأطفال بتأخر نموهم بشكل عام.

من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى تأخر المشي عند الأطفال:

  1. عدم توفر البيئة المناسبة التي تسمح للطفل بتطوير المهارة اللازمة للحبو، وبالتالي المشي.
  2. الاعتماد على مشايات الأطفال؛ إذ أنها لا تسمح بتطوير عضلات الطفل شكل كافٍ، لذلك انتبهي إلى أن استخدام مشايات الأطفال قد يكون واحداً من أسباب تأخر المشي.

الأمراض التي تسبب تأخر المشي عند الأطفال

قد تسبب عدة أمراض تأخر المشي عند الأطفال ومشكلات في المشي بشكل عام، ومنها الأمراض التي تؤثر على العضلات وعلى قوتها:

  1. الشلل الدماغي: يؤثر الشلل الدماغي على العديد من القدرات والمهارات الحركية للطفل ومنها المشي. الشلل الدماغي هو مجموعة من الاضطرابات العصبية التي تؤدي إلى عدم اكتمال نمو الدماغ، وبالتالي يحدث خلل في الوظائف التي يتحكم بها الجزء المصاب من الدماغ، ويكون في هذه الحالة الجزء المصاب هو الجزء المسؤول عن الحركة. إلى جانب تأخر المشي، قد تشتمل أعراض خلل الحركة على: مشي الطفل على أطراف الأصابع، وضعف إحدى الساقين أو كليهما. يجب العلم أن أعراض الشلل الدماغي وتأثيرها تختلف من طفل لآخر حسب كل حالة.
  2. ضمور العضلات: تتسبب بعض الطفرات الجينية الوراثية بإصابة الطفل بضمور العضلات، والذي يؤدي إلى ضعف العضلات، وتأخر القدرات الحركية للطفل.
  3. نقص فيتامين دال: نقص فيتامين دال ليس مرضاً بحد ذاته، ولكنه من أكثر العوامل التي قد تسبب تأخر المشي عند الأطفال. الكالسيوم من أهم العناصر لبناء العظام، ويوجد رابط قوي بين فيتامين دال والكالسيوم؛ حيث يساعد فيتامين دال الجسم على امتصاص الكالسيوم. 

تأخر المشي عند الأطفال بسبب الخوف

جميع الأسباب السابقة لتأخر المشي عند الأطفال تتعلق إما بعوامل البيئة المحيطة بالطفل، أو عوال طبية، أو وراثية.

يا ترى هل يمكن أن يؤثر الجانب النفسي على تطور القدرات الحركية للطفل؟

نعم، يعتبر المشي تجربةً جديدة لطفلك وقد تسبب التجارب الجديدة الخوف لبعض الأطفال، وهذا لاختلاف شخصياتهم. في الواقع، للعامل النفسي تاثير لا يمكن تجاهله على جميع نواحي حياة أطفالنا. لا تؤثر العوامل النفسية والعاطفية كالخوف على تطورات

قدرات الأطفال الحركية أثناء تعلم المشي فقط، ولكن تؤثر أيضاً على ممارسات النشاطات الحركية المتعددة في المراحل العمرية المختلفة. 

العمر الطبيعي للمشي عند الأطفال

يصبح جسم الطفل مُهيئاً لبدء المشي تدريجياً منذ منتصف العام الأول عن طريق تقوية العضلات؛ إذ يكون الطفل قد بدأ بالحبو والجلوس إلى أن يصبح مستعداً أن يخطو أولى خطواته، ما بين آخر شهرين في عامه الأول وأولى شهور عامه الثاني. 

يحتاج الطفل إلى تطوير مهارات متعددة منها التناسق، والتوازن، والقدرة على الوقوف قبل بدء خطواته الأولى.

 سنستعرض معكِ تطور المهارات التي يمر بها طفلك للاستعداد للمشي:

  1. يجلس الطفل مع بعض المساعدة ابتداءً من الشهر السادس (6).
  2. يزحف ويحبو الطفل ما بين الشهر السادس إلى الشهر التاسع (6 - 9)، وهذه من أهم مراحل التطور الحركي التي تؤهل الطفل للمشي فيما بعد.
  3. يستند الطفل للوقوف عن طريق دعم جسمه على قطع الأثاث المحيطة، كالكراسي، والطاولات، ونحوها بدايةً من الشهر التاسع (9).
  4. يقف الطفل في أواخر السنة الأولى. 
  5. يمشي الطفل مع الاستعانة ببعض المساعدة مع بداية عامه الثاني.
  6. يبدأ معظم الأطفال المشي بمفردهم في عمر سنة ونصف تقريباً. 

نصائح لمرحلة زحف وحبو مثمرة

يمتلك طفلك عضلات دقيقة وعضلات كبيرة، ويحتاج إلى تطوير المهارات الحركية لكل منهما. يؤهل هذا التطوير العضلات الدقيقة الطفل لأداء وظائف حركية مهمة كالكتابة، عن طريق استخدام عضلات اليدين والأصابع. على الصعيد الآخر، تطوير المهارات الحركية للعضلات الكبيرة تؤهل الطفل لاستخدام عضلاته للجلوس، والحبو، والمشي. 

مرحلة الزحف والحبو من أهم محطات التطور الحركي لطفلك، والتي تؤهله للمشي لاحقاً. مرحلة الزحف والحبو مليئة بالمتعة والتشويق؛ إذ يتسع المحيط الذي يمكن لطفلك اكتشافه.

ليحظى طفلك بمرحلة حبو أكثر متعة وتشويقاً، يمكنك الاستفادة من النصائح التالية:

  1. هيئي لطفلك بيئة مناسبة في هذه المرحلة، عن طريق توفير المساحة الكافية. 
  2. ضعي ألعاب طفلك المفضلة على بعد مسافة، لتشجيعه على الزحف للوصول إليها.
  3. لا ينصح الأطباء باستخدام مشايات الأطفال، لأن استخدامها قد لا يساعد عضلات الطفل على التطور بالشكل الكافي.
  4. لا يفضَل استخدام أحذية الأطفال داخل المنزل، حيث أن مشي طفلك وهو حافي القدمين يساعده على تحسين توازنه.

متى يحتاج تأخر المشي عند الأطفال لاستشارة الطبيب؟

ستبدأ أي أم في التساؤل "هل ينبغي علي زيارة الطبيب الأن؟" في حال تأخر طفلها عن المشي لفترة ليست بقليلة مقارنةً بباقي أقرانه.

إجابةً على متى يحتاج تأخر المشي عند الأطفال لاستشارة الطبيب، إليكِ الحالات الآتية:

  1. إذا تخطى الطفل عام ونصف، ولا يزال غير قادر على المشي بمفرده.
  2. في حالة مشي الطفل على أطراف أصابعه فقط بعد مرور عامه الثاني.
  3. في حالة ملاحظة أي فروقات في الحركة بين الساقين، أو اعتماد الطفل إحدى الساقين أكثر من الأخرى.
  4. في حالة ملاحظة أي مشكلة تتعلق بقدم أو ساق طفلك. 

علاج تأخر المشي عند الأطفال

استعرضنا معًا أسباب تأخر المشي عند الأطفال، والحالات التي يجب فيها استشارة طبيب الأطفال، وإثراً على ذلك سيقوم الطبيب بالكشف على الطفل وفحصه بالشكل المطلوب. 

إذا كان تأخر المشي كانت بسبب مرض معين، سيجري الطبيب الفحوصات اللازمة لتأكيد التشخيص، وبناءً عليه سيقترح خطة  العلاج المناسبة. 

أما إذا كان تأخر المشي طبيعيًا ولا يرجع لسبب مرضي، تحلي بالصبر وساعدي طفلك من خلال توفير البيئة المناسبة، والتي تتضمن المساحة الكافية، والألعاب التي يفضلها، ووجودك لتشجيعه. اسمحي له أن يخطو أولى خطواته بمفرده مع القليل من المساعدة. امنحي طفلك الفرصة المناسبة لمحاولة، لا تحمليه طيلة الوقت، ولا تجبريه على المشي أيضاً.

سيخطو طفلك خطواته بالتدريج عندما يكون مستعداً، وسيفرح قلبك بهذا التطور الرائع. يختلف تطور ونمو كل طفل عن الآخر، فلا ترهقي نفسك بالمقارنة. تابعي نمو طفلك بحب، وفي حالة ملاحظة أي تأخر للمشي عند الأطفال، نحن متواجدون لتقديم الدعم والمساعدة لطفلك في مركز الأندلسية لصحة الطفل. 

اقرئي أكثر عن كل ما يتعلق بصحة طفلك من هنا.

المقالات المتعلقة

العلاج الطبيعي للاطفال للمشي

العلاج الطبيعي للاطفال للمشي

  • قراءة المزيد
المشكلات السلوكية عند الأطفال

المشكلات السلوكية عند الأطفال

  • قراءة المزيد
تأخر النمو العصبي عند الأطفال

تأخر النمو العصبي عند الأطفال

  • قراءة المزيد

اتصل بنا