whatsapp
message

كلمات البحث

    مشاكل سلوكية عند الأطفال

    يتجادل الأطفال أحيانًا أو يتصرفون بعدوانية أو يتصرفون بغضب أو بتحدى تجاه البالغين ويمكن تشخيص الاضطراب السلوكي عندما تكون هذه السلوكيات المرفوضة غير شائعة بالنسبة لعمر الطفل في ذلك الوقت أو تستمر  و لا تنقضى بمرور الوقت أو تكون شديدة. نظرًا لأن اضطرابات السلوك التخريبي تنطوي على التصرف وإظهار سلوك غير مرغوب فيه تجاه الآخرين يُطلق عليها أحيانًا اسم الاضطرابات الخارجية.

    يُظهر جميع الأطفال الصغار سلوكًا متسرعًا أو متحديًا في بعض الأحيان وفي بعض الأحيان يكون هذا جزءًا من رد فعل عاطفي طبيعي ولكن إذا كانت هذه السلوكيات متطرفة أو خارجة عن القاعدة بالنسبة لمستوى تطورها فقد تكون علامة على اضطراب سلوكي.

    الاضطرابات السلوكية الأكثر شيوعًا عند الأطفال هي:

    1. اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD)

    2. اضطراب العناد الشارد (ODD)

    3. اضطراب السلوك (CD)

     

    ما هو الاضطراب السلوكي؟

    تصف وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية الاضطرابات السلوكية بأنها تنطوي على "نمط من السلوكيات التخريبية لدى الأطفال تستمر لمدة 6 أشهر على الأقل وتسبب مشاكل في المدرسة والمنزل وفي المواقف الاجتماعية".

    هذا يختلف عن السلوكيات الصعبة التي يمارسها الأطفال أحيانًا. يعاني جميع الأطفال تقريبًا من نوبات غضب أو يتصرفون بطرق عدوانية أو غاضبة أو متحدية في مرحلة ما.

    في حين أن هذه السلوكيات تمثل تحديًا فهي جزء طبيعي من نمو الطفولة وغالبًا ما تكون نتيجة لمشاعر قوية يعبر عنها الطفل بالطريقة الوحيدة التي يعرفها.

    نتيجة لذلك  لا يقوم اختصاصي الرعاية الصحية ب تشخيص الاضطراب السلوكي إلا عندما تكون السلوكيات التخريبية شديدة ومستمرة وخارج القاعدة عن مرحلة نمو الطفل.

    تختلف الاضطرابات السلوكية أيضًا عن اضطراب طيف التوحد (ASD)  وهو مصطلح شامل لحالات النمو العصبي التي تؤثر على كيفية تواصل بعض الأطفال وتكوينهم الاجتماعي ومعالجة المنبهات الحسية.

    قد يتسبب اضطراب طيف التوحد في حدوث سلوكيات لدى الأطفال يجدها مقدمو الرعاية غير عادية أو صعبة  ولكنها نتيجة لكيفية تجربتهم للعالم.

     

    قصور الانتباه وفرط الحركة ADHD

    اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه هو اضطراب يسبب صعوبة في تركيز الانتباه ويمكن أن يسبب أيضًا فرط النشاط والاندفاع.

    هناك ثلاثة أنواع فرعية من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ويعتمد التشخيص على الأعراض التي يظهرها الطفل في أغلب الأحيان. الأنواع الفرعية هي:

    نوع غافل

    نوع مفرط النشاط الاندفاعي

    النوع المركب

    ● الأعراض فى الطفل المصاب ب ADHD النوع الغافل:

    1. صعوبة في الانتباه

    2. سهولة التشتت و صرف الانتباه

    3. صعوبة في التركيز على المهام خاصة المهام الطويلة مثل القراءة

    4. بدأ المهام ولكن ينسى أن ينهيها

    5. يبدو أنه لا يستمع إلى التعليمات أو ينساها

     

    ● يمكن للطفل المصاب بنوع فرط النشاط والاندفاع ADHD:

    1. يجد صعوبة في البقاء ساكنًا أو البقاء جالسًا

    2. كثير التململ مع ممارسة النقر باليدين أو القدمين أو التحرك في المقعد.

    3. الركض أو تسلق الأشياء عندما لا يكون ذلك مناسبًا أو ضروريا

    4. كثيرًا ما يقاطع المحادثات أو الألعاب

    5. يجدون صعوبة في انتظار دورهم

    6. يجدون صعوبة في التحدث أو اللعب بهدوء

    سيظهر على الطفل المصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه مزيجًا من السلوكيات المذكورة أعلاه.

    غالبًا ما يقوم الأطباء بتشخيص اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بعد سن السادسة وذلك لأن الأعراض يمكن أن تكون أكثر وضوحًا عندما يدخل الطفل المدرسة ويكافح من أجل التكيف مع الأنشطة الأكثر هدوءًا وقلة في الحركة.

    تعديل سلوك العناد عند اطفال التوحد

     

    اضطراب السلوك CD

    يميل أولئك الذين لديهم اضطراب السلوك إلى انتهاك القواعد الاجتماعية الأساسية وحقوق الآخرين ويمكن أن يكون لهذا تأثير كبير على الحياة الأكاديمية والاجتماعية والمنزلية لشخص ما ويمكن أن يتطور في مرحلة الطفولة أو في سن المراهقة.

    تشمل أعراض اضطراب السلوك:

    1. العدوانية والتي قد تؤدي إلى معارك جسدية أو سلوك تنمر أو إجبار شخص ما على ممارسة نشاط جنسي أو القسوة على الحيوان

    2. تدمير الممتلكات  مثل إشعال النيران أو إتلاف الممتلكات

    3. الخداع مثل الكذب أو خداع الآخرين

    4. انتهاك كبير للقواعد مثل عدم الذهاب إلى المدرسة أو الهروب أو السرقة

    5. يجد العديد من الشباب المصابين باضطراب السلوك صعوبة في تفسير سلوك الآخرين. على سبيل المثال قد يعتقدون أن الشخص يتصرف بطريقة عدائية تجاههم عندما لا يفعلون ذلك وهذا يجعلهم يميلون الى التصعيد نحو السلوك العدواني أو العنيف.

    6. قد يواجه الأشخاص المصابون باضطراب السلوك أيضًا صعوبة في الشعور بالتعاطف و لديهم حالة أخرى مثل القلق أو اضطراب ما بعد الصدمة الذي يؤثر على أفكارهم وسلوكهم.

    وفقًا لـ Mental Health America  قد يؤثر اضطراب السلوك على 6-16٪ من الأولاد في عموم السكان ، و2-9٪ من الفتيات. إذا ظهر اضطراب السلوك لأول مرة قبل سن 11 عامًا  فمن المرجح أن يستمر في مرحلة البلوغ المبكرة.

     طرق تعديل السلوك عند الاطفال

     

    علاج المشاكل السلوكية عند الأطفال

    تركز علاجات الاضطرابات السلوكية بشكل أساسي على:

    1. العلاجات السلوكية

    2. الأدوية

    العلاجات السلوكية

    هناك نوعان رئيسيان من العلاج السلوكي: تدريب الوالدين والعلاج النفسي.

    ثبت أن تدريب الوالدين على الإدارة يعمل بشكل جيد جدًا للأطفال والمراهقين الذين يعانون من اضطرابات سلوكية. يكون أكثر فاعلية عندما يبدأ مبكرًا في مرحلة الطفولة أو سنوات ما قبل المراهقة ولكن لم يفت الأوان أبدًا لتغيير الطريقة التي تتعامل بها مع سلوك طفلك أو المراهق. 

    يمكن أن يكون العلاج الفردي أو العلاج الأسري فعالًا أيضًا في المساعدة في إدارة الاضطرابات السلوكية. يمكن أن يساعد العلاج في تغيير طريقة عمل الأسرة ودعم الآباء والأطفال أو المراهقين في اكتشاف أسباب السلوك الصعب والتحدث عن طرق أخرى للتعامل معها.

    في بعض الأحيان يكون العلاج السلوكي المكثف مطلوبًا ويمكن أن تكون برامج العلاج المدرسي أو برامج العلاج الداخلي فعالة لبعض الأطفال أو المراهقين.

    أدوية الاضطرابات السلوكية

    يستهدف العلاج الدوائي للاضطرابات السلوكية علاج الاضطرابات الكامنة أو المتزامنة مثل اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD) أو الاكتئاب أو القلق.

    المقالات الأكثر مشاهدة

    معلومات صحية

    علاج تسوس اسنان الاطفال

    • اقرأ المزيد
    علاج أسنان الأطفال
    أسنان طفلك

    علاج أسنان الأطفال

    • اقرأ المزيد
    مرض التوحد

    مرض التوحد عند الاطفال

    • اقرأ المزيد

    اتصل بنا