الشلل الدماغي عند الاطفال

الشلل الدماغي عند الاطفال

 

الشلل الدماغي عند الاطفال وما مدى خطورته 

قد يبدأ الأمر بتأخر الصغير في المشي أو الكلام. أو ربما مشية غير متزنة، وحركات عينين غير طبيعية. تلعثم وصعوبة في القيام بأنشطة اعتيادية، وحركات غير مفهومة!

ثم نفاجئ بأن الأمر أكبر من ذلك بكثير. إنه الشلل الدماغي عند الاطفال، الذي يؤثر بشكل مبالغ فيه على جميع تصرفات الطفل وحركاته، بل وقدرته على الفهم والاستيعاب أيضاً.

فما هو هذا المرض؟ لماذا قد يصاب الطفل به؟ وكيف نتعامل معه؟

 

 

اسباب الشلل الدماغي عند الاطفال

اسباب الشلل الدماغي عند الاطفال

يحدث الشلل الدماغي عند الاطفال في الغالب بسبب حدوث مشكلة في التطور الطبيعي لدماغ الطفل أثناء وجوده في الرحم، أو في حالة تعرضه للضرر أو التلف  أثناء الولادة أو بعدها بقليل، وفي أغلب الحالات يكون السبب غير واضح ولكنه يمكن أن يشمل ما يلي:

  • نزيف في دماغ الطفل أو انخفاض وصول الدم والأكسجين إلى الدماغ.
  • عدوى أصيبت بها الأم خلال فترة الحمل.
  • حدوث مشاكل أثناء الولادة أدت لتقليل نسبة الأكسجين لدماغ الطفل بشكل مؤقت.
  • التهاب السحايا.
  • إصابة خطيرة في الرأس.

أعراض الشلل الدماغي عند الاطفال

لا تظهر أعراض الشلل الدماغي عند الاطفال عادة بعد الولادة مباشرة، عادة ما تصبح ملحوظة خلال أول سنتين أو ثلاث سنوات من حياة الطفل
يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

  • التأخر في النمو – على سبيل المثال: عدم الجلوس لمدة 8 أشهر أو عدم المشي لمدة 18 شهرًا، حيث تبدو الذراعين والساقين أضعف من المعتاد.
  • حدوث تشنجات أو حركات عشوائية غير منضبطة.
  • المشي على أطراف الأصابع.
  • مشاكل أخرى -مثل صعوبات البلع،ومشاكل التحدث ومشاكل الرؤية، وصعوبات التعلم.

تختف الأعراض من طفل لآخر بشكل كبير. يعاني بعض الأطفال من مشاكل بسيطة فقط ، بينما قد يعاني البعض الآخر من إعاقة شديدة.

لذلك ننصح دائماً بالتواصل مع طبيب مختص في حالة ملاحظة أي مشاكل تواجه النمو الطبيعي للطفل لمعرفة الأسباب والتدخل المبكر.
تحدث إلى الطبيب العام إذا كانت لديك أية مخاوف بشأن صحة طفلك أو نموه.

 

الشلل الدماغي

هل يمكن علاج الشلل الدماغي عند الاطفال؟

في الواقع لا يوجد علاج حاليًا للشلل الدماغي عند الاطفال ، ولكن العلاجات المتاحة حالياً تهدف لمساعدة الأطفال المصابين بهذه الحالة على التعايش وممارسة الحياة بأفضل صورة ممكنة.

تشمل العلاجات المتاحة ما يلي:

 

  • – عبارة عن تمارين معينة يحددها الطبيب للمساعدة في الحفاظ على القدرة الجسدية،وتحسين مشاكل الحركة
    وعلاج مشاكل النطق والتعثر في الكلام، وصعوبات البلع، وكذلك لمساعدة الطفل على النطق والتواصل.
  • العلاج الوظيفي – حيث يحدد المعالج المشكلات التي تواجهها أنت أو طفلك أثناء أداء المهام اليومية ويقترح طرقًا لتسهيلها.
  • العلاج الدوائي– لعلاج تصلب العضلات والمشاكل الجسدية الأخرى.
  • في بعض الحالات يحتاج الأطباء للتدخل الجراحي لعلاج مشاكل الحركة أو النمو.

    بمركز أندلسية لصحة الطفل يقوم فريق من المتخصصين في الرعاية الصحية على التعاون معك لتصميم أفضل خطة علاجية تلبي احتياجاتك أو احتياجات صغيرك.

 

 

هل يمكن الوقاية من الشلل الدماغي عند الأطفال ؟

يمكنكِ اتباع عدة نصائح للتقليل من فرص إصابة صغيرك بهذا المرض الذي يؤثر بشكل كبير جداً على مستقبله وحياته بالكامل مثل:

  • انتبهي لصحتك واحرصي على حماية نفسك من الأمراض التي قد تسبب عدوى تؤثر على الدماغ ومن ثم تنتقل لطفلك. يمكنك حماية نفسك عن طريق اللقاحات. اسألي طبيبك عنها واحرصي على أخذها.
  • حافظي على صغيرك من إصابات الدماغ أثناء اللعب أو القيادة أو في أي مكان، اتبعي جميع  إجراءات الأمان الممكنة لحمايته من أي إصابة في رأسه.
  • التدخين قد يزيد من فرص حدوث الشلل الدماغي عند الأطفال ، فامتنعي عنه.
  • اهتمي بصحتك كثيراً طوال فترة الحمل، وبالمتابعة الدورية مع طبيبك وإجراء الفحوصات بشكل مستمر.

النصائح السابقة لا تمنع الإصابة بالشلل الدماغي عند الأطفال بشكل كامل، ولكن من شأنها أن تساعدك على حماية صغيرك من مصير سيء قد يصاب به نتيجة سلوك خاطئ بدون قصد، لذلك عليكِ أخذها بعين الاعتبار للحفاظ على صحة وحياة طفلك. لا تترددي أبداً في طلب المساعدة من المختصين عند الحاجة.

 

اعرف المزيد

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر