whatsapp
message

التبول اللاإرادي عند الأطفال

 

التبول اللاإرادي عند الأطفال : هل سبق واستيقظ طفلك من نومه ووجدت سريره مبللاً ولاحظت تكرار الأمر؟ هل تعاني مع

عدم تحكم طفلك في مثانته ويهرول إلى المرحاض لكنه في النهاية يبلل ملابسه أيضاً سواءً أثناء النهار أو أثناء النوم في غفلة منه؟

لا توبخ صغيرك ولا تتهمه بالتقصير وتعال لتتعرف معنا على مشكلة التبول اللاإرادي عند الأطفال، ما هي؟ وما هي أسبابها؟ وهل لها علاج؟ وكيف يمكننا التعامل مع صغيرنا الذي يعاني من هذه المشكلة؟

ما هو التبول اللاإرادي عند الأطفال؟

يعرف التبول اللاإرادي طبياً باسم سلس البول ويمكن أن يحدث في الليل أثناء النوم أو في النهار كذلك أو كليهما معاً، أثناء النوم يحدث أن تتفرغ مثانة الطفل دون أن يشعر ويمكن أن يتكرر الأمر كله ليلة أو كل فترة فإنها تختلف من طفل لآخر.

تعد مشكلة التبول اللاإرادي من أكثر المشاكل شيوعاً بين الأطفال وتؤثر كثيراً على الحالة النفسية للطفل والوالدين كذلك ويصاب به الصبيان أكثر من الفتيات وغالباً ما يصابون به في عمر صغير أصغر من تسع سنوات.

بعض الأطفال الذين يتبولون ظاثناء النوم قد تجدهم يعانون من عدم التحكم في البول أثناء النهار أيضاً فتجد الصغير يهرول إلى المرحا في محاولة للحاق ولكنه في النهاية يفرغ مثانته قبل الوصول.

تعد مشكلة التبول اللاإرادي عند الأطفال من أكثر المشكلات التي تؤثر على صحتهم النفسية وقد تسبب لهم الشعور بالحرج وسط أصدقائهم وقد تسبب كذلك أمراض ومشكلات نفسية إذا تم التعامل معها بطريقة خاطئة من قبل الأهل لهذا فإن اللجوء لطبيب مختص أمر في غاية الأهمية حتى يحصل صغيرك على الحلول العلاجية السليمة

وحتى تعرف كيف تتعامل معه بشكل سليم.

 

أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال

هناك أسباب مختلفة للتبول اللاإرادي عند الأطفال تختلف من طفل للآخر مثل:

  • مشكلة جسدية مثل حدوث عدوى أو اضطراب في المثانة.
  • اضطرابات ومشاكل في النوم عند الطفل.
  • اضطراب إفراز إنتاج هرمون يسمى بهرمون الفازوبريسين Vasopressin المسؤول عن تنظيم كمية البول ليلاً.

وهنا يمكننا أن نلخص ما يحدث أثناء التبول اللاإرادي في الآتي:

يحدث أن ينتج الجسم كمية كبيرة من البول فترة النوم في حالة أن المثانة لا تستطيع استيعابها ولا يستطيع الطفل

أن يستيقظ بشكل كامل من نومه في نفس الوقت لهذا تنشأ المشكلة.

يقوم الطبيب بفحص كل طفل على حده فالأطفال يختلفون فيما بينهم في الحالة الصحية والنفسية والأسباب، لهذا يفحص الطبيب الطفل بشكل كامل ليعرف السبب وراء هذه المشكلة عنده.

 

كيف يكون علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال؟

 

تتعدد الطرق المستخدمة في علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال، ومنها ما يلي:

  • العلاج التحفيزي:

ويتم ذلك عن طريق تقديم المكافآت للطفل في حال توقف عن التبول في الفراش ليلًا وذهب إلى المرحاض في أي ليلة.

كما يمكنك تقديمها له عند تذكره للذهاب إلى المرحاض قبل النوم، والذي يساعده في الحفاظ على فراش نظيف وليلة جافة.

ويقول الخبراء أن هذه الطريقة فعالة جدًا لدى معظم الأطفال وتساعدهم كثيرًا، فمع مرور الوقت يبدأ الأطفال في الحصول على العديد من الليالي الجافة حتى تنتنهي هذه المشكلة تمامًا.

ونوضح هنا أن إلقاء اللوم على أطفالك أو تعنيفهم وتقديم العقوبات لهم لن يفيد بتاتًا في حل ظاهرة التبول اللاإرادي عند الأطفال، بل قد يزيد الأمر سوءًا.

  • إنذارات البلل:

وهي عبارة عن جهاز متصل بوسادة يحدث إنذارًا عند استشعارها بللًا.

وتساعد هذه الطريقة كثيرًا في إيقاظ الطفل فور بدءه في التبول حتى يذهب إلى المرحاض، أو قد يسمع شخص آخر هذا الإنذار فيقوم بإيقاظ الطفل.

ومن الجدير بالذكر أنه لا بد من استخدام هذا الجهاز لعدة أشهر حتى تحصلين على النتيجة المرجوة.

ومن الملاحظ أن إنذارات البلل قد تلقت استجابة فعالة في القضاء على التبول اللاإرادي عند الأطفال، إذ أنها خفضت من خطر الانتكاسات بشكل كبير، وأدت إلى الاستغناء عن الأدوية التي تهدف إلى نفس الغرض.

 

  • الأدوية:

وتهدف الأدوية إلى:

  1. التقليل من كمية البول ليلًا، ولكن ينبغي اتباع الإرشادات الخاصة بهذا النوع من العقار حتى لا تتسبب في إحداث آثار جانبية للطفل.
  2. تهدئة المثانة، فبعض الأدوية تقلل من مدى انقباض المثانة، وتزيد من قدرتها.
  • نمط الحياة اليومي:

 

ينبغي على الوالدين توجيه الطفل للالتزام بهذه النصائح:

  1. التقليل من شرب الماء ليلًا.
  2. تجنب الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  3. تشجيع الطفل على إفراغ المثانة قبل النوم.
  4. تشجيع الطفل على الذهاب المنتظم إلى الحمام في النهار.

 

تعامل الوالدين مع التبول اللاإرادي عند الأطفال:

تتعدد أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال فمنها النفسي ومنها المرضي، وأيًا كان العامل المسبب له فيوجد بعض التوصيات

التي يجب أن ننبهكم بشأنها حتى تستطيعوا تخطي هذا الأمر دون إلحاق ضرر بطفلك، وإليكم أهمها:

 

  1. احرص على التزام الصبر مع طفلك الذي يعاني من التبول اللاإرادي وقم بمراجعة الطبيب للتعرف على سبب هذه المشكلة وكيفية علاجها.
  2. اجعل طفلك يرتدي ملابس سهلة النزع حتى يتمكن من الذهاب إلى الحمام فور شعوره بالحاجة إلى التبول.
  3. قدمي لطفلك منبه على هيئة ساعة يد؛ ليساعده على تذكر الذهاب إلى المرحاض، وأرشديه في هذا الأمر حتى تزداد ثقته بنفسه.
  4. اتركي بيجامات جافة بجوار ولدك ليلًا مع وسائد مقاومة للماء؛ حتى يستطيع نزعها بسهولة فور ابتلالها دون أن يشعر بالحرج؛ مما يساعده على تخطي هذه المشكلة.
  5. اطلبي من طفلك أن يساعدك في تنظيف هذه الملابس دون أن تشعريه بأن هذا عقابًا له.
  6. تأكدي من استحمام طفلك بشكل يومي حتى ينظف نفسه من البول.
  7. خططي مع طفلك أن تقوموا بالاستغناء عن ارتداء الحفاضات إلا في حال نومكم بعيدًا عن المنزل؛ وقيامك بذلك سيعطيه شعورًا بضرورة القيام من على السرير والذهاب إلى المرحاض ليلًا.
  8. قدمي الدعم النفسي لطفلك ؛ وذلك عن طريق مناقشة تجرى بينكما تعلميه فيها أن ظاهرة التبول اللاإرادي هي ظاهرة منتشرة لدى الأطفال وأن عليه ألا يقلق حيال هذا الأمر.

كما يمكنك مناقشته حول الأفكار التي يمكن تطبيقها لتخطي هذه المشكلة إذا كان طفلك عمره قد تخطى الأربع سنوات، حتى

يشعره ذلك بالمسؤولية ويقلل من الحرج لديه.

ننصحك بقرائة

علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال

علاج الامساك للاطفال

صعوبة النطق عند الأطفال

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا