ما أعراض الانسداد المعوي عند الأطفال؟ وما أسبابه؟

ما أعراض الانسداد المعوي عند الأطفال؟ وما أسبابه؟

من الممكن أن تظهر بعض الأعراض على طفلكِ كالانتفاخ والألم الشديد في البطن، وقد يجعلكِ هذا تعتقدين أنه مصاب باضطراب في جهازه الهضمي، لكنك عندما تذهبين إلى الطبيب، يشخصه بالانسداد المعوي، لِتسألينه ما أسباب إصابة طفلكِ بهذا؟ وما الأعراض التي ستلاحظينها عليه حتى يشفى؟ استمري في القراءة لتتعرفي إلى إجابة أسئلتكِ.

الانسداد المعوي عند الأطفال

يحدث الانغلاف أو الانسداد المعوي عند الأطفال عندما ينزلق جزء من الأمعاء إلى جزء آخر، لِتنثني بعد ذلك على نفسها، ويؤدي هذا إلى منع مرور الطعام المهضوم عبر الأمعاء.

غالبًا ما يحدث الانسداد المعوي عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 3 أشهر و  سنوات، لكنه نادرًا ما يحدث عند حديثي الولادة. 

قد يحدث أيضًا عند الأطفال الأكبر سنًا والمراهقين والبالغين، إلى جانب أنه يصيب الأولاد أكثر من الفتيات.

يعد الانسداد المعوي حالة طبية طارئة تحتاج إلى رعاية فورية أو جراحة، وتسبب التالي:

  1. إعاقة مرور الطعام والسوائل عبر الأمعاء.
  2. انتفاخ الأمعاء.
  3. النزيف.
  4. انقطاع تدفق الدم إلى هذا الجزء من الأمعاء، ما يؤدي إلى تلفه، وتليفه مع مرور الوقت.

أعراض الانسداد المعوي عند الأطفال

قد تظهر بعض أعراض الانسداد المعوي عند الأطفال على هيئة آلام شديدة في البطن، وسنوضحها السطور التالية: 

  1. ظهور الآلام فجأة.
  2. توجيه الطفل ركبتيه نحو صدره.
  3. البكاء بصوتٍ عالٍ لعدم تحمله للألم.

عندما يخف الألم، يتوقف الطفل عن البكاء لفترة وربما يشعر بتحسن، لكن سرعان ما سيعاوده الألم مرةً أخرى، وستستمر هذه النوبات بالظهور والاختفاء على هذا النحو.

في بعض الحالات، تعود نوبة الألم قوية وشديدة مقارنةً بالنوبات السابقة.

تتضمن الأعراض الأخرى للانسداد المعوي ما يلي:

  1. انتفاخ البطن.
  2. التقيؤ، وقد يكون لونه أخضرًا مائلًا إلى الصفرة، وطعمه مر.
  3. خروج البراز ممزوجًا بالدم والمخاط، ويُعرف باسم البراز الهلامي.
  4. الشخير بسبب الألم.

إذا ترك المرض دون علاج، يمكن أن يعاني الطفل من بعض المضاعفات الآتية:

  1. الضعف العام.
  2. الحمى.
  3. الصدمة، ما يؤدي إلى نقص تدفق الدم إلى أعضاء الجسم، وزيادة ضربات القلب، وانخفاض ضغط الدم.

أسباب الانسداد المعوي عند الأطفال

في معظم الأحيان، لا يعرف الأطباء السبب الدقيق وراء إصابة الأطفال بالانسداد المعوي، لكنهم لاحظوا أنه يتبع نزلات البرد أو الأنفلونزا أو التهاب المعدة والأمعاء. 

من المرجح أن يكون الانسداد ناجمًا عن حالة كامنة، مثل: تضخم الغدد الليمفاوية، أو الورم، أو الإصابة بمشكلة في الأوعية الدموية الموجودة في الأمعاء.

الانسداد المعوي عند حديثي الولادة

عادة ما يؤدي التشخيص المبكر والعلاج المناسب إلى نتائج إيجابية. وقد يؤدي التأخير في إجراء الجراحة إلى فقدان جزء من الأمعاء.

يعاني بعض حديثي الولادة من هذه الحالة بعد إصابتهم بالتهاب المعدة والأمعاء، أو كما يعرف باسم "إنفلونزا المعدة".

قد تظهر بعض الأعراض التالية على حديثي الولادة، مثل:

  1. القيء مع أو دون المادة الصفراء، وننصحكِ بعدم تجاهل القيء الأصفر عند حديثي الولادة.
  2. عدم اجتياز العقي(البراز الذي يتراكم في أمعاء الجنين) في ال 24 ساعة الأولى من الحياة.
  3. انتفاخ في البطن (خاصة مع انسداد منخفض المستوى).
  4. أصوات الأمعاء الغائبة أو المتناقصة.


علاج الانسداد المعوي عند الأطفال

يعتمد علاج الانسداد المعوي عند الأطفال على عدة عوامل منها:

  1. أعراض الانسداد المعوي.
  2. عمر الطفل وصحته العامة.
  3. سبب الانسداد المعوي.
  4. شدة انسداد الأمعاء.

وقد يتضمن علاج الانسداد المعوي عند الأطفال أيضًا ما يلي:

  • التوقف عن الأكل، وإعطاء الطفل السوائل والمحاليل لتغذيته وحمايته من الجفاف.
  • تمرير أنبوب غذائي عبر الأنف وصولاً إلى المعدة والأمعاء، وذلك لتخفيف الضغط والانتفاخ والقئ.
  • العلاج استخدام الحقنة الشرجية، وسنوضح أنواعها في السطور التالية:
  1. حقنة الهواء الشرجية: يضع الطبيب أنبوبًا صغيرًا ناعمًا في المستقيم (حيث يخرج البراز)، ثم يبدأ بتمرير الهواء من خلال إلى الأمعاء، لعلاج الانسداد وفتحه.

عادةً ما يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية خلال هذا الإجراء لتحديد مكان الانسداد في الأمعاء.

  1. حقنة الباريوم الشرجية: يستخدم الطبيب في هذا الإجراء سائلًا أو صبغة تعرف باسم "الباريوم" بدلاً من الهواء لإصلاح الانسداد وعلاجه.

يعد كلا النوعين آمنين على الأطفال، وقد يقللان من فرص اللجوء إلى الجراحة لعلاج الانسداد المعوي.

يبقى الطفل في المستشفى للحصول على المحاليل الوريدية، وحتى يطمئن الطبيب على تمكنه من تناول الطعام بنفسه، وعودة وظيفة الأمعاء إلى طبيعتها.

يصف الطبيب بعض الأدوية لتخفيف الأعراض والوقاية من المضاعفات، وليس لعلاج انسداد الأمعاء، وتشمل هذه الأدوية ما يلي:

  1. المضادات الحيوية لتقليل العدوى.
  2. الأدوية المضادة للغثيان.
  3. مسكنات الألم.
 

بعد أن تعرفتِ معنا إلى أعراض الانسداد المعوي عند الأطفال، وأسباب الإصابة به وعلاجه، نرجو منكِ مراقبة طفلكِ دائمًا خاصةً إذا كان القيء مستمرًا أو ملطخًا بمادة صفراء، ولا تتردي أبدًا في زيارة الطبيب إذا لاحظت أي تغيرات غير طبيعية على صغيركِ.

 

احجزي الآن في عيادة طب الأطفال في مركز أندلسية لصحة الطفل.

المقالات المتعلقة

العلاج الطبيعي للاطفال

تمارين العلاج الطبيعي لأطفال الشلل الدماغي

  • قراءة المزيد

الغدة الدرقية عند الأطفال

  • قراءة المزيد
نصائح فعالة لتعزيز الصحة النفسية للطفل المصاب بالسكري

نصائح فعالة لتعزيز الصحة النفسية للطفل المصاب بالسكري

  • قراءة المزيد

اتصل بنا