whatsapp
message

انيميا الفول عند الاطفال

قد تلاحظ أن بعض الأطفال تظهر عليهم أعراض مثل شحوب واصفرار الجلد وبياض العين (اليرقان)، وتعب، وضيق في التنفس، وتسارع نبضات القلب بعد

تناولهم بعض أنواع الأطعمة مثل الفول.

تعرف هذه الحالة باسم أنيميا الفول ويطلق عليها بالإنجليزية اسم G6PD deficiency  وهو اضطراب وراثي غالباً ما يصيب الذكور أكثر من الإناث. ويحدث بسبب رد فعل تحسسي

يصيب الجسم بعد تناول الفول أو بعض البقوليات أو غيرها من الأسباب.

في هذه المقالة سنتعرف على أسباب أنيميا الفول عند الأطفال وأعراضها وعلاجها وكيف تتصرف إذا أصيب طفلك بأزمة بعد تعرضه لأي من العوامل المسببة لهذه الحالة.

 

اسباب انيميا الفول عند الاطفال

تؤثر هذه الحالة بشكل رئيسي على خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين من الرئتين إلى الأنسجة في جميع أنحاء الجسم. في الأفراد المصابين يعد إنزيم G6PD مسؤولاً عن الحفاظ على

صحة خلايا الدم الحمراء حتى تتمكن من العمل بشكل صحيح، فبدون كمية كافية منه، تتحلل خلايا الدم الحمراء قبل الأوان.

يتسبب النقص في إفراز إنزيم G6PD في تكسر خلايا الدم الحمراء بشكل أسرع من الطبيعي مما لا يعطي فرصة للجسم باستبدالها ويؤدي بدوره إلى فقر الدم،

ويسمى تدمير خلايا الدم الحمراء بانحلال الدم.

[embed]https://www.youtube.com/watch?v=-J9_ix-KWRc&t=9s[/embed]

فالأشخاص المصابون بأنيميا الفول، غالباً ما يظهرون أعراض فقر الدم الانحلالي والذي يمكن أن يحدث بعد تناولهم الفول أو بعض البقوليات أو استنشاق حبوب

اللقاح من نباتات الفول أو حتى استنشاق النفتالين.

يمكن أيضاً أن يصاب طفلك بأزمة بسبب العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو بعض الأدوية:

  • مضادات الملاريا، وهي الأدوية المستخدمة في علاج الملاريا.
  • السلفوناميدات، دواء يستخدم لعلاج الالتهابات المختلفة.
  • الأسبرين، دواء يستخدم لتخفيف الحمى والألم والتورم.
  • بعض الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات).
  •  

أعراض أنيميا الفول

يمكن أن يؤثر فقر الدم على العديد من أجهزة الجسم وينتج عنه مجموعة متنوعة من الأعراض والعلامات التي تؤثر على الصحة بما في ذلك:

  • شحوب الجلد.
  • اصفرار الجلد والعينين والفم (اليرقان).
  • بول داكن.
  • حمى.
  • ضعف.
  • سرعة التنفس.
  • قلة النشاط البدني.
  • تسارع ضربات القلب.
  •  

تشخيص انيميا الفول عند الاطفال الرضع

انيميا الفول عند الاطفال حديثي الولاده قد تسبب اليرقان وصعوبة في التنفس وغيرها من الأعراض التي تتميز بها أنيميا الفول، ومع ذلك، قد لا تظهر على

الكثير من الرضع المصابين أية علامات أو أعراض مما يؤخر الآباء عن تشخيص أطفالهم بهذه الحالة.

قد يسألك طبيب الأطفال عما إذا لاحظت على طفلك أياً من علامات نقص

G6PD التي ذكرناها سابقاً، فإذا كانت إجابتك نعم، فقد يقترح طبيب الأطفال بدء العلاج فوراً.

إذا كان طفلك يعاني من أنيميا الفول، فقد يكون لديه كمية أقل من إنزيم G6PD في خلايا الدم الحمراء. تتوفر الاختبارات الجينية السريرية لـ G6PD وقد تكون ضرورية لتأكيد التشخيص.

إذا كانت نتيجة فحص المولود الجديد غير طبيعية، فذلك لا يعني بالضرورة أن طفلك يعاني من هذه الحالة. قد تكون نتيجة الفحص في غير معدلاتها الطبيعية لأن

عينة الدم الأولية كانت صغيرة جداً، ومع ذلك، نظراً لأن بعض الأطفال يعانون من هذه الحالة، فمن الضروري إجراء اختبار تأكيدي.

نظراً لأن مضاعفات أنيميا الفول يمكن أن تحدث بعد الولادة بفترة وجيزة إذا تركت دون علاج، فيجب تحديد ما إذا كان طفلك يعاني من هذه الحالة أم لا فوراً.

 

علاج أنيميا الفول:

أفضل علاج هو ببساطة تجنب الأدوية والمواد الغذائية المحظورة.

نظراً إلى أن الكثير من الأطفال يكونون مصابين بأنيميا الفول ويصعب السيطرة على جميع تصرفاتهم وإلزامهم بعدم تناول الأطعمة التي عليهم تجنبها، فيمكن أن

يحدث لهم أزمة بعد تناولهم الفول أو بعض البقوليات عن طريق الخطأ.

ففي حالة الأزمات الشديدة حيث يكون معدل انحلال الدم سريعاً جداً، يكون العلاج الأكثر فعالية هو نقل الدم، أما في الحالات الأخف ، فلا يلزم نقل الدم عادةً إلى

الطفل المصاب.

يعود القرار في كيفية العلاج إلى الطبيب، الذي يختاره بناءً على عدة عوامل منها:

  • العمر والصحة العامة والتاريخ الطبي.
  • شدة المرض.
  • استطاعة المريض التعامل مع بعض الأدوية أو الإجراءات أو العلاجات.
  • إلى متى يمكن أن تستمر الحالة.
  • رأي المريض و تفضيله.

ماذا تفعل إذا أصيب طفلك بأزمة الدم الإنحلالي؟

إذا لاحظت على طفلك أحد أعراض أنيميا الفول خاصة بعد تناول أي دواء أو طعام (قد تحتوي مكونات بعض الأطعمة على آثار الفول أو البقوليات أو أية مادة

يمكن أن يتحسس منها طفلك) مثل اليرقان أو شحوب الجلد أو قلة نشاطه فجأة، فيجب عليك إما الاتصال بالطبيب أو الذهاب مباشرة إلى أقرب مستشفى، ويجب

عليك تجنب إعطائه أية أدوية.

  • سيُطلب منك على الأرجح سرد جميع المواد الغذائية والأدوية التي تم تناولها خلال الـ 48 ساعة السابقة، لذا حاول تذكرها وإدراجها في قائمة.
  •  

نصائح للآباء إذا كان طفلهم يعاني من أنيميا الفول

يجب توعية طفلك إذا كان يعاني من أنيميا الفول بمرضه حتى يتمكن من الامتناع بنفسه عن تناول المواد الغذائية المحظورة في كل المواقف التي لا يكون فيها تحت إشرافك.

يجب عليك أيضاً إبلاغ مشرفي المدرسة، ومقدمي الطعام بالمدرسة بالأطعمة المحذور تناولها على طفلك تناولها وتوصيتهم بمتابعته أثناء استراحة تناول الطعام،

والأفضل أن تعطي طفلك قائمة الأطعمة التي يجب تجنبها لإظهارها للمشرفين عليه وقت الحاجة.

المراجع    أ - ب  

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا