whatsapp
message

العروض

أسباب الخوف عند الأطفال

ما أسباب الخوف عند الأطفال وكيف تتعاملين معها؟

من الطبيعي أن يشعر الأطفال بالخوف في بعض الأحيان، إذ يعد الخوف عاطفة يمكن أن تساعد طفلِك على توخي الحذر، كما تبدو الأشياء الجديدة أو المختلفة مخيفة له، لذا تابعي قراءة المقال لتتعرفين إلى ما أسباب الخوف عند الأطفال وكيف تتعاملين معها.

أسباب الخوف عند الأطفال

بعض المخاوف شائعة وطبيعية في أعمار معينة، فقد تتغير مصادر الخوف مع نضوج الطفل كما سيوضحه التالي:

شعور الأطفال بقلق غريب. 

عندما يبلغ الطفل حوالي 8-9 أشهر، يمكنه التعرف على وجوه الأشخاص الذين يعرفونه، ما يجعل الوجوه الجديدة مخيفة له.

شعور الأطفال بقلق الانفصال. 

عند ما يبدأ الطفل في بلوغ ما بين 10 أشهر وسنتين، يبدأ طفلِك في الخوف من الانفصال عنكِ أو عن والده، ولا يريد أن تتركيه في أي مكان بعيدًا عنكِ كما يحدث عند وجوده في الحضانة وأنتِ في عملكِ.

خوف الأطفال من الأشياء التي يتخيلونها

يمكن لبعض الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 4 إلى 6 سنوات أن يتخيلوا، لكن لا يمكنهم دائمًا معرفة ما هو حقيقي وما هو غير ذلك، فمن الممكن أن يخافوا من الوحوش الموجودة تحت سريرهم.

خوف الأطفال الأكبر سنًا من مخاطر الحياة.

عندما يبلغ الأطفال 7 سنوات أو أكبر، فلا يمكن للوحوش الموجودة تحت السرير أن تخيفهم كثيرًا لأنهم يعرفون أنهم ليسوا حقيقيين، وغالبًا بداية من هذا السن، يبدأ بعض الأطفال في الخوف من الأشياء التي يمكن أن تحدث في الحياة بالفعل. 

قد يشعرون بالخوف من الكوارث الطبيعية التي يسمعون عنها أو قد يخشون التعرض للأذى أو وفاة أحد أفراد الأسرة. 

بعض المخاوف الاجتماعية. 

قد يشعرون بالقلق حيال مظهرهم أو ما إذا كانوا سيتناسبون معهم، كما يشعرون بالقلق أو الخوف أيضًا قبل إجراء اختبار كبير، أو اللعب في لعبة أو غيرها من الأشياء الجديدة التي يمكن ممارستها.

قد ترجع أسباب الخوف عند الأطفال إلى أسباب وراثية أو بيئية، حيث يصاب الطفل بالخوف من الأشياء الجديدة، ويساعد في ذلك بعض العوامل مثل:

  1. الخجل أو الانسحاب من المواقف غير المألوفة أو الأشخاص غير المعروفين لديه.
  2. وجود أحداث صادمة أو سيئة في مرحلة مبكرة من الطفولة.
  3. مشاكل الصحة النفسية لدى أفراد الأسرة.
  4. حالات صحية جسدية معينة (مثل مشاكل الغدة الدرقية)، أو بعض المواد أو الأدوية، ما يؤدي إلى ظهور أعراض القلق أو تفاقمها.
    اقرأي أيضًا المزيد عن: ما هي الغدة الدرقية

أسباب الخوف عند الأطفال وقت النوم

الخوف من الظلام أو قلق الطفل في أثناء الذهاب إلى النوم، هذه الأمور شائعة نسبيًا عند الأطفال الصغار في مرحلة ما خلال طفولتهم، لذا من أهم أسباب الخوف عند الأطفال وقت النوم ما يلي:

  1. الخوف من الظلام 
  2. الكوابيس 
  3. مشاهدة أفلام الرعب قبل النوم 

كما تُعد المشاكل الأسرية والاجتماعية وطريقة تعاملِك مع الطفل خاصة قبل النوم من أهم العوامل التي تسبب خوف الطفل.

كيف يمكن التعامل مع طفل خائف؟

يمكن مساعدة طفلِك للتغلب على شعوره بالخوف، ذلك من خلال القيام ببعض الأفعال مثل:

  1. دعي طفلِك يعرف أنكِ دائمًا موجودة جانبه لحمايته، بالإضافة إلى إبلاغه دائمًا أنه بأمان.
  2. أعطيه حضنًا وكلمات مهدئة لمساعدته على الشعور بالأمان وعدم القلق.
  3. عندما يكبر طفلِك، تحدثي واستمعي إليه. 
  4. ساعدي طفلِك على تحويل المشاعر إلى كلمات، وساعديه أيضًا على تجربة أشياء جديدة.
  5. ساعدي طفلِك على التعود على شخصٍ جديد أثناء وجودكِ، واجعليه يشعر بالأمان. 
  6. دعي طفلِك يبتعد عنِك لفترات قصيرة في البداية. عندما تحتاجين إلى الانفصال عن طفلِك، أخبريه أنِك ستعودين ،وعانقيه وأشعريه بالأمان.
  7. اتبعي روتينًا مهدئًا لوقت النوم لطفلِك الصغير الذي يخاف من الظلام، مثل أن تغني له.
  8. ساعدي طفِلك على مواجهة المخاوف ببطء. 
  9. قلل من الصور المخيفة أو الأفلام أو العروض التي يراها طفلِك و سبب له المخاوف.
  10. ساعدي طفلِك على تعلم الاستعداد للتحديات مثل الاختبارات.
 بعد أن تعرفتِ على ما هي أسباب الخوف عند الأطفال، فإذا كان طفِك يعاني من أيًا من هذه الأسباب أو أصبح خوفه مستمر حتى أصبح خوف مرضي، عليكِ استشارة الطبيب المختص. إذ تمتلك عيادات أندلسية لصحة الطفل نخبة من أمهر الأطباء لعلاج طفلِك وجعله في أفضل حال.
احجزي معنا في عيادة الإرشاد النفسي بالمركز.

المقالات المتعلقة

اسباب القلق عند الاطفال

  • قراءة المزيد

كيفية التعامل مع الطفل الخجول في الروضة

  • قراءة المزيد
علاج الخوف عند الأطفال في سن 10

كيف يمكن علاج الخوف عند الأطفال في سن 10؟

  • قراءة المزيد

اتصل بنا