whatsapp
message

كلمات البحث

    نقص هرمون النمو

    نقص هرمون النمو

     نقص هرمون النمو عند الأطفال وأعراضه 

     

    نقص هرمون النمو : يعد مرض نقص هرمونات النمو عند الأطفال واحد من بين الأمراض النادرة التي تُصيب الأطفال، إذ يُصيب طفل بين 4000 حتى 10000 ألف طفل سنويًا

    حسب ما أعلنت مستشفى الأطفال التابعة لجامعة هارفارد الأمريكية.

    لأننا في مركز أندلسية لصحة الطفل نعمل على رفع درجة الوعي الطبي لدى المجتمع السعودي.

    أردنا أن نصحبكم من خلال هذا المقال نتعرف على المزيد حول نقص النمو عند الطفل.

    تابع قراءة المقال لتتعرف على المزيد   

    هرمون النمو عند الاطفال

    يعد هرمون النمو أحد الهرمونات التي تُفرز من خلال الغدة النخامية، نظرًا لأهمية الغدة النخامية لجسم الإنسان باعتبارها سيدة الغدة.

    تتسم عملية إفراز هرمونات النمو بالتعقيد والتكامل بينها وبين مجموعة من الهرمونات المتجانسة.

    قبل أن نتعرف على نقص هرمون النمو عند الأطفال دعنا أولًا نتعرف على متى يُفرز هرمون النمو؟

    رحلة مع هرمون النمو

    يتم إفراز هرمون النمو عند الأطفال في مجموعة من الحالات الطبيعية الآتية منها:

    • النوم: يعمل النوم على تحفيز منطقة تحت المهاد في إرسال إشاراتها التحفيزية للغدة النخامية من أجل إفراز هرمون النمو وهو ما يفسر زيادة مدة النوم الطبيعية للأطفال عن البالغين. كما تشير الأبحاث أن حوالي 75% من نسبة هرمون النمو التي يُفرزها الجسم تتم أثناء عملية النوم.
    • ممارسة الرياضة.

     

     

     

    لكن ما هي أهمية هرمون النمو؟ ولماذا يعد نقص هرمونات النمو عند الأطفال مشكلة طبية تحتاج تدخل طبي عاجل؟

    لماذا يعد مرض نقص هرمون النمو عند الأطفال مشكلة طبية؟

    يعد نقص هرمونات النمو عند الطفل مشكلة طبية تستهدف تدخل طبي عاجل لما لهرمون النمو من أهمية طبيعية وفسيولوجية وهي:

    • دور هرمون النمو الهام في التمثيل الغذائي للجسم.
    • مراحل النمو الطبيعية للطفل.
    • زيادة الكتلة العضلية للطفل.
    • التوازن الطبيعي بين كل من نسبة الدهون والكتلة العضلية لجسم الطفل.

    كلها عوامل هامة لسلامة الطفل وتجنب حدوث أي من المشكلات الصحية.

     نقص هرمون النمو

    يعرف مرض نقص هرمون النمو عند الأطفال بكونه عبارة عن نقص أو توقف إفراز هرمون النمو من الغدة النخامية مما يؤثر على معدل نمو الأطفال.

    تزداد احتمالية حدوث مرض نقص هرمونات النمو عند الأطفال أكثر منه عند البالغين.

    يوجد نوعان من مرض نقص هرمونات النمو عند الطفل وهما:

    مرض نقص هرمون النمو الخلقي:

    هو نوع من مرض نقص هرمونات النمو عند الطفل والذي يلازم الطفل منذ ولاته نتيجة لأسباب جينية أو وراثية. في بعض الحالات تبدأ أعراض مرض نقص هرمونات النمو عند الطفل بداية من الشهر السادس حتى الشهر الثاني عشر.

    مرض نقص هرمون النمو المكتسب:

    عبارة عن حدوث خلل يؤثر على إفراز الغدة النخامية لهرمونات النمو مما يؤدي إلى مرض نقص هرمونات النمو عند الطفل.

    أعراض مرض نقص هرمون النمو عند الطفل

    تتسم أعراض مرض نقص هرمونات النمو عند الطفل بما يلي:

    • التقزم عند الأطفال: يتم التعرف على الحالة من خلال الفحص السريري للطبيب المختص.
    • تأخر البلوغ.
    • ضعف العضلات.
    • تأخر موعد ظهور الأسنان عن الموعد الطبيعي.
    • نقص نسبة الجلوكوز في الدم.
    • قلة الجهد وسرعة الشعور بالإجهاد والتعب عند ممارسة أي مجهود.
    • يؤثر على الصحة النفسية للطفل مع التقدم بالعمر، مما قد يؤثر على الطفل بأي من الأعراض التالية:
    • الاكتئاب.
    • تشتت وضعف الإنتباه.
    • مشكلات في الذاكرة.
    • زيادة احتمالية تعرض الطفل للتوتر والقلق.
    • زيادة احتمالية إصابة الطفل بأمراض القلب أو السكري.
    • ارتفاع نسبة الكولستيرول في الدم.

    كلها أعراض يتم التعرف عليها سواء من خلال الطبيب المختص بناء على ملاحظات الأهل ومتابعة كل من الفحص السريري والاختبارات المعملية بجانب مراجعة التاريخ الطبي.

     

     

    أسباب مرض نقص هرمون النمو عند الأطفال

    حتى الآن لم يتوصل كل من العلم والطب للأسباب الحقيقية  لمرض نقص هرمون النمو عند الطفل، وآلية حدوثه.

    إلا أنه يرجع أسباب مرض نقص هرمونات النمو عند الطفل إلى ما يلي:

    • عوامل وراثية جينية.
    • حدوث خلل بالغدة النخامية.
    • حدوث إصابة بالغدة النخامية أو المنطقة المحيطة بالدماغ.
    • وجود ورم بالدماغ.
    • تعرض الدماغ للإشعاع.

    كلها عوامل تؤدي إلى حدوث مرض نقص هرمونات النمو عند الطفل.

    كيف يتم تشخيص مرض نقص هرمون النمو عند الطفل؟

    في حال لاحظت أي من الأعراض السابقة ننصحك بزيارة الطبيب المختص فورًا، كما ننوه بأهمية الحرص على اتباع برامج متابعة الأطفال وحديثي الولادة والفحص الدوري الشامل للأطفال.

    كل هذا وأكثر يمكنك أن تجده في مكان واحد. مركز أندلسية لصحة الطفل بجدة خيارك الأول للعناية بطفلك وبأبعاد صحته الست.

    يتم تشخيص مرض نقص النمو عند الطفل من خلال الطبيب المختص عن طريق اتباع الخطوات التالية:

    • مراجعة التاريخ العائلي والطبي للطفل.
    • تقييم أعراض الطفل.
    • الفحص السريري والإكلينيكي الدقيق للطفل للوقوف على التشخيص الدقيق لحالة الطفل.
    • اللجوء إلى إجراء بعض الفحوصات الطبية والمعملية الخاصة مثل تحليل الدم لقياس مؤشرات حيوية معينة وهي نسبة كل من (insulin-like growth factor 1) and IGFPB-3.
    • أيضا يتم إجراء تحليل لمعرفة نسبة هرمون النمو GH stimulation test.
    • إجراء بعض الأشعات التصويرية منها:
    • الأشعة السينية التصويرية التقليدية X-Ray والتي يتم إجراءها على كل من اليد والقدمين. لعمل مقارنة بين حالة الطفل وحالة الأطفال في مثل عمره.
    • إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي على الدماغ: من أجل معرفة الصورة الدقيقة لدماغ الطفل ليتسنى للأطقم الطبية التأكد من التشخيص الدقيق لحالة الطفل.

    قد لا يتم اللجوء لكافة التحاليل والخطوات التشخيصية السابقة، لكنها تعد من الوسائل التشخيصية والتأكيدية المساعدة للأطقم الطبية.

     

    هل يتم علاج مرض نقص هرمون النمو عند الطفل؟

     

    يعتمد علاج مرض نقص هرمون النمو عند الطفل بالعلاج التكاملي، إذ يتم إعطاء الطفل جرعات من هرمون النمو التي تعمل على السيطرة على الأعراض

    ومنع تفاقمها بجانب تمهيد الطريق للوصول لتمام العافية.

    أيضًا يعتمد علاج مرض نقص هرمونات النمو عند الطفل على الزيارة الدورية للطبيب المختص من أجل متابعة البرنامج العلاجي خطوة بخطوة وتقييم حالة الطفل ونموه.

    أيضًا يتم معرفة ما إن كان هناك حاجة لتغيير أو تعديل البرنامج العلاجي للطفل أو تعديل الجرعات العلاجية التي تُعطى للطفل.

    قد يقلق بعض الآباء من مدى فاعلية وأمان علاج مرض نقص هرمونات النمو عند الطفل، إلا أننا نؤكد بما لا يدع مجال للشك بأمان وفاعلية علاج مرض نقص هرمونات النمو عند الطفل، إذ تمت الموافقة على العلاج من قبل إدارة الغذاء والدواء المنوطة بإصدار الموافقة والتراخيص الطبية على استخدام أي أدوية على مستوى العالم.

    الطب والعلم بحران لا شُطئان لهما، يمكننا تدارك كنوزهما من خلال الإبحار والمعرفة بجوانبهما. وهو ما أردناه في مركز أندلسية لصحة الطفل أن ننمي ثقافة الوعي الطبي والثقافة عن طريق حبات لؤلؤ تُنشر بشكل دوري على منصاتنا عبر الموقع الإلكتروني أو من خلال منصات التواصل الإجتماعي الخاصة بنا.

    بعد أن تعرفنا على مرض نقص هرمونات النمو عند الطفل وأهم أسبابه وأعراضه وكيف يتم علاجه، احرص على الزيارة الدورية للطبيب من أجل إجراء الفحص الدوري الشامل للطفل ومعالجة المشكلات الصحية المختلفة مبكرًا حال توفرها.

    حفظ الله أطفالنا من كل مكروه وسوء

    مركز أندلسية لصحة الطفل.. تتمنى لكم دوام الصحة والعافية

     

     

     

      

    المقالات الأكثر مشاهدة

    معلومات صحية

    علاج تسوس اسنان الاطفال

    • اقرأ المزيد
    مرض التوحد

    مرض التوحد عند الاطفال

    • اقرأ المزيد
    الصحة النفسية للطفل

    الإرشاد النفسي والصحة النفسية للطفل

    • اقرأ المزيد

    اتصل بنا