whatsapp
message

نزلات البرد عند الاطفال

تعد نزلات البرد (عدوى الجهاز التنفسي العلوي) من أكثر الأمراض شيوعًا عند الأطفال، والتي تؤثر كثيراً على أدائهم لأنشطتهم اليومية مثل: الدراسة والذهاب للنادي والمدرسة أو حتى اللعب!

تزداد فرصة الإصابة بها في الشتاء بسبب برودة الجو وكذلك في الخريف، ومع انتشار جائحة الكورونا وتشابه أعراضها كثيراً مع أعراض البرد والإنفلوانزا أصبحت الإصابة بها مصدر ذعر وخوف من الآباء على أطفالهم.

لذلك نستعرض اليوم كل ما يخص نزلات البرد عند الأطفال وكيف يمكن الوقاية منها.

 

ما الذي يسبب نزلات البرد عند الاطفال؟

تحدث نزلات البرد عند الاطفال في الغالب بسبب عدوى فيروسية تصيب بطانة الأنف والحلق وتسبب الالتهابات، وتنتقل العدوى من طفل لآخر بسهولة عبر عدة طرق منها:

  • الهواء: في حالة عطس الشخص المصاب بنزلة برد أو سعل واستنشق طفل آخر هذا الهواء فإنه يصاب بالعدوى.
  • الاتصال المباشر: هذا يحدث عندما يلمس طفلك شخصًا مصابًا أو يصافحه.

 من السهل انتشار نزلات البرد عند الأطفال لأنهم يلمسون أنوفهم وفمهم وعينهم كثيرًا ثم يلمسون أشخاصًا أو أشياءاً أخرى مما يساعد على انتشار الفيروس.

لماذا الأطفال أكثر عرضة لخطر الإصابة بنزلات البرد؟

جميع الأطفال معرضون لخطر الإصابة بنزلات البرد،كما أنهم أكثر عرضة من البالغين للإصابة بالزكام لعدة أسباب تتضمن: مناعتهم الأضعف من البالغين بالتالي تصبح قدرة الجهاز المناعي على مواجهة الجراثيم أقل، وكذلك وجودهم في المدرسة أو الحضانة واللعب مع غيرهم من الأطفال والالتصاق بهم تجعلهم معرضين لذلك.

وبعض العادات التي كثيراً ما يفعلها الصغار بدون وعي مثل لمس الفم باليد، من المرجح أن يلمس الأطفال عيونهم أو أنفهم أو فمهم دون غسل أيديهم، هذه هي الطريقة الأكثر شيوعًا لانتشار الجراثيم.


ما هي أعراض نزلات البرد عند الأطفال؟

تبدأ أعراض البرد في الظهور في خلال يوم إلى ثلاثة أيام من إصابة طفلك بفيروس البرد، غالبًا ما تستمر الأعراض لمدة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين تقريبًا،وتختلف الأعراض قليلاً من طفل لآخر. في الغالب تشمل الأعراض ما يلي:

  • تكسير في الجسم.
  • صعوبة في النوم.
  • اضطرابات في المعدة.
  • احتقان في الأنف.
  • القيء أحيانا والإسهال.
  • قد تحدث حمى.
  • سيلان الأنف.
  • احتقان في الحلق.
  • عيون دامعة.
  • عطس وسعال.
  • صداع.
  • قشعريرة في الجسم.

إفرازات صفراء أو خضراء من الأنف.

قد تتشابه هذه الأعراض مع مشاكل صحية أخرى مثل الأنفلونزا، لذلك يجب زيارة الطبيب فور ملاحظة الأعراض للحصول على تشخيص دقيق ووصف العلاج اللازم.

كيف يتم علاج نزلات البرد عند الاطفال؟

لا يوجد علاج محدد لنزلات البرد عند الاطفال ، حيث يتعافى معظم الأطفال منها من تلقاء أنفسهم، لا تعمل المضادات الحيوية ضد الالتهابات الفيروسية لذلك لا يتم وصفها.

أما العلاجات المتاحة التي يصفها الأطباء عبارة عن مسكنات للألم وعوامل مساعدة تساعد طفلك على التعافي وتخفف من حدة الأعراض عليه لحين زوال المرض.

 

هل يمكن علاج نزلات البرد عند الاطفال في المنزل؟

بعد زيارة الطبيب والحصول على التشخيص السليم، عليك اتباع عدة نصائح لمساعدة طفلك على التعافي تضمن ما يلي:

  • شرب السوائل كثيراً أمر في غاية الأهمية للطفل المصاب بنزلات البرد، أحضر له الأعشاب الخاصة بنزلات البرد والسعال من الصيدلية وتأكد من  شربه لها باستمرار، ذلك بالإضافة للعصائر مثل عصير التفاح، وشرب ما يكفي من الماء لمنع الجفاف.
  • تأكد من حصول طفلك على قسط كاف من الراحة ولا ترهقه بالواجبات المدرسية في تلك الفترة.
  • لتخفيف احتقان الأنف؛استخدم بخاخات الأنف التي تحتوي على محلول ملحي. يمكنك شرائها بدون وصفة طبية وهي آمنة للأطفال.
  • ابتعد عن بخاخات الأنف التي تحتوي على الكورتيزون لضررها.
  • ابعد طفلك عن دخان السجائر تماماً.
  • لا تعطِ طفلك الأسبرين ولا البروفين بدون وصفة طبية أبداً. يمكنك استخدام الباراسيتامول بعد سؤال الصيدلي.
  • استخدم مرطب الهواء بالرذاذ البارد في غرفة طفلك ليلاً لتسهيل التنفس.

ما هي المضاعفات المحتملة لنزلات البرد عند الاطفال؟

تتضمن بعض المضاعفات التي قد تحدث إذا أصيب طفلك بنزلة برد دون التعافي منها، أو الإصابة بنزلات البرد المتكررة ما يلي:

  • التهابات الأذن.
  • التهابات الجيوب الأنفية.
  • الالتهاب الرئوي.

 

الوقاية من نزلات البرد عند الأطفال

لحماية طفلك من الإصابة بنزلات البرد المتكررة اتبع النصائح التالية:

  • احرص على عدم اختلاط طفلك بالأشخاص المصابين بالزكام.
  • علم طفلك غسل يديه باستمرار قبل الأكل وبعد استخدام الحمام أو اللعب مع الحيوانات أو السعال أو العطس.
  • علمه كذلك استخدام جل اليدين الذي يحتوي على الكحول للأوقات التي لا يتوفر فيها الصابون والماء.
  • علم طفلك ألا يلمس عينيه أو فمه بيديه باستمرار.
  • اهتم بتعقيم وتنظيف الألعاب ومناطق اللعب بشكل صحيح خاصة إذا كان العديد من الأطفال يلعبون معًا.
  • تواصل مع طبيب الأطفال بخصوص مصل الأنفلوانزا الموسمي، حيث يساعد كثيراً في وقاية صغيرك من الإصابة بها.

التغذية الصحية لطفلك تساعد في سرعة شفاؤه، إليك قائمة ببعض الأطعمة التي ينصح بها أثناء نزلات البرد والإنفلوانزا وأخرى ينصح بتجنبها.

 

1- أطعمة ينصح بتجنبها أثناء نزلات البرد والانفلوانزا

تتسبب بعض الأطعمة في زيادة أعراض البرد والإنفلونزا وجعل الشفاء والتعافي منها أكثر صعوبة، بالتالي ينصح بتجنبها مثل:

  • المقرمشات والشيبس : تتسبب تلك الأطعمة في زيادة الكحة والتهاب الحلق.
  •  
  • الحلويات والسكريات المصنعة : تتسبب في إضعاف المناعة وزيادة الالتهاب.
  • اللحوم المصنعة : تحتوي على دهون غير صحية ومواد حافظة وترفع مستوى الكوليسترول كما أنها تضعف المناعة وتجعل الجسم أكثر عرضة للأمراض.
  • الأطعمة الغنية بالدهون :  تؤدي الأطعمة  الغنية بالدهون إلى حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي، آلام في البطن مزعجة كثيراً لمريض الانفلوانزا.
  • منتجات الألبان : لاحتوائها على اللاكتوز الذي قد يسبب مشاكل هضمية وشعوراً بالغثيان.
  • المنبهات : مثل الشاي والقهوة وبعض المشروبات الغازية  الغنية بالكافيين التي تزيد جفاف الجسم.

 

2 -أطعمة تساعد على التعافي من نزلات البرد والانفلوانزا

هناك أطعمة تساعد أكثر من غيرها على التعافي من نزلات البرد والانفلوانزا وتقوية المناعة منها:

الثوم

يمكنك إضافته لصغيرك في الطعام المطبوخ، أو نيئ مع السلطة بعد تقطيعه قطع صغيرة جداً، حيث يساعد الثوم في تقوية الجهاز المناعي ضد الأمراض التنفسية، كما يساعد على التخفيف من حدة أعراض نزلات البرد.

الحمضيات

غنية فيتامين سي الذي يعزز مناعة الجسم، من أمثلتها الليمون، والبرتقال، والفراولة، والجوافة.

اصنعي منها العصير لطفلك، أو قطعيها له قطعاً صغيرة في طبق شهي من سلطة الحمضيات ليتناولها أثناء اليوم.

الخضروات الورقية

غنية بالفيتامينات والمعادن التي تعزز مناعة صغيرك مثل فيتامين سي، والحديد، وحمض الفوليك، والكالسيوم.

احرصي على تناول صغيرك لطبق كبير من السلطة يومياً غني بالخضراوات الورقية.

الماء والسوائل 

شوب الماء والسوائل باستمرار يساعد على حماية صغيرك من الجفاف وترطيب جسمه باستمرار لذلك ينصح بشرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً بالإضافة إلى السوائل طوال اليوم من الأعشاب المقوية للمناعة كالزنجبيل والينسون وغيرها أو العصائر الباردة الغنية بفيتامين سي كعصير البرتقال والليمون والجوافة وينصح بتحليتها بالعسل بدلاً من السكر.

في الختام ننوه على ضرورة التواصل مع طبيب الأطفال في حالة لاحظت الأعراض التي ذكرناها على صغيرك. لا تنتظر حتى تتفاقم الأعراض وخاصة إذا كان من بينها ارتفاع في درجة الحرارة وإعياء شديد.

يهتم مقدمو الرعاية الصحية بمركز أندلسية لصحة الطفل بتقديم أعلى مستوى من الرعاية لصغيرك، وإجراء جميع الفحوصات اللازمة لضمان التشخيص الصحيح، ووصف العلاج اللازم.

 

ننصحك بقرائة

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا