whatsapp
message

قصر القامة عند الاطفال

غالبا ما تبدأ الشكوى عندما يلاحظ الوالدين ان الطفل اقصر من اقرانة وينصح دائما بالتوجه لطبيب الاطفال لمتابعة نمو الطفل و طبقا لمقاييس النمو لأن مقارنة الطفل بزملاؤه لا يشير تحديدا إن كان بالفعل يعانى من قصر القامة او لا حيث انه ممكن ان يكون طول الطفل داخل المعدلات الطبيعيه للنمو ولكن يجب المتابعة

مع طبيب الاطفال و الذى من الممكن

ان يطلب استشارة طبيب الغدد الصماء او طبيب العظام للتأكيد انه لا توجد اى مشاكل صحية قد تؤثر على نمو الطفل

ينصح دائما اطباء الاطفال ان يتم قياس طول الطفل دوريا و متابعة معدلات النمو واستشارة طبيب الاطفال لمقارنة النتائج بمنحنيات النمو اذا تم

التشخيص ان الطفل بالفعل يعانى من قصر القامة يتم اجراء مجموعة من الفحوصات التى تبحث عن اسباب الاصابة بقصر القامة كخطوة اساسيه فى تحديد المشكله ووضع خطة علاج قصر القامة

والتى تتباين من طفل لاخر حسب العوامل الوراثية من ناحية الاب و الام او وجود مشاكل بالعظام او الغدد الصماء يتم اولا فحص الطفل و اخذ تاريخ مرضى  كامل للطفل و الوالدين ثم  طلب التحاليل و الاشعة مثل صورة دم كاملة وتحاليل الغدة الدرقية و هرمون النمو و اشعة اكس على معصم اليد اليسرى لمتابعة العمر العظمى للطفل.

 

يتم تقسيم قصر القامة عامة الى نوعين :

  • قصر القامة الغير متناسق حيث يكون فى هذا النوع من قصر القامة اجزاء من الجسم اكبر او اصغر من الحجم المتوسط لباقى اجزاء الجسم وغالبا ما يكون هذا النوع ناتج عن خلل بالجينات او مشكلة وراثية بالعظام
  • قصر القامة المتناسق و يكون فى هذا النوع جميع اجزاء الجسم متناسقة فى الحجم ومقاسات كما هى فى الاجسام ذات الطول العادى

اذا كانت المشكلة التى يعانى منها الطفل خللا وراثيا لا يمكن التدخل بها ولكن اذا كان المشكلة بوظائف بالغدد الصماء

و التغذية او العظام يمكن التدخل الدوائى

و اتباع حميات خاصة تساعد على تعويض الجسم بالاحتياجات التى تساعد على النمو بشكل سليم  بصفة عامة يحتاج الطفل

فى المراحل الاولى من النمو للمجموعه التالية من الاغذية حفاظا على ننمو و تطور الجسم بشكل طبيعي:

  • البروتينات و يفضل التنوع فى مصادر البروتينات مثل الالبان و البيض و البروتينات النباتيه بالاضافة بالطبع للبروتينات الحيوانية
  • الحديد وهو عامل اساسى فى تكوين الهيموجلوبين المكون الاساسى للدم و الذى يقوم بدور حيوي فى

عمليات التمثيل الغذائى و الايض حيث ينقل للاكسجين الللازم للانسجة

  • الكالسيوم وهو من الاساسيات لتكوين الهيكل العظمى للطفل
  • فيتامين د وينصح غالبا اطباء الاطفال بتناول جرعة يومية من فيتامين د فى اول عامين من عمر الطفل تحت اشراف طبيب الاطفال

غالبا اذا تم التشخيص بقصر القامة ان يتم متابعة تطور المهارات الحركية و قياس القدرات العقلية و النمو العقلى للطفل

حيث ان النقص فى هرمون النمو او الخلل فى وظائف الغدة الدرقيه وهما من الاسباب الرئيسيه فى قصر القامة

لا يؤثر فقط على النمو الهيكلى و العضلى للطفل

و لكن يمكن ان يسبب تاخر فى النمو العقلى للطفل

اذا لم يتم متابعته باستمرار و العلاجة واخيرا وليس اخرا المتابعة النفسيه للطفل حيث ان الطفل

عادة ما يتاثر نفسيا بملاحظة انه اقصر من اقرانه

مالم يتعرض للمضايقات المباشرة من زملاؤه مما قد يؤدى الى انعزال الطفل عن زملاؤه واحداث

صدمات نفسيه لذا يجب تاهيل الوالدين

و الطفل لتلك الاحداث و متابعة تاثيرها على النمو النفسي  للطفل .

 

مقالات ذات صلة 

 اعراض شلل الاطفال

اعراض متلازمة داون 

اعراض السكر عند الاطفال 4 سنوات 

مرض التوحد

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا