مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه

مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه

فرط الحركة وتشتت الانتباه:

فرط الحركة: مع التقدم العلمي والطبي أصبح من السهل تفسير أي اضطراب لسلوكيات طفلك، كما أصبح من السهل تصنيفه ووضع خطة علاج سريعة للتعافي منه، وتفتخر مستشفى الاطفال لصحة الطفل بأنه يشارك في هذا التقدم، حيث أننا نهتم بتقديم الرعاية الطبية والعناية التربوية التي يحتاجونها أطفالنا، وذلك من خلال عيادتنا المتخصصة في الإرشاد النفسي وتعديل السلوك وصعوبات التعلم بالإضافة إلى الورش والأنشطة التي نقدمها لأطفالنا بشكل دوري.

 

 

 

ومن أشهر اضطرابات سلوك الأطفال المنتشرة، هو اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، وهذا يرجع لأسباب عديدة أهمها البيئة المحيطة بإنجاب وتربية الطفل، فهي تشارك بشكل كبير في الإصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه.

 

 

ومن خطوات دعمنا للآباء والأمهات في تطوير ثقافتهم مع تربية أطفالهم، سوف نعرض في هذا المقال أهم وأشهر علامات فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال، وكيفية التعامل مع الطفل المصاب بها بصورة صحيحة وسليمة.

 

 

ما هي طبيعة مرض فرط الحركة؟

 

هو عبارة عن فرط في النشاط والحركة، أو ردود أفعال بالغة في الانفعال، أو سلوك متهور يصدر عن الطفل، أو رد فعل غير متوقع وغير طبيعي، كل هذه سلوكيات سوف تظهر على الطفل المصاب بمرض فرط الحركة، وهو عبارة عن اضطراب في النشاط العقلي والذهني للطفل مما يؤثر على نشاطه وقدراته الحركية لتصبح بالغة في الانفعال والحركة.

 

 

وغالباً ما يصاحب فرط الحركة اضطراب آخر وهو تشتت الانتباه وقلة التركيز، حيث يكون من الطبيعي مع هذه الاضطرابات الحركية أن يحدث اضطراب في الانتباه والتركيز، وهذا ما ذكرته جمعية الطب النفسي الأمريكية.

 

ما هي أعراض فرط الحركة؟

 

 

ذكر باحث علم النفس “جيروم كاجان” الباحث بجامعة هارفارد بأن أعراض فرط الحركة لا تقتصر على الإصابة بهذا المرض فقط ويجب تروي الأباء قبل تشخيص المرض وضرورة الاستعانة بطبيب وأخصائي نفسي ليساعدهم في تشخيص وعلاج الاضطراب بشكل صحيح، وعدم الشعور بالقلق أو الخوف عند ملاحظة أي من هذه الأعراض حيث قد يكون عرض مؤقت ناتج لأي موقف تعرض له الطفل وسوف يزول مع الوقت وليست علامات فرط الحركة بشكل صريح.

 

 

علامات فرط الحركة عند الأطفال:

  • فرط النشاط والحركة حتى ولو يقوم بنشاطات بسيطة.
  • ضعف مهارات التركيز والانتباه.
  • ضعف التركيز أثناء اللعب مع الأصدقاء والتخبط طوال الوقت.
  • تقلبات مزاجية متكررة.
  • عدم الاستمرارية في أي نشاط أو أي مهام وانجازها.
  • الفوضوية وعدم امتلاك القدرة على التنظيم.
  • التحدث بشكل مبالغ فيه مع إضافة تعليقات وإثارة أسئلة تجاه أي شيء.

 

 

تعرف على أهم أسباب فرط الحركة:

العوامل الوراثية:

 

معظم الأمراض ذات خلل عصبي تكون ناتجة عن جينات وراثية بين الأجيال، لذلك رجح الأطباء سبب إصابة الأطفال بفرط النشاط إلى خلل في الخلايا العصبية ناتج عن جينات وراثية.

التلوث البيئي:

 

الرصاص، الزئبق، المبيدات البيئية، كل هذه الملوثات لها تأثير خطير على صحة الجنين قد يصل إلى الوفاة، لما تسببه من آثار سلبية خطيرة.

التعرض لمشاكل أثناء الحمل:

 

قد تحدث بعض المشاكل والأمور الطارئة للجنين أثناء الحمل، مثل نقص الأكسجين، أو الولادة المبكرة، أو تسمم الأم، أو ارتفاع ضغط الأم، أو الإضابة بمرض السكري أثناء الحمل، كل هذه الأمراض من الممكن أن تؤثر على الخلايا العصبية للجنين بشكل كبير خاصة على خلايا المخ ونشاطها.

التدخين أثناء الحمل:

 

شرب الأم للكحوليات والتدخين أثناء الحمل، قد يتسبب في حدوث قصور في النمو العصبي للجنين، وينتج عنه العديد من الأمراض العقلية بعد الولادة.

 

فرط الحركة

 

فرط الحركة:


علاج فرط الحركة تحت إشراف الطبيب:

 

تتنوع خطط علاج فرط الحركة بين الأدوية العلاجية وجلسات تعديل السلوك والتفريغ النفسي، ويتم تنفيذ هذه العلاجات تحت إشراف أطباء متخصصين في العلاج النفسي وهذا ما نوفره بداخل مركز أندلسية لصحة الطفل بجدة، حيث نتميز بضم أفضل وأمهر الأطباء والاستشاريين المتخصصين العلاج النفسي للأطفال، ويمتلكون قدرة التعامل المرن مع الطفل لكسب ثقته وعلاجه.

 

وهناك العديد من الأدوية العلاجية المشهورة والمتداولة في الصيدليات ولكن على الأباء معرفة أن لا يمكن تناولها إلا تحت إشراف الطبيب، حيث تنقسم الجرعات على حسب كل حالة.

هل يمكن علاج فرط الحركة عند الأطفال بالأعشاب؟

انتشرت ثقافة العلاج بالطب البديل والأعشاب في الآونة الأخيرة بشكل كبير، وأصبح هناك العديد من المرضى يلجأون لمثل هذا النوع من العلاجات، حتى للأمراض الخطيرة مثل السرطان.

 

وعلاج فرط الحركة عند الاطفال بالأعشاب يتم من خلال خلط أنواع متعددة من الأعشاب الطبيعية مع العسل الأبيض لينتج مشروب طبيعي دافئ يتناوله الطفل بشكل يومي ليساعده على الاسترخاء وهدوء الأعصاب.

 

 

ولكن هناك تساؤل عند أباء هؤلاء الأطفال، وهو..هل يساعد هذا العلاج في التعافي التام من فرط الحركة؟

مع الأسف لا تساعد مثل هذه العلاجات في التعافي بشكل نهائي، لكنه يعمل على استرخاء الطفل وهدوء أعصابه مما يساعده على القيام بالأنشطة بهدوء دون فرط أو نشاط مبالغ فيه إلا أن سلوكياته قد لا تتغير، لذلك من الضروري إجراء الجلسات النفسية والاستعانة بطبيب نفسي متخصص يقدم الدعم للطفل وللأباء من أجل وضع خطة علاج طبية صحية.

 

الصلة بين فرط الحركة وتشتت الانتباه:

يعد تشتت الانتباه والتركيز نتيجة طبيعية لفرط النشاط والحركة، لذلك هناك صلة وعلاقة قوية بين اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.

ولكن في نفس السياق عند إصابة طفل ما بتشتت الانتباه، ليس من الضروري إصابته بفرط الحركة والنشاط، حيث يكون تشتت الانتباه هنا هو ناتج عن بعض المشاكل والسلوكيات التي تحدث في البيئة المحيطة من الطفل ويمكن علاجها سريعاً عند حل هذه المشكلات.

 

تعرف على أعراض تشتت الانتباه عند الأطفال:

  • ضعف الذاكرة ونسيان أمور مهمة.
  • عدم الانتباه للتفاصيل الصغيرة مما يسبب أخطاء كثيرة.
  • عدم التركيز على المهام والأنشطة الرئيسية والانصراف لمشتتات أخرى غير هامة.
  • عدم القدرة على تنفيذ الأوامر والطلبات كاملة.
  • يفقد الطفل أدواته وممتلكاته بشكل دائم مثل الكتب، الأقلام، مصروفه.
  • يقوم بممارسة أكثر من نشاط في نفس الوقت دون الشعور بأي تخبط.
  • صعوبات في التعلم والتحصيل الدراسي.

 

 

أسباب إصابة الطفل بمرض تشتت الانتباه:

 

مشاكل الآباء:

 

الخلافات بين الأب والأم والمشادات المتكررة تترك أثر سلبي خطير على الصحة النفسية للأطفال، مثل إصابتهم بتشتت الانتباه والتركيز، وذلك بسبب انشغالهم الدائم في تخيل هذه المشادات مرة أخرى، أو من السرحان من أجل رفض الواقع والهروب منه.

البيئة المحيطة بالطفل:

 

 

أحياناً يكون تشتت الانتباه عرض طارئ بسبب سوء البيئة المحيطة بالطفل، وهذا قد يحدث للبالغين أيضاً، فإذا كان مكان العمل المحيط بالشخص مليء بالضوضاء والمشاحنات وغير مؤهل من حيث الإضاءة والديكور، سوف يفقد الشخص تركيزه بنسبة كبيرة ولا يستطيع إنتاج أو إنجاز أي مهام.

خلل في خلايا المخ:

 

قد يكون سبب تشتت الانتباه هو خلل في الخلايا العصبية بالمخ للطفل، وهذا ما سوف يكتشفه الطبيب عند القيام بالفحص الشامل على الطفل قبل بدء تحديد العلاج.

مضاعفات فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال:

 

 

إذا لم يتم ملاحظة هذا الاضطراب سريعاً واللجوء إلى أخصائي نفسي متخصص من أجل المساعدة ووضع خطة علاج سوف تظهر بعض المضاعفات والتي قد تحدث لبعض الأطفال، ولا يستطيع الآباء تفسير حدوثها، حيث لا يعلمون من البداية هذا الاضطراب وما هي أعراضه، وهذه أهم وأشهر المضاعفات التي قد تظهر على الطفل،

  • الفشل في التركيز لمدة طويلة، بل مع الوقت قد تقل فترة التركيز لتصل إلى ثواني.
  • سهولة التشتت بالمؤثرات الخارجية.
  • صعوبات التعلم وقلة التحصيل الدراسي.
  • الهروب من الأنشطة والمهام التي تتطلب جهد وتركيز.
  • التحدث بسرعة وبطريقة مبالغ فيها.
  • صعوبة الحفاظ على العلاقات أو بناء علاقات صداقة جديدة.
  • كثرة الوقوع في الأخطاء والإصابات بسبب تشتت التركيز.
  • الإصابة باضطرابات نفسية جديدة.
  • تقلب المزاج والمشاعر.

 

 

 

علاج تشتت الانتباه عند الأطفال:

العلاج الدوائي:

 

 

يقوم الطبيب بفحص أولى على الطفل، مع تطبيق بعض الاختبارات النفسية الخاصة بقياس نسبة التركيز والانتباه عند الأطفال، ثم يبدأ بعد ذلك في وضع خطة للعلاج والتي قد تضمن أكثر من طريقة.

معظم حالات تشتت الانتباه عند الأطفال يستدعي علاجها تناول الأدوية، خاصة وإذا كان السبب هو خلل في خلايا المخ، إلى جانب الاستمرار في جلسات العلاج النفسي وتعديل السلوك.

العلاج النفسي والسلوكي:

 

 

يضع الطبيب خطة تتكون من عدد جلسات محددة، يقوم فيها الطبيب بتطبيق بعض آليات تعديل السلوك واستراتيجيات خاصة لتغيير مهارات وسلوكيات الطفل ومساعدته فى اكتساب مهارات وسلوكيات جديدة.

بالإضافة إلى ذلك يتم التواصل مع الأهل بشكل مباشر وتقديم الدعم لهم أيضاً، كما يكتسبون بعض الأساليب والاستراتيجيات التي يجب أن يتم تنفيذها مع الطفل في المنزل.

العلاج باليوجا:

 

 

انتشر في الأونة  الأخيرة بعض المدربين الرياضين الذين يدعمون فكرة العلاج باليوجا، وذلك ليس للعلاج من فرط الحركة أو تشتت الانتباه فقط، بل للعلاج من أمراض نفسية أخرى، حيث تساعد اليوجا الانسان في الشعور بالاسترخاء والتخلص من أي من المشاعر والأفكار السلبية.

بالاضافة إلى أنها بتساعد الطفل على التأمل والهدوء وتصفية الذهن مما يدعم زيادة التركيز وقوة الذاكرة.

 

 

هل طفلي مريض نفسي؟

أكثر ما يشغل الآباء والأمهات عند إنجاب الأطفال هو الرعاية الصحية والعناية الجسدية فقط، ويهمل العديد الصحة النفسية للطفل والاهتمام بمشاعره وتقديم الدعم والعناية لها، لذلك تنتشر أمراض الأطفال النفسية بكثرة في الآونة الأخيرة، حيث يتوجه الآباء إلى تقديم الدعم وتوفير العناية من أجل التعليم والصحة الجسدية فقط.

وللاطمئنان من عدم إصابة طفلك بأي اضطرابات نفسية، اعلمي أن التربية لا تقتصر على الطعام والملبس فقط بل عليك الاهتمام بمشاعر طفلك وتقديرها ومساعدته على فهمها والتعبير عنها بطريقة سليمة، بالإضافة إلى تعزيز ثقته بنفسه وتقديم الدعم له ليكون شخصية مستقلة سوية نفسياً وجسدياً.

 

 

 

 

متى يحتاج طفلك لزيارة أخصائي نفسي؟

  • الانطوائية وعدم الرغبة في التواصل مع الآخرين.
  • عند ملاحظة نشاط زائد عن الطبيعي وفي أكثر من مكان، المدرسة، المنزل، النادي.
  • عدم قدرة الطفل على التركيز في أي نشاط يمارسه.
  • الخوف الشديد من أي شيء.
  • تقلب المزاج بسرعة وباستمرار.
  • العنف الشديد ونوبات الغضب المفاجئة.
  • رد الفعل العدواني على أفعال وسلوكيات طبيعية.

هل يمكن الوقاية من الإصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه؟

 

ينشغل العلم الآن في وضع خطط علاجية من أجل التعافي من اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، كما يقوم العديد من الأطباء بدراسة الأعراض وكيفية التعافي منها، ولكن الأصل يجب فيه أن يتم دراسة الأسباب بطريقة دقيقة، وتحديدها من أجل التعافي من المرض بطريقة نهائية.

 

ولكن بسبب عدم وصول نتائج ودراسات دقيقة حتى الآن، سيكون من الصعب تحديد نصائح وطرق وقاية دقيقة، ولكن على حسب ما توصلت إليه النتائج الأخيرة سوف نحدد بعض الأمور التي على كل أم وضعها في الاعتبار مع بداية حملها، من أجل حماية طفلها من التعرض لأي إصابة سواء جسدية أو نفسية.

5 نصائح لكل أم للوقاية من فرط الحركة وتشتت الانتباه:

 

 

 

الامتناع عن التدخين والكحوليات:

مع بدء فترة الحمل يجب الامتناع والإقلاع نهائياً عن شرب أي نوع من الكحوليات أو التدخين، حيث لذلك ضرر بالغ على صحة الجنين وقد تصيبه بالعديد من الأمراض التي قد تكون أخطر من اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة.

 

بيئة نظيفة:

تمتلئ البيئة المحيطة بنا بالملوثات و المواد السامة، وسيكون من الصعب عزل الأم عن التعامل الخارجي نهائياً، ولكن من الممكن أن يدق الأب والأم عند إختيار المنزل، أن يكون بعيداً عن اماكن صناعية أو زراعية حتى لا يتأثرون بالمواد السامة والرصاص أو بالمبيدات الحشرية.

 

 

الاهتمام بمشاعر الطفل:

الاهتمام بمشاعر الطفل وتقديرها ومساعدته على التعبير عنها، ينتج عنه طفل سوي نفسياً يفهم مشاعره ويسيطر على ردود أفعاله ولا يكون عرضة للإصابة بالاضطرابات النفسية مثل القلق أو العنف.

 

 

ممارسة الهوايات:

حياة الطفل لا تقتصر على التعليم والتحصيل الدراسي فقط، فالأطفال الذين يمارسون هوايات ويستمتعون بقضاء وقت فراغهم، هم أكثر نجاحاً ولا يكونوا عرضة لأي مرض نفسي، ساعدي أطفالك أن يكتشفوا هوايتهم ويستمتعوا بحياتهم.

 

 

كوني قدوة في الخطأ:

ليس بشرط أن تكون القدوة شخصية ناجحة وسوية فقط، فعند التعامل مع الأطفال يجب أن تخطئي وتعتذري وتشاركي ذلك معهم، حتى يكتسبوا التصالح مع النفس والاعتراف بالخطأ والاعتذار، فالأباء والأمهات الذين لا يعتذرون، أطفالهم لا يفعلون ذلك أيضاً، ويصابون بالعند والكبرياء.

 

 

 

أشهر الاضطرابات النفسية التي قد يصاب بها الطفل قبل البلوغ:

  • فرط الحركة وتشتت الانتباه.
  • السلوك العدواني والعنف.
  • الكذب.
  • التبول اللاإرادي.
  • التوحد.
  • اضطرابات القلق والتوتر.
  • اضطراب ثنائي القطب.
  • الانطوائية.
  • ضعف مهارات التواصل.
  • اضطرابات الطعام.

 

 

 

 

 

عند تعرض طفلك لأي من اضطرابات السلوك لماذا تختار مركز أندلسية لصحة الطفل؟

  • يعد مركز أندلسية لصحة الطفل أول مركز متخصص للأطفال في المملكة يوفر لهم الخدمات الطبية من “تشخيص المرض وتحديد مرحلته، ووضع الخطة العلاجية”، وغير الطبية مثل “ورش العمل، الأنشطة الترفيهية، جلسات تنمية المهارات، الألعاب المعرفية”.
  • الاهتمام بتوفير جميع الخدمات والرعاية الطبية والاجتماعية والترفيهية لطفلك في جو ملئ بالمرح واللعب.
  • دعم أسرة الطفل من خلال تقديم خطط تساعدك في تعديل سلوك طفلك وجلسات خاصة مع الآباء والأمهات.
  • نتميز بضم أمهر الأطباء والاستشاريين المؤهلين للتعامل مع الأطفال بجميع مراحلهم العمرية، لدينا طبيبة حاصلة على شهادة الـ BCBA وهي طبيبة من ضمن 20 طبيب فقط في المملكة.
  • نطبق أحدث وأنجح بروتوكولات العلاج الخاصة بالتوحد ومشاكل تعديل السلوك مثل برنامج الـ ABA تحليل السلوك التطبيقي.
  • يخضع الطفل لتقييم أكثر من 500 مهارة مختلفة لتحديد القصور والاضطرابات التي يعاني منها، ووضع خطط لعلاجها وتطويرها.
  • إقامة نادي أندلسية للصغار في أوقات مختلفة من السنة كجزء من الأنشطة المفيدة التي تعلم طفلك وتنمي قدراته ومهاراته وتدعم بناء شخصيته.
  • كل العالملين بالمركز والطاقم الطبي مؤهلين ومدربيين للتعامل مع الأطفال باختلاف شخصيتهم.++

 

اعرف المزيد: الصحة النفسية للطفل – مرض التوحد – علاج أسنان الأطفال

تحميل نسخة الهاتف المحمول
واتس اب
ماسنجر