علامات التوحد عند الأطفال

علامات التوحد عند الأطفال

ما هي علامات التوحد عند الأطفال؟

اضطرابات طيف التوحد هو عالم كامل يدخل فيه الطفل وتختلف تصرفاته كلياً على الأطفال العاديين، وتختلف علامات مرض التوحد عند الأطفال ووقت ظهورها وملاحظة الوالدين لها، فالتوحد هو اضطراب عصبي يؤثر على النمو ويستمر مدى الحياة هو ليس له علاج ولكن على المصابين به التأقلم والتعامل معه ومحاولة تنمية مهاراتهم والاستفادة من نقاط القوة لديهم.

علامات التوحد عند الأطفال

تختلف علامات التوحد عند الأطفال من طفل لأخر، وليس من الضروري أن تظهر جميع علامات مرض التوحد على الطفل المصاب، ولكن هناك بعض السمات المشتركة التي تظهر مبكراً على حسب عمر الطفل ثم تصبح هذه التصرفات أكثر وضوحاً للوالدين كلما كبر الطفل وتقدم في السن، إليك بعض العلامات التي تشير لخطر تعرض الطفل لأضطرابات طيف التوحد على حسب عمره:-

علامات التوحد عند الأطفال

علامات التوحد عند الأطفال الرضع 

من الولادة حتى 6 أشهر
– لا يبتسم كثيراً ويظهر القليل من التعبيرات
– لديه مشكلة في التواصل بالعين
من 6 أشهر حتى 9 شهور
مشاركة معدومة أو بسيطة جداً لتعبيرات الوجه.
من 9 شهور حتى 12 شهراً
– إصدار القليل من الإيماءات أو تكن معدومة.
– استجابة ضعيفة عند نداء اسمه.

 علامات التوحد عند الاطفال عمر سنه أو أكثر

(من 12 شهراً حتى 16 شهراً)
– لا ينطق أي كلمات أو ينطق عدد قليل جداً.
من 16 شهراً حتى 24 شهراً
– تكوين جمل قليلة جداً.
علامات عامة تظهر في أي عمر
– فقدان الكلام المكتسب سابقاً.
– صعوبة في التعامل والمهارات الاجتماعية.
– صعوبة في فهم مشاعر الآخرين.
– تأخر في اللغة وتطورها.
– تكرار مستمر للكلمات والجمل.
– تفضيل العزلة المستمرة.
– الالتزام بروتين ثابت ومقاومة تغييره.
– ردود فعل غير عادية على الأصوات العالية والروائح والأضواء.
– فعل حركات متكررة مثل تحريك الأصابع أو هز الجسم.
– لديه صعوبات في تكوين الصداقات.
– يجد صعوبة في قول ما يشعر به.
– تنفيذ الكلام الموجه له بشكل حرفي دون كناية أو تورية.
– تبدوا وكأنه لا يفهم الأسئلة أو التوجيهات البسيطة.
– تجنب الاتصال الجسدي.

علاج التوحد عند الأطفال

واحد من كل 100 طفل مصاب بمرض التوحد، والأولاد أكثر بأربع أضعاف من البنات للإصابة بمرض التوحد، ورغم أنه لا يوجد علاج نهائي وفعال ل مرض التوحد إلا أن هناك بعض من لعلاجات الجانبية التي تساعد الطفل في تعلم المهارات الحياتية اليومية وتطوير مهاراته، ومنها:-

العلاج السلوكي:

تساعد جلسات تعديل السلوك مع المتخصصين في تعلم الطفل المهارات التي يفتقدها مثل التعامل مع الآخرين ومحاولة التفاعل معهم، وتقبل التواصل الجسدي البسيط دون الشعور بالانزعاج الشديد، كما يساعدهم في تطوير مهارات التحدث والتواصل مع الآخرين وتعليمه كيفية التعبير عن رأيه وقول ما يرغب فيه بطريقة سهلة، وتشجيع الطفل على ممارسة السلوكيات الإيجابية.

 جلسات الإرشاد النفسي:

يساعد المتخصصين الأطفال على فهم وتقبل مشاعرهم وتعليمه كيف التعامل معها خاصة نوبات الغصب التي تصيب غالباً المصابين بالتوحد، كما تساعدهم على تجنب المشاعر والسلوكيات السلبية التي تعد معوق في التعامل مع البيئة الخارجية.

الأنشطة وورش العمل:

يوجد بعض المراكز التي تهتم بأطفال التوحد بصفة خاصة مثل مركز أندلسية لصحة الطفل بجدة، حيث يشمل المركز عيادات طبية متخصصة لتشخيص ووضع خطط علاجية للأطفال على حسب حالة الطفل مع أخصائيين واستشاريين على قدر عالي من الكفاءة، والجانب الأخر ورش عمل وأنشطة مع المتخصصين لأطفال التوحد لتطوير مهاراتهم المختلفة ويكون بالتنسيق مع الأطباء وعلى حسب خطة العلاج.

نقاط القوة والتمييز عند أطفال التوحد

– قدرات عقلية كبيرة ومعدل ذكاء فوق المتوسط للطفل العادي.
– قدرة على تعلم الأشياء بشكل سريع وبالتفصيل.
– قدرة على تذكر المعلومات لفترة طويلة من الوقت.
– قدرات سمعية وبصرية حادة.
– تفوق في مجالات مختلفة مثل الرياضيات أو العلوم أو الموسيقى أو الفن.
– الصراحة في قول ما يرغب فيه.

مقالات ذات صلة

مرض التوحد عند الاطفال 

اضطرابات طيف التوحد 

الصحة النفسية للطفل

حساسية القمح

علاج الامساك عند الاطفال

اعراض شلل الاطفال

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر