طرق علاج سمنه البطن عند الاطفال

طرق علاج سمنه البطن عند الاطفال

أفضل طرق علاج سمنه البطن عند الاطفال 

تستمر معدلات الإصابة بالسمنة لدى الأطفال في التصاعد على الرغم من الجهود الكبيرة المبذولة لتجنب هذه المشاكل، والسمنة في مرحلة الطفولة هي مصدر

قلق رئيسي عند الأباء لأن الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن يزداد خطر إصابتهم بالأمراض المزمنة مثل داء السكري من النوع الثاني، ومتلازمة التمثيل

الغذائي، وأمراض القلب والأوعية الدموية، كما يكونون أكثر عرضة للإصابة باحتشاء عضلة القلب، وهو مرض قلبي لدى الأطفال، وهي حالات كانت تعتبر

في السابق مقتصرة على البالغين ويكون الأطفال البدناء أكثر عرضة للإصابة بالأمراض والوفيات عندما يكونون بالغين

.

إن عدم النضج الفكري والنفسي النسبي للأطفال مقارنة بالبالغين وقابليتهم للتأثر بضغط أقربائهم وزملائهم يمثل عقبات إضافية للنجاح في علاج سمنة الأطفال

عامة وسمنة البطن عند الأطفال خاصة، وتكون سمنة البطن أو الكرش أحد العلامات على حاجة الطفل لضبط نمط حياته ونظامه الغذائي، وهناك بعض الأدلة التي تشير

إلى أن سمنة البطن عند الأطفال مرتبطة بالحالة الغذائية للأم، لذلك يجب أن تأخذ برامج التدخل للسيطرة على السمنة لدى الأطفال والوقاية من متلازمة التمثيل

الغذائي في الاعتبار الحالة الغذائية للأمهات

 

يوصى بإجراء تغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة تعمل على إنقاص استهلاك السعرات الحرارية لتقليل مؤشر كتلة الجسم تدريجيًا، والهدف الرئيسي هو

تغيير دائم في عادات الأكل وأسلوب حياة الطفل، بدلاً من تحقيق فقدان سريع للوزن من خلال الأنظمة الغذائية القاسية التي تتجاهل احتياجات الطفل الأساسية

للعناصر الغذائية، وفي هذه المقالة سنتحدث عن كيفية علاج سمنة البطن عند الاطفال وما هي الفوائد التي سيجنيها الطفل إذا تحقق ذلك.

 

:فوائد علاج سمنة البطن عند الأطفال 

 

  • الحفاظ على معدل نمو مناسب وتحقيق نسبة صحية من الوزن إلى الطول.
  • تقليل الوزن الزائد (دون تحقيق الوزن المثالي بالضرورة)، ولا سيما خفض نسبة الدهون.
  • الحفاظ على الصحة النفسية الجيدة للطفل فإذا كان الطفل يتمتع بوزن مثالي فيزيد ذلك من احترامه لذاته وثقته بنفسه وصورة جسمه، واتخاذه المواقف الصحيحة تجاه غذائه وصحته.
  • علاج وتجنب المضاعفات الناتجة عن سمنة البطن عند الأطفال في أقصر وقت ممكن.

 

طرق إنقاص الوزن وعلاج  سمنة البطن عند الاطفال

يواصل الباحثون البحث عن طرق فعالة لعلاج سمنة الأطفال خصوصًا سمنة البطن نهائيًا، ولكن اتخاذ الإجراءات الوقائية أثبتت أنها أفضل طريقة حتى الآن،

ويمكن علاج سمنة البطن عند الأطفال وإزالة الدهون الموجوة تحت الجلد عن طريق  اتباع نظام غذائي صحي يعتمد

على الخضار والفواكه والبقوليات

والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون، من المهم أيضًا الحفاظ على نمط حياة نشط من خلال ممارسة

النشاط البدني لمدة ساعة على الأقل يوميًا،

وتجدر الإشارة إلى أن برامج فقدان الوزن القاسية على المدى الطويل أثبتت صعوبة بالغة في تحقيق نجاح ملحوظ، فتشير

الدراسات إلى أن البالغين الذين

يواظبون على اتباع برامج إنقاص الوزن التقليدية يمكنهم فقط خسارة 10٪ من أوزانهم بحد أقصى وهذه تعد نسبة

بسيطة من الدهون الزائدة، ويتم استعادة ما

يقرب من 50٪ من الوزن في غضون عام، ويتم استعادة الوزن بالكامل تقريبًا في غضون 5 سنوات، ولا غنى

عن إشراك الأسرة بأكملها وتحديد أهداف واقعية.

 

 علاج سمنه البطن عند الاطفال

نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية

إذا كانت هناك حاجة إلى نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية فيجب أن يفي باحتياجات الطفل اليومية الموصى بها من الطاقة والعناصر الغذائية بناءً على

الجنس والعمر والوزن، أما بالنسبة لمدى فاعلية الأنظمة الغذائية فلا توجد حاليًا دراسات كافية تثبت تأثير الأنظمة الغذائية المختلفة على وزن الطفل وتكوين

جسمه، بغض النظر عن العوامل المختلفة مثل إمتثال الطفل للعلاج أو النشاط البدني.

 

الصيام المتقطع يعتبر النظام الأكثر فعالية من حيث فقدان الوزن، وأحد الأمثلة على ذلك تناول وجبة واحدة أو وجبتين يوميا والامتناع عن تناول أي وجبة في

فترة الصيام والاكتفاء بشرب الماء وغيرها من المشروبات التي لا تحتوي على سعرات حرارية، والهدف من ذلك هو

إحداث فقدان سريع للوزن، ويكون هذا

النظام متبوعًا بنظام غذائي أقل تقييدًا متوازنًا في العناصر الغذائية.

 

أنظمة أخرى تقلل من استهلاك السعرات الحرارية (1000-1500 كيلو كالوري/يوم) من خلال فئات أطعمة تحتوي

على جميع العناصر الغذائية، وقد وجد

أنها تؤدي إلى انخفاض كبير في مؤشر كتلة الجسم لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 12

عامًا حتى على المدى الطويل أو باتباع نهج غير مقيد وهذا

لا يأخذ بعين الاعتبار كمية معينة من السعرات الحرارية، بل يركز على استهلاك الأطعمة قليلة الدسم وعالية القيمة الغذائية.

طرق علاج سمنه البطن عند الاطفال

نصائح غذائية بسيطة:

  1. تناول 5 وجبات في اليوم (ثلاث وجبات ولا تزيد عن وجبتين خفيفتين).
  2. أن يكون تناول وجبة الإفطار أمرًا أساسيًا.
  3. تجنب الأكل بين الوجبات.
  4. تجنب الأطعمة ذات سعرات حرارية عالية وقيمة غذائية منخفضة (مثل المشروبات الغازية والعصائر ذات النكهات الصناعية والوجبات السريعة والوجبات الخفيفة).
  5. زيادة تناول الفاكهة والخضراوات والحبوب الغنية بالألياف.
  6. أن تكون كمية الطعام في كل وجبة محدودة.
  7. مذكرات الطعام هي أداة ممتازة لتقييم سلوك الأكل، ويجب أن يتم تجميعها من قبل الطفل مع الوالدين أو من قبل المراهق وتقييمها من قبل الطبيب.

 علاج سمنه البطن عند الاطفال

ممارسة التمارين الرياضية:

 

يوصي الأطباء بربط التمارين الرياضية بالنظام الغذائي، حيث ان من فوائد الرياضة للاطفال انها تعمل على تحسين تكوين الجسم وتقلل من خطر الإصابة بالأمراض القلبية

ومتلازمة التمثيل الغذائي، ويعد التغيير في تكوين الجسم (خاصة تقليل الدهون) بدلاً من انخفاض مؤشر كتلة الجسم أمرًا أساسيًا لتقييم فعالية التمرين، والأدلة

محدودة على أن ممارسة الرياضة بكثافة أعلى تكون أكثر فعالية في خسارة الوزن فنظرًا لصعوبة ممارسة الأشخاص البدينين للتمارين الرياضية بكثافة عالية،

لا يوجد دليل على أن الجهود الحثيثة تؤدي إلى تقليل الدهون في الجسم بشكل أكبر، وعلى

الرغم من ذلك يجب أن يمارس

الأطفال والمراهقون 60 دقيقة أو أكثر

من النشاط البدني كل يوم لزيادة معدلات حرق الدهون في الجسم، ويمكن أن تشمل هذه التمارين الآتي

:

  • تمارين الأيروبكس 3 مرات على الأقل أسبوعيًا.
  • أيضًا ينصح بتمارين المقاومة 3 مرات على الأقل في الأسبوع، ويمكن تعديلها وفقًا للقدرات الجسدية للطفل البدين.
  • ممارسة الأنشطة الترفيهية والرياضية التي تتطلب بذل مجهود كبير مع عدم دفع الطفل إلى الشعور بالملل تعد أيضًا فكرة ممتازة، وتتضمن هذه الأنشطة السباحة وكرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة وكرة اليد أو مثل الجمباز أو الجودو.
  • أما التمارين التي تضع وزنًا ثابتًا أو تؤثر بشكل متكرر على أرجل الطفل وقدميه ووركيه يجب تجنبها.

 

في الختام، مع ازدياد معدلات انتشار السمنة عند الأطفال في جميع أنحاء العالم خصوصًا في السنوات الأخيرة يصاب الأطفال البدناء بمضاعفات صحية وطبية

ونفسية اجتماعية خطيرة، وتشكل السمنة ومرض السكري تحديات متزايدة في العالم النامي، والتغييرات في نمط

الحياة التي تؤدي إلى فقدان الوزن تقلل من

الإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم، وقد تتطلب الوقاية من السمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم

تغييرات اجتماعية وسياسية أساسية، فعلى الآباء

والأمهات مراقبة صحة أبنائهم والاهتمام بأن يكون وزنهم والنظام الغذائي الذي يأكلون طبقًا له صحيًا ومفيدًا لأجسامهم.

 

ننصحك بقرائة

 

 

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
× How can I help you?
ماسنجر