whatsapp
message

التعامل مع طفل التوحد

إذا عرفت مؤخرًا أن طفلك قد تم تشخيص إصابته بطيف التوحد، فمن المحتمل أنك تتساءل الآن عما يحمله لك المستقبل وعن كيفية التعامل مع طفل التوحد، خاصة أن التوحد يعد من الحالات الطبية التي ينبغي التعايش معها لبقية العمر، ولأننا نعرف تمامًا كم المعلومات والآراء المتضاربة التي تسمعها في هذه المرحلة، فلقد قمنا بكتابة هذا المقال الذي يحتوي على بعض النصائح التي يمكنك الاسترشاد بها للتعامل مع طفلك.

 

نصائح إرشادية للتعامل مع طفل التوحد

بالإضافة إلى الرعاية الطبية والعلاجات التي قد يقترحها الأطباء لمساعدة ابنك أو ابنتك، فهناك العديد من الإرشادات التي يمكن أن تساعد الأطفال على اكتساب مهارات جديدة والتغلب على تحديات النمو المختلفة، والتي تتمثل في:

1. التعرف على حالة طفلك بشكل أفضل:

يستحسن أن تبدأ في القراءة أكثر عن التوحد لمعرفة الأبعاد النفسية والجسدية له، سيساعدك ذلك على فهم الطريقة التي يتعامل بها طفلك مع الأمور من حوله. الأمر الذي سينعكس على ردود فعلك تجاه ما يقوم به. اطلب من الطبيب الخاص بطفلك أن يعطيك بعض المصادر الموثوق بها لكي تزيد من معلوماتك عن التوحد.

2. التركيز على الإيجابيات:

يستجيب الطفل المصاب باضطراب طيف التوحد للتشجيع الإيجابي بشكل جيد جدًا، مما يستدعي تشجيعهم على السلوكيات الجيدة التي يقومون بها. كن محددًا، حتى يعرفوا بالضبط ما الذي أعجبك في سلوكهم وابحث عن طرق لمكافأتهم، إما بوقت لعب إضافي أو جائزة صغيرة يحبونها.

3. الانضباط في المواعيد:

الأطفال الذين لديهم اضطراب طيف التوحد يحبون الروتين والنظام المحدد. قم بإعداد جدول زمني لطفلك مع تحديد أوقات منتظمة للوجبات والعلاج والمدرسة ووقت النوم. حاول تقليل الاضطرابات في هذا الروتين إلى الحد الأدنى، إذا كان هناك تغيير لا مفر منه في الجدول الزمني، فقم بإعداد طفلك لذلك مسبقًا. يساعد ذلك على  تعلم مهارات وسلوكيات جديدة بشكل أسهل. ضع في الجدول الزمنى وقت معين لعب وممارسة الأنشطة الجديدة، إذ يساعد ذلك طفلك على الانفتاح والتواصل معك.

4. اصطحب طفلك معك في الأنشطة اليومية:

عندما تأخذ طفلك معك أثناء ممارسة الانشطة اليومية، مثل الذهاب للتسوق وشراء احتياجاتك من البقالة، فيساعد ذلك الطفل على التعود أكثر على العالم من حوله فبالتالى لن يقوم بممارسة سلوكيات غير متوقعة في المستقبل.

5. امنح كل شئ وقته:

ستجرب على الأرجح الكثير من الأساليب والطرق المختلفة حتى تكتشف ما هو الأفضل والأنسب لطفلك.

6. تعرف على حساسية طفلك للأشياء:

 يعاني العديد من الأطفال المصابين بالتوحد من حساسية شديدة للضوء والصوت واللمس والذوق والشم. اكتشف ما هي المشاهد والأصوات والروائح والحركات والأحاسيس اللمسية التي تحفز سلوكيات طفلك "السيئة" أو التخريبية وما الذي يثير استجابة إيجابية.

7. قم بإنشاء مساحة أمان لطفلك بالبيت:

من الأفضل توفير مساحة خاصة في منزلك إذ يمكن لطفلك الاسترخاء والشعور بالأمن والأمان.

8. احصل على الدعم:

احرص دوما على وجود دعم من الاشخاص المقربين لك سواء كان ذلك من الأصدقاء أو العائلة أو من المنظمات المجتمعية التي تهتم بأطفال التوحد.قد تكون الصداقات صعبة، يحتاج طفلك إلى الدعم للحفاظ على تلك الصداقات.

9. ابحث عن طرق غير لفظية للتواصل:

قد يكون التواصل مع طفل مصاب باضطراب طيف التوحد أمرًا صعبًا، لكنك لست بحاجة إلى التحدث أو حتى اللمس -من أجل التواصل والترابط. يمكنك تعلم التعرف على الإشارات غير اللفظية التي يستخدمها الأطفال المصابون بالتوحد للتواصل. انتبه لأنواع الأصوات التي يصدرونها وتعبيرات وجوههم والإيماءات التي يستخدمونها عندما يكونون متعبين أو جائعين أو يريدون شيئًا ما.

10. ابحث عن الرعاية المؤقتة:

يحتاج كل والد إلى استراحة بين الحين والآخر عن طريق الرعاية المؤقتة إذ يتولى مقدم رعاية آخر المهمة، مما يمنحك استراحة لبضع ساعات أو أيام أو حتى أسابيع. يمكن أن يمنحك هذا فرصة للقيام بأشياء تستعيد صحتك وتستمتع بها، حتى تعود إلى المنزل مستعدًا للمساعدة.

11. ضع خطة علاج معدة خصيصا لطفلك:

عند وضع خطة علاج لطفلك، ضع في اعتبارك أنه لا يوجد علاج واحد يناسب الجميع، فكل شخص في طيف التوحد فريد من نوعه مع نقاط قوة وضعف مختلفة. سيساعدك أخصائى العلاج السلوكى على اكتشاف الخطة التي تناسب طفلك وسلوكياته واحتياجاته الفردية.

إذا كنت ستوفر الرعاية لطفل التوحد، فيجب عليك الإعتناء بنفسك بشكل جيد وأن تعطى ذلك الأمر أولوية قصوى حتى تكون قادرًا على المساعدة بشكل فعال.

أنت بحاجة إلى الحفاظ على جسمك وعقلك في حالة جيدة حتى تتمكن من مواجهة التحديات التي تظهر من يوم لآخر.

يمكنك القيام بذلك عن طريق اتباع النصائح التالية:

● قلل من التوتر، يمكنك التخلص من التوتر وتجنب الإرهاق من خلال البقاء منظمًا. يتضمن ذلك اقتطاع وقت من يومك لنفسك فقط. حدد الأسباب الحقيقية للشعور بالتوتر. إذا شعرت بالإرهاق، فقسِّم المشكلات الرئيسية التي تواجهها إلى اجزاء أصغر وأسهل، سيساعدك ذلك على الشعور بتحسن ووضع خطة.

● حاول أن تمارس الرياضة في أوقات فراغك، إذا لم يكن لديك وقت للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية يمكنك أن تذهب للتمشية.

● احصل على قسط مناسب من النوم.

● حاول الحفاظ على نظام غذائي صحي، نوع من الأطعمة التي تتناولها لتجنب الشعور بالملل.

● ابحث عن التوازن في حياتك، يجب أن يكون هناك بعض الوقت للمتعة والمرح مع الاصدقاء والعائلة.

● مارس هواياتك بشكل منتظم.

● ابحث عن الدعم دوما عن طريق المجتمع المحيط.

related posts

no found

Contact Us